معركة «كسر عظم» في محيط الرقة … اشتباك دولي يتجاوز الحدود السورية وطهران تستخدم الباليستي

كامل صقر

Jun 20, 2017

دمشق ـ «القدس العربي»: لا تأثير ميدانياً للضربة الأمريكية التي استهدفت مقاتلة سورية في سماء بلدة الرصافة الواقعة جنوب غرب مدينة الرقة، وفق ما يقوله ضابط في قوات «النمر» التابعة للجيش السوري والعاملة هناك.
الضابط الذي اتصلت به «القدس العربي» قال أن الطلعات الجوية للمقاتلات السورية والروسية مستمرة جنوب الرقة وغربها، وأن العمليات البرية للجيش السوري مستمرة أيضاً لكنه لم يشأ الإفصاح عن تفاصيل الوضع الميداني المعقد هناك، إلا أن صوراً نشرها ناشطون واردة من الرصافة تُظهر جنوداً من قوات «النمـر» داخـل بلـدة الرصـافة.
وكالة «قاسيون» الإخبارية المقربة من وحدات الحماية الكردية قالت أن اشتباكات دارت بين القوات الحكومية السورية وقوات سوريا الديمقراطية في قرية جعيدين جنوب غرب الرقة وأن القوات الحكومية أسرت خمسة عناصر من قوات قسد، في هذه الأثناء أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية مساء أن طائرات تابعة للتحالف الدولي أسقطت طائرة حربية سورية بالقرب من مدينة الرصافة بريف الرقة، وأرجع البنتاغون سبب استهداف الطائرة السورية لكونها كانت تسقط قنابل قرب مقاتلين تدعمهم واشنطن في سوريا، وتبعد الرصافة خمسين كيلو متراً جنوب غرب مدينة الرقة، وثلاثين كيلو متراً عن مدينة الطبقة الإستراتيجية .
دمشق أكدت في بيان صادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة مساء الأحد أن التحالف الدولي استهدف الطائرة الحربية السورية في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي مما أدى إلى سقوط الطائرة وفقدان الطيار، الخارجية الروسية قالت أن موسـكو قلـقة من إسقاط واشنطن لطائرة سـورية وتـرى أنهـا خـطوة باتجـاه تصـعيد خطـير .
وزارة الدفاع الروسية أعلنت تعليق العمل بمذكرة أمن التحليقات الموقعة بين واشنطن وموسكو بشأن الأجواء السورية، وحذرت من أن وسائل الدفاع الجوي الروسي ستتعامل مع أي جسم طائر كهدف.
وسط كل ذلك وفي تطور ميداني غير مسبوق، أعلن الحرس الثوري الإيراني عن تنفيذ طهران ضربات صاروخية بعدد من صواريخ (أرض ـ أرض متوسطة المدى) أطلقت من القواعد الصاروخیة للحرس الثوري في محافظتي كرمانشاه وكردستان غرب إیران، مستهدفة مقرات تنظيم «الدولة ـ داعش» في دير الزور إضافة لمراكز تجمع وإسناد و تجهيز للسيارات المفخخة، و ذلك في رد على العمليات الإرهابية التي تعرضت لها العاصمة الإيرانية طهران في السابع من حزيران/يونيو الجاري .
وفي بيان منسوب للعميد طلال علي سلو الناطق الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية قال «أنه بعد مقاومة بطولية أبدتها قواتنا والقوات المتحالفة معها ضد الإرهاب، وضمن الحملة التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية – حملة غضب الفرات التي تهدف إلى عزل وتحرير مدينة الرقة وبعد أن أطلقنا المعركة الكبرى لتحرير مدينة الرقة العاصمة المزعومة للإرهاب والإرهابيين».
وأضاف البيان: «بعد أن تقدمنا بشكل ممتاز ضمن حملة تحرير مدينة الرقة وحررنا العديد من الأحياء، عمدت قوات النظام ومنذ 17 حزيران/يونيو 2017، إلى شن هجمات واسعة النطاق استخدمت فيها الطائرات والمدفعية والدبابات على المناطق التي حررتها قواتنا البطلة خلال معركة تحرير مدينة الطبـقة وسد الفـرات منذ ثـلاثة أشـهر».

معركة «كسر عظم» في محيط الرقة … اشتباك دولي يتجاوز الحدود السورية وطهران تستخدم الباليستي

كامل صقر

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left