«الحشد الشعبي» يحدد 24 ساعة لأهالي شمال بابل لترك منازلهم

Jul 17, 2017

بغداد ـ «القدس العربي»: حددت ميليشيات «الحشد الشعبي» مهلة 24 ساعة لأهالي مناطق شمالي بابل للرحيل عنها، مهدّدة إيّاهم بالقتل في حال تأخرهم بذلك، وفق ما كشفت مصادر عراقية.
وأعتبر النائب عن تحالف القوي العراقية، أحمد السلماني، في بيان إنّ «ما يتعرّض له أبناء المكون السنّي في شمال بابل أمر لا يمكن السكوت عنه»، مبيناً أنّ «الأهالي هناك يتعرّضون لحملات طائفية ممنهجة، تمثّلت بخطف ما يقرب من 1000 مواطن، وقتل المئات خلال الثلاثة أعوام الأخيرة، عبر سلسلة عمليات منظمة جهاراً نهاراً».
وبين أنّ «آخر تلك العمليات كان قبل أربعة أيام، حيث تم اختطاف 15 مواطناً بينهم الشيخ قاسم مهدي فنجان، وما زال مصيرهم مجهولاً، كما تمّ منع 100 ألف نازح من العودة إلى منازلهم المحرّرة منذ ثلاثة أعوام»، مؤكداً أنّ»عوائل تلك المناطق منحت 24 ساعة فقط للرحيل، وتم تهديدها بالقتل».
وأشار الى أنّ «هذه الحملات تهدف الى إجراء تغيير ديموغرافي في تلك المناطق»، مطالباً رئيس الحكومة حيدر العبادي، بـ»تحمّل مسؤوليته القانونية والأخلاقية، والتحرّك الفوري لحماية المدنيين في تلك المناطق، ومحاسبة الجناة وفرض القانون الغائب فيها».
في المقابل، نفى المتحدث باسم عصائب أهل الحق ، جواد الطليباوي، الاتهامات المنسوبة لعناصره لإمهال أهالي مناطق شمالي محافظة بابل بترك منازلهم خلال 24 ساعة .
وقال لشبكة رووداو الإعلامية ، إن «قوات الحشد الشعبي تخوض معارك حاسمة في الوقت الراهن مع تنظيم داعش ، وأن الحكومة العراقية الوحيدة المعنية بقرار وتوقيت عودة النازحين لمناطقهم».
وأضاف: أن «الحشد الشعبي لن يكترث للاتهامات المنسوبة اليه بإمهال النازحين وأهالي مناطق شمالي بابل لترك منازلهم» .
إلى ذلك، أعلن وزير الهجرة والمهجرين العراقي جاسم محمد، عن اعتزام وزارته إعادة النازحين من مدينة الموصل، شمالي البلاد، إلى منازلهم قبل حلول نهاية العام الجاري.
وقال خلال مؤتمر صحفي عقده في مخيم «الخازر» للنازحين شرق الموصل، وبثه التلفزيون الرسمي، إن «وزارة الهجرة والمهجرين وضعت خططا لإعادة جميع نازحي الموصل إلى منازلهم خلال العام الحالي 2017».
ولم يوضح الوزير العراقي تفاصيل أكثر حول الخطة الحكومية، لكنه أضاف أن «المرحلة القادمة تتطلب توفير الخدمات في الموصل والحفاظ على النصر المتحقق لضمان عودة النازحين».
وخلال 9 أشهر من المعارك بين القوات العراقية وعناصر تنظيم «الدولة» في الموصل، التي أعلنت بغداد تحريرها بالكامل، الاثنين الماضي، نزح مليون مواطن من المدينة، حسب بيانات رسمية.
ويقطن نحو ثلث النازحين في مخيمات منتشرة شرق وجنوب الموصل، بينما عاد نحو 200 ألف منهم إلى الجانب الشرقي للمدينة، الذي تم تحريره بشكل كامل في 24 يناير/ كانون الثاني الماضي.
وتعاني مدينة الموصل من دمار بنسبة 80% في بناها التحتية الخدمية إلى جانب تدمير آلاف المنازل جراء المعارك التي تواصلت نحو 9 أشهر، بين القوات الحكومية و»الدولة».
والإثنين الماضي، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، رسميًا، تحرير كامل الموصل من «الدولة»، بعد معركة وأدت إلى الكثير من الخسائر البشرية والمادية.

«الحشد الشعبي» يحدد 24 ساعة لأهالي شمال بابل لترك منازلهم

- -

1 COMMENT

  1. الوجه الحقيقي للميليشيات الطائفية يظهر دائماً بعدما يغيب وجه داعش
    ولا حول ولا قوة الا بالله

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left