سوريا: محافظ مدينة حماه يعتقل عشرات الطلاب المراهقين بتهمة الغش في الامتحانات

كامل صقر

May 20, 2017

دمشق ـ «القدس العربي»: أثارت الفيديوهات التي انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي والتي يظهر فيها عناصر من الشرطة وهم يعتقلون ويضربون طلاباً بعمر خمس عشرة سنة في الصف الثالث الاعدادي، أثارت موجة من السخط والانتقاد الشديدين بين الناشطين الذين اعتبروا هذه المشاهد غريبة للغاية ومخالفة لكل قواعد الامتحانات والتعليم في سورية.
ويؤدي أكثر من 250 ألف طالب سوري في الصف الثالث الاعدادي امتحانات الشهادة الاعدادية حالياً، ويقوم محافط حماه في خطوة مفاجئة بمباغتة المراكز في مدينة حماه منذ بداية الامتحانات وظهر المحافظ في يوم سابق وهو يقوم بتفتيش الطلاب داخل القاعة الامتحانية واستخراج وسائل الغش التي كان الطلاب يستخدمونها خلال الامتحان، لكن المحافظ ذاته قام في يوم لاحق مستعيناً بعناصر من الشرطة بإعطاء أوامر لهم باعتقال عدد من الطلاب واخراجهم من قاعات الامتحان بحجة أنهم يمارسون الغش والاحتيال أثناء الامتحان وذلك وفق ما أكده ناشطون على الفيسبوك، كما ظهرت في الفيديوهات لقطات يظهر فيها عناصر من الشرطة يضربون أحد الطلاب أثناء اقتياده من القاعة.
لكن بعض الناشطين قالوا إن سبب عملية الاعتقال هذه التي طالت عدداً قليلاً من الطلاب من المتقدمين لامتحان الشهادة الاعدادية هو السلوك العدواني لهؤلاء الطلاب أثناء الامتحان وقيامهم بالتهجم على المراقبين والأساتذة وشتمهم وتهديدهم بسبب منع المراقبين لهم من استخدام وسائل الغش وحسب هؤلاء الناشطين فإن سلوك الطلاب هذا خلال الامتحان يشكل سبباً كافياً لاعتقالهم وأن الاعتقال هو لأيام عدة وربما لساعات عدة. ورفض هؤلاء الناشطون الحملة التي ظهرت على الفيسبوك والتي تهجم فيها البعض على المحافظ واعتبر هؤلاء أنه لا يمكن الا بهذه الطريقة ضبط العملية الامتحانية في مدينة حماه.

سوريا: محافظ مدينة حماه يعتقل عشرات الطلاب المراهقين بتهمة الغش في الامتحانات

كامل صقر

- -

1 COMMENT

  1. بالتأكيد الغش بكل أشكاله مستقبح ، لكن مع غياب العدالة ،لابد من القول [انني أتحدى هذا المحافظ ،وأعلى مسؤول في سلطة النظام ،أن يدخل إلى أية قاعة امتحانية في الساحل السوري ويوجه فقط ملاحظة إلى أي طالب فيها.. ]

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left