المطالب الفلسطينية من زيارة ترامب حسب إسرائيل: مدينة جديدة ومطار ومحطة طاقة وفندق على البحر الميت ومشاريع للحد من البطالة

ترامب يؤجل خطة نقل السفارة للقدس

May 19, 2017

رام الله – «القدس العربي»:قالت مصادر إسرائيلية إن مسؤولين في البيت الأبيض الأمريكي أكدوا أن الرئيس دونالد ترامب قرر عدم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس في الوقت الحالي، وسيوقع على الأمر الرئاسي الذي يؤجل تطبيق القانون الخاص بهذه المسألة قريبا.
وحسب مسؤول في البيت الأبيض فإن سبب القرار هو حقيقة أن إدارة ترامب تعتقد أن إمكانية تحقيق تقدم في المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين تبدو مضمونة، وذلك في ضوء عدم قيام الفلسطينيين بطرح شروط مسبقة للتفاوض مع اسرائيل.
 وقال: «لا نعتقد انه سيكون من الحكمة نقل السفارة الى القدس الآن، لقد أوضحنا ما هو موقفنا في الموضوع وما الذي كنا نريد حدوثه لكننا لا نحاول استفزاز أحد في الوقت الذي يتصرف فيه الجميع بشكل جيد».
وكان مسؤولون أمريكيون قد ابلغوا نظراء إسرائيليين في الأيام الأخيرة، أن ترامب سيبقى ملتزما بنقل السفارة حتى وإن وقع في نهاية الشهر على أمر تجميد تطبيق القانون الخاص. وقال الإسرائيليون إنهم سمعوا من الأمريكيين أن ترامب يصر على نقل السفارة قبل انتهاء ولايته، وطلبوا منهم التحلي بالصبر.
وفي السياق تغنى الإسرائيليون بموقف سفيرة أمريكا في الأمم المتحدة نيكي هايلي التي اثبتت مرة أخرى أنها لا تتردد في عرض خط مؤيد لإسرائيل بشكل واضح، خلافا للخط الحذر الذي تحاول جهات دبلوماسية أمريكية دفعه، فبعد عدة أيام من النشر عن تصريح أحد أعضاء الوفد الأمريكي الذي يحضر لزيارة ترامب، أن حائط المبكى هو منطقة محتلة ولا يتبع لإسرائيل وإنما يقع في الضفة الغربية، تم بث مقطع من لقاء مع هايلي عرضت فيه وجهة نظر مختلفة، قالت فيها: «من الواضح أنني اؤمن بأن القدس يجب ان تكون العاصمة لإسرائيل والسفارة الأمريكية يجب ان تنتقل الى هناك. فكل مؤسساتهم الحكومية الإسرائيلية هناك، والكثير من الأمور تحدث في القدس، ولذلك يجب تقبل ذلك كجزء من الواقع».
وبالنسبة لحائط المبكى قالت هايلي: «لا أعرف ما هي سياسة الإدارة، لكنني أؤمن أن الحائط الغربي هو جزء من اسرائيل وأؤمن أننا تعاملنا معه هكذا طوال الوقت، وهذا هو التوجه الذي يجب اتباعه، لقد اعتقدنا دوما أن حائط المبكى هو جزء من إسرائيل».
وفيما يتعلق بزيارة ترامب الأسبوع المقبل إلى إسرائيل وفلسطين، قال مصدر رفيع في ديوان الرئيس الفلسطيني محمود عباس لصحيفة «يسرائيل هيوم» إن الرئيس ترامب حوّل خلال جولة المحادثات الهاتفية التي أجراها مع قادة عرب رسائل مطمئنة، خاصة للفلسطينيين والسعوديين، مفادها انه لن ينقل السفارة قريبا الى القدس، وبالتأكيد ليس خلال الفترة القريبة من زيارته او خلالها.
وقال المصدر إنه تم تحويل رسائل الى رجال ترامب مفادها ان قرار نقل السفارة قد يؤدي الى مقاطعة زيارة ترامب في الشرق الأوسط من جانب جهات عربية وفلسطينية رفيعة، لن تصل الى القمة المرتقبة في السعودية بمشاركة ترامب.
في المقابل كشفت أكثر من جهة إعلامية إسرائيلية عما أسمتها «قائمة مطالب السلطة الفلسطينية من الرئيس ترامب» خلال زيارته المتوقعة. وشملت هذه القائمة حسب المواقع الإسرائيلية «مدينة جديدة ومطارا ومحطة طاقة وفندقا على البحر الميت ومشاريع للحد من البطالة».
وأثارت هذه القائمة من المطالب «إن صحّت» حفيظة الشارع الفلسطيني، وانتشرت تعليقات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي منها ما عبر عن الحزن الشديد لما وصلت إليه حال السياسة في بلدنا وتدني مستوى المطالب، ومنها ما سخر بشكل واضح من هذه المطالب بعيداً عن القضية الرئيسية وهي الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية».
وحاولت «القدس العربي» الاتصال بعدد من أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح للحصول على تعليق حول زيارة ترامب وهذه المطالب، إلا أنهم اعتذروا لأسباب عديدة منها السفر والانشغال باجتماعات محددة مسبقاً.

المطالب الفلسطينية من زيارة ترامب حسب إسرائيل: مدينة جديدة ومطار ومحطة طاقة وفندق على البحر الميت ومشاريع للحد من البطالة
ترامب يؤجل خطة نقل السفارة للقدس
- -

1 COMMENT

  1. اننا اهل ارض الرباط من الفلسطينيين نرحب بزيارة الرئيس الامريكي على ان يكون في اجندة الزيارة السجون الاسرائيلية التي تضم الالاف من ابناؤنا المعتقلين اسرى الحرية الذي ذنبهم الوحيد هو مقاومتهم لمحتل سرق ارضهم وحق مقاومتهم مشروع لكل الاديان والشرائع السماوية والارضية والاطمئنان على اوضاعهم واضرابهم الذي وصل حد الخطورة على حياتهم والتي يحمل الرئيس الامريكي شخصيا وزر اوضاعهم واوضاع المدينة المقدسة وغزة المحاصرين بكل نواحي الحياة منذ 67 كما نود من الرئيس الامريكي الاطلاع بزيارته على حال مخيمات لبنان والاردن و الضفة الذي لا يفرق وضعهم عن وضع سجن القدس وغزة والنفحة بصحراء النقب والسلام على من اتبع الهدى0

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left