الداخلية المصرية تعلن توقيف 75 قيادياً إخوانياً بحوزة بعضهم أسلحة وأموال مزيفة

Aug 22, 2013
مدرعات تابعة للجيش المصري بالقرب من ميدان التحرير
مدرعات تابعة للجيش المصري بالقرب من ميدان التحرير

القاهرة- (يو بي اي): أعلنت وزارة الداخلية المصرية الخميس، أن الأجهزة الأمنية التابعة لها تمكّنت من إلقاء القبض على 75 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، عثر مع بعضهم أسلحة وأموالاً مزيفة.

وقالت الوزارة، في بيان صحافي أصدرته ظهر الخميس، إن “الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط 75 عنصراً من القيادات والكوادر التنظيمية في جماعة الإخوان المسلمين بمختلف المحافظات”.

وأضافت ان الأجهزة الأمنية بمحافظة الجيزة (جنوب القاهرة) تمكَّنت من ضبط ثلاثة عناصر من جماعة الإخوان وبحوزتهم 1.450.000 مليون دولار مزيفة، ومسدّس من دون ترخيص، وسيارة بها أثار طلقات نارية بداخلها كمية من الأسلحة البيضاء.

وأوضحت الوزارة أن عمل أجهزتها الأمنية “يأتي في إطار مواصلة الجهود الأمنية لملاحقة القيادات الإدارية والمكاتب التنظيمية لجماعة الإخوان، والعناصر المنتمية للتنظيم الصادر بشأنهم قرارات ضبط وإحضار من النيابة العامة”.

وكانت تقوم الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية وبمعاونة أجهزة الأمن والمعلومات المصرية، بملاحقة قيادات جماعة الإخوان المسلمين التي حرَّضت على ارتكاب أعمال عنف ضد مؤسسات رسمية ومقار حكومية ودور عبادة ومتاحف والاشتباك مع قوات الأمن، احتجاجاً على عزل الرئيس السابق محمد مرسي القيادي في الجماعة، ما أسفر، حتى الآن، عن مقتل المئات وإصابة أكثر من ألفين آخرين.

ونجحت الأجهزة في توقيف كبار قادة الجماعة وعلى رأسهم المرشد العام السابق محمد بديع، ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد بيومي، والمتحدث الرسمي باسم الجماعة أحمد عارف.

- -

2 تعليقات

  1. كما لو أن مصر هي السويد أو سويسرا أو غيرهما من الدول التي تحمي حريات أبنائها وتحرص على العدل في حكمها!!! لا داعي لوضع مبررات وقصص بوليسية لعمليات الاعتقال، فهناك آلاف المعتقلين والموتى تحت التعذيب وصبراً، ولا أحد فتح فاه إلا عن حياء وتنديدا كلامياً لا أكثر…. فالمجال أمامكم مفتوح ووفروا جهد التفكير والتأليف لتستفيدوا من طاقته في خبثكم وإجرامكم المحترف…

  2. نشرت صحيفة “الدستور” أهم الاعترافات التي أدلى بها محمد الظواهري مؤسس السلفية المتطرفة في مصر وشقيق ايمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة أمام النيابة العامة. وكشف مصدر مطلع أن الظواهري اعترف بتلقيه 25 مليون دولار من قبل خيرت الشاطر للقيام بأعمال إرهابية في سيناء، كما كشف عن ضلوع بعض أعضاء تنظيم الجهاد بأوامر من الشاطر في قتل الجنود في رفح ، رمضان ما قبل الماضي وأيضا في حادثة اختطاف الجنود.
    وأشار المصدر إلى أن الظواهري اعترف أن الأخوين طارق وعبود الزمر كانا همزة الوصل بينه وبين الشاطر، من خلال بعض التعليمات التى كانوا ينقلونها له ولأعضاء تنظيم “الجهاد”.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left