منظمة حقوقية: انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان زادت مع قطع علاقتها مع قطر  

Jul 17, 2017

1

 لندن ـ “القدس العربي”:

 أكدت منظمة “فرونت لاين ديفيندرز″ أن قطع دولة الإمارات العربية المتحدة علاقاتها مع قطر أدى إلى تشديد القيود على حرية التعبير والرقابة الذاتية بين المدونين والصحفيين في الإمارات.

 وقالت المنظمة الحقوقية، التي تتخذ من العاصمة الإيرلندية دبلن مقراً لها، في أحدث تقرير لها ان الدولة الخليجية أعلنت ان أي خطاب ينتقد إجراءات الحكومة ضد قطر سيحاكم على أنه جرائم.

وذكر التقرير بأن الإمارات قبلت في الاستعراض الدوري الشامل عام 2013، والذي تقوم به الأمم المتحدة لمراجعة ملفات حقوق الإنسان في جميع دولها الأعضاء، توصيات من دولتي النمسا وبلجيكا ” بحماية المدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين، من التعرض للتمييز أوالترهيب” و”احترام الحقوق، كحرية التعبير عن النفس، والاجتماع″، إلا أن الإمارات، حسب التقرير “لم تلتزم  منذ ذلك الوقت، بالعهود التي قطعتها على نفسها، بل إن الأوضاع الإنسانية للناشطين والصحافيين والمحامين، المدافعين عن حقوق الإنسان، قد تردت بشكل كامل، إذ تعرض هؤلاء إلى شتى أنواع الاضطهاد، من الملاحقة إلى كم الأفواه، والسجن والاعتقالات التعسفية والترحيل، بل إن الأمر قد وصل إلى المساس بحياة الناشطين الشخصية، وزج عائلاتهم في قضايا ليس لهم علاقة فيها، في سبيل ترهيبهم”. ووثّقت المنظمة في تقريرها حالات عديدة عن التراجع المستمر في احترام حقوق الإنسان في دولة الإمارات، منذ الاستعراض الدوري الشامل ذلك وحتى اليوم.

- -

1 COMMENT

  1. عمارات تعانق السماء وحقوق الانسان فى الحريه والتعبير وحقوق الانسان فى الحضيظ هذا لايوجد سوى فى الامارات. ليس هناك اى تغير سوى الى الأسوأ. متى يفقهون اولاد زايد ان الكيل قد طفح وان رياح التغير قادمه كانت من الداخل ام الخارج.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left