كوبا : لن ننهار جراء القيود الأمريكية

Jun 19, 2017

cuba1

(د ب أ): صرح وزير الخارجية الكوبي برونو رودريجيز، الاثنين، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن يستطيع تغيير السياسات الكوبية بخطته بشأن إعادة فرض قيود على السفر والأعمال على بلاده.

وقال رودريجيز خلال مؤتمر صحفي الأثنين في فيينا “لن نتفاوض أبدا تحت ضغط. لن يكون توجيها رئاسيا أمريكيا هو الذي سيغير نهج مسارنا السيادي”.

وكان ترامب، قد أعلن يوم الجمعة، أنه سيلغي جزئيا اتفاق سلفه باراك أوباما مع البلد الشيوعي، والذي تم بمقتضاه إعادة العلاقات الدبلوماسية بعد خمسين عاما من قطعها.

وسوف تؤثر القيود الجديدة على سفر الأفراد إلى كوبا، وستحظر المدفوعات المباشرة للجيش وأجهزة الاستخبارات الكوبية.

يذكر أن الجيش يستحوذ على نصيب كبير من قطاع السياحة بالدولة الواقعة في البحر الكاريبي.

ودفع ترامب بأن تخفيف أوباما للقيود أدى إلى إثراء النظام الكوبي، وأضاف أن إدارته لن تتجاهل أو تضفي جمالا على انتهاكات حقوق الإنسان في كوبا.

واتهم رودريجيز الرئيس الأمريكي بتبني معايير مزدوجة، مذكرا بأن ترامب صرح خلال زيارته الأخيرة للسعودية بقوله “لسنا هنا كي نخبر أناسا آخرين كيف يعيشون”.

وقال الوزير الكوبي “الجمعة الماضية قال العكس تماما. إنه أمر محزن”.

ولم يعلن رودريجيز عن أي خطوات انتقامية من جانب هافانا، لكنه حذر من أن السياسة الأمريكية الجديدة ” سيكون لها تأثير ليس فقط على علاقات الولايات المتحدة مع كوبا، ولكن مع بقية دول أمريكا اللاتينية”.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left