ملادينوف يدين هجوما قرب القدس والسفير الإسرائيلي يطالب مجلس الأمن بشجبه

عبد الحميد صيام

Jun 19, 2017

نيويورك (الأمم المتحدة) «القدس العربي»: في بيان صحافي صدر مساء السبت ووصلت «القدس العربي» نسخة منه، أدان نيكولاي ملادينوف، منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، الهجوم بإطلاق النار والطعن أمس من قبل مهاجمين فلسطينيين قرب البلدة القديمة في القدس، مما أدى إلى مقتل ضابط إسرائيلي من شرطة حرس الحدود وإصابة أربعة آخرين على الأقل، بمن فيهم مدنيون .
وقال ملادينوف، إن «هذه الأعمال الإرهابية يجب أن تدان بوضوح من جانب الجميع. إنني أشعر بالجزع من أن البعض يجد مرة أخرى أنه من المناسب تبرير هذه الهجمات بأنها ‘بطولية’. إنها أعمال غير مقبولة وتسعى إلى سحب الجميع الى دورة جديدة من العنف». كما أعرب ملادينوف عن تضامنه مع أسر الضحايا، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.
وكان السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، داني دانون، قد أصدر بياناً شديد اللهجة، وصلت «القدس العربي» نسخة منه، يدعو «مجلس الأمن لإدانة هذه الأعمال الإرهابية فوراً». وقال في بيانه «إن التعويضات المالية التي تدفعها السلطة الفلسطينية للإرهابيين وعائلاتهم، هي التي تشجع على إرتكاب مثل هذه الجرائم النكراء» على حد تعبيره. وقال «بينما تجدد السلطة الفلسطينية شهرياً إلتزامها بدعمها لعملية السلام تقدم الدفعات الشهرية للإرهابيين وتعلم أولادهم على الكراهية. على المجتمع الدولي أن يطالب الفلسطينيين بوضع حد لمثل هذه الأعمال العنيفة وغير المقبولة».
وللعلم فإن المنسقين الخاصين السابقين لملادينوف لم يكونوا يدينون العمليات التي تقع في الأراضي المحتلة ضد جنود أو مستوطنين إلا إذا كانت ضد المدنيين. وقد تغير هذا الموقف في أيام الأمين العام السابق، بان كي مون، الذي تبنى تقريباً الخطاب الإسرائيلي في تصنيف كل أنواع العنف ضد أي إسرائيلي سواء كان مدنيًا أو عسكريًا، في الداخل الإسرائيلي أو في الأراضي الفلسطينية المحتلة، باعتبار ذلك إرهابا يجب أن يدان.
وحسب منطوق القرار الذي اعتمدته الجمعية العامة 3236 (29 تشرين الثاني/نوفمبر 1974) فإن الجمعية العامة «تعترف بحق الشعب الفلسطيني في استرداد حقوقه بجميع الوسائل بما يتوافق مع أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة».

ملادينوف يدين هجوما قرب القدس والسفير الإسرائيلي يطالب مجلس الأمن بشجبه

عبد الحميد صيام

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left