إسرائيل تقرر السماح لسكان القدس بزيارة غزة لـ «تحسين الاقتصاد والظروف الإنسانية»

Aug 09, 2017

غزة – «القدس العربي»: أعلنت إسرائيل عن سماحها لسكان القدس الشرقية، بالدخول إلى قطاع غزة الخاضع لحصار مشدد منذ 11 عاما، بزعم إعطاء الفرصة لرجال الأعمال الذين يريدون تحسين وتعزيز الاقتصاد والبنى التحتية في القطاع، الوصول إلى هناك. جاء ذلك في إعلان صادر عن مكتب منسق أعمال حكومة الاحتلال في المناطق الفلسطينية الجنرال يوآف مردخاي، قال فيه إنه «يسمح الدخول لرجال أعمال وغيرهم ممن يريدون تحسين وتعزيز الاقتصاد والبنى التحتية والظروف الإنسانية في قطاع غزة».
وأوضح أنه سيسمح بالدخول، على الأكثر لـ 150 شخصا في كل مرة، وقال إن تقديم الطلبات لذلك، بدأ منذ يوم أول من أمس.
ودعا الراغبين من سكان القدس الشرقية الحصول على التصاريح اللازمة للوصول إلى القطاع، أو الحصول على المزيد من المعلومات التوجه إلى مكتب مديرية التنسيق والارتباط، الذي يختص بمعالجة هذا الأمر.
واعتبر قرار المنسق الإسرائيلي مفاجئا، خاصة في ظل وجود فلسطينيين أصلهم من قطاع غزة، في مدينة القدس، بعد زواجهم هناك، ولم يتمكنوا بسبب ظروف الحصار من الالتقاء بذويهم في القطاع منذ سنوات.
كذلك بدا الأمر غريبا، خاصة أن المنسق الإسرائيلي، تحدث عن تسهيلات لـ»تحسين» اقتصاد غزة، من قبل رجال الأعمال في القدس الشرقية، في ظل استمرار إسرائيل في فرض حصار مشدد على القطاع، يحول دون وصول العديد من السلع والمواد الخام، والتي أدت إلى زيادة أعداد الفقر والبطالة في صفوف السكان.
وتفرض إسرائيل بسبب الحصار، قيودا مشددة على سكان القطاع، ولا تسمح إلا بخروج أعداد قليلة من المرضى وذوي الحالات الإنسانية، من معبر بيت حانون «إيرز» إلى الضفة الغربية أو الأردن.

إسرائيل تقرر السماح لسكان القدس بزيارة غزة لـ «تحسين الاقتصاد والظروف الإنسانية»
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left