الجيش السوري يزج بأسلحة تكتيكية متطورة في معارك جوبر وزملكا

كامل صقر

Jul 17, 2017

دمشق ـ «القدس العربي»: تستعر الاشتباكات الحامية في مناطق جوبر وزملكا الواقعة أقصى شرقي دمشق بين الفصائل المسلحة والجيش السوري الذي يبدو أنه يحاول استعادة أجزاء وأحياء واقعة تحت سيطرة تلك الفصائل منذ أعوام لا سيما وأن مناطق الاشتباك تلك هي جغرافياً خارج ما يعرف بمناطق تخفيف التوتر التي جرى الاتفاق عليها في اجتماع أستانة 4 الماضي.
أغلب العمليات التي يشنها الجيش السوري تجري في مواجهة جبهة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفيلق الرحمن وكتائب أخرى صغيرة. الأحياء الفارغة تماماً من الناحية البشرية تبدو مكاناً مناسباً لأعنف الاشتباكات التي تدور أحياناً على مسافة قريبة جداً ولا تتجاوز أمتاراً عدة.
الجيش السوري يزج بالمزيد من التعزيزات القتالية ويعتمد أسلحة تكتيكية متوسطة وثقيلة، منها دبابة الفوزديكا وراجمة الصواريخ العربة BM-27 Uragan، وراجمة الصواريخ الروسية المعروفة باسم «الشمس الحارقة» توس 1 Tos _ 1A إضافة للراجمة المتطورة UR 77 وعرضت شبكة «دمشق الآن» المؤيدة لقطات من الاشتباك والمعارك الجارية في منطقة جوبر وزملكا المجاورة لها وتظهر في اللقطات الراجمة UR 77 وكيف تُحدث ضرباتها الصاروخية تدميراً كبيراً في تحصينات فيلق الرحمن وتنظيم فتح الشام ليتبع ذلك اقتحام لقوات المشاة.
الراجمة الروسية UR – 77 وهي راجمة متطورة متخصصة بإطلاق شحنات متفجرة وهي مجهزة صاروخياً وتستطيع تحقيق اختراقات وانفجارات ضخمة تمكنها من هدم وتدمير كل شيء ضمن مدى بطول 90 متراً وعرض 6 أمتار، وتُطلق الراجمة UR – 77 النار عبر حبال صاروخية مزودة بعبوات متفجرة لذلك فهي تعد سلاحاً روسياً ناجحاً تستخدمه قوات الجيش السوري في مناطق الاشتباك الخالية من المدنيين، كما أنها وسيلة وفعالة لإزالة الألغام التي تعترض القوات المتقدمة وتمتاز أيضاً بقدرات كبيرة على تدمير التحصينات.

الجيش السوري يزج بأسلحة تكتيكية متطورة في معارك جوبر وزملكا

كامل صقر

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left