1 COMMENT

  1. نجح اوباما في كسب الود العالمي والاسلامي علي وجه الخصوص ولكنه فقد تأييد شريحه مهمه من المجتمع الامريكي او بالاحري انه بفعل سياساته أستطاع أن يؤلب ويستنهض بعض الفئات ضده من مسلكه المغاير لتوجهات السياسه الامريكيه حيث أنقسم المجتمع الامريكي خلال فترته بين أبيض واسود ويتبع هولاء من تم استجلابهم ﻷمركا ويأخذو حقوقها الدستوريه فأوباما جعل هولاء الاخرين أصحاب إمتياز من الدرجه الاولي خلافا للبيض الذين يشعرون بالتراجع والخيبه لعدم وجود شخص من جلدتهم يتولي أمرهم وهكذا عمت الكراهيه المجتمع ولينقسم ويشتد التنافس بين من يحكم البلاد ولمن تكون الغلبه فهي مسألة تحدي وبذلك مهد اوباما الطريق لترامب علي طبق من ذهب ويصل للرئاسه بأبسط ما يمكن وبفارق كبير في الاصوات وكما ان السياسات الخارجيه لإوباما لم تكن مرضيه للبعض واتهمه ترامب إبان حملته الانتخابيه بصنع الحركات المتطرفه فالرجل خلال فترته وجولته الشرق اوسطيه ومن ضمنها مصر وترديده بعض الايات في مؤتمره في مصر لم يرضي بعض المتعصبين ووصفه البعض بإنه إنحراف للسياسات العامه وبذلك شكل ارضيه خصبه للرئيس الجديد الذي يسير علي النقيض وما اشبه البارحه بالليله ذهب اوباما لمصر ليبايع وجاء ترامب ينقض العهد في قمته الاسلاميه في السعوديه.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left