أزمة البيض الملوث في أوروبا تمتد إلى آسيا

25 في المئة من الألمان يغيرون نمط استهلاكهم للبيض عقب فضيحة تلوثه بالمبيد الحشري

Aug 12, 2017

لندن ـ «القدس العربي»: تجاوزت فضيحة البيض الملوث حدود أوروبا بعد رصد منتجات في هونغ كونغ التي عززت مراقبة البيض المستورد من أوروبا، كما ذكر مسؤولون بعد ان تبين ان بعضها ملوث بمادة مبيدة للحشرات.
وكانت السلطات الصحية الأوروبية سحبت ملايين من البيض من المتاجر وأغلقت عشرات المزارع منذ رصد مادة «فيبرونيل» التي يمكن ان تضر بالإنسان.
لكن في مؤشر على اتساع نطاق هذه الأزمة، أعلنت المفوضية الأوروبية الجمعة ان هونغ كونغ استوردت بيضا من هولندا.
وهي أول منطقة في آسيا تعلن تأثرها بهذه الأزمة.
وقالت وزير الصحة في هونغ كونغ صوفيا شان أمس السبت ان السلطات «تعزز» عمليات مراقبة البيض المستورد من أوروبا. واضافت ان «مركز سلامة الغذاء يدقق في البيض القادم من أوروبا عند وصوله وعند توزيعه على حد سواء».
ويعتزم الاتحاد الأوروبي الدعوة إلى اجتماع أزمة حول فضيحة البيض الملوث بمبيد الحشرات «فيبرونيل» ودعا الأعضاء فيه إلى «العمل معا» في وقت ارتفع عدد الدول المتضررة إلى 15 إضافة إلى سويسرا.
وقال ناطق باسم السلطة التنفيذية الأوروبية ان الفضيحة طالت من دول الاتحاد بلجيكا وهولندا والمانيا وفرنسا والسويد وبريطانيا والنمسا وايرلندا وايطاليا ولوكسمبورغ وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا والدنمارك.
وأوضح ان المفوضية ستجمع هذه الدول في 26 ايلول/سبتمبر «لاستخلاص العبر» من هذه الأزمة.
وكان المفوض الأوروبي للصحة فيتينيس اندريوكايتيس أعلن ان المفوضية ستدعو الدول التي طالتها الفضيحة إلى اجتماع فور كشف ملابساتها. وقال في رسالة خطية «اقترحت عقد اجتماع على مستوى عال يضم ممثلي وكالات الأمن الغذائي في كل الدول الأعضاء المتأثرة ما ان تعرض علينا الوقائع».
وأعلنت السلطات الإسبانية أمس تلوث 20 طنا من البيض السائل بمبيد «فيبرونيل» وذلك في أول ظهور للبيض الملوث في إسبانيا.
وذكرت صحيفة «إلبايس» الإسبانية، الصادرة أمس السبت استنادا إلى وزارة الصحة، أن البيض السائل تم اكتشافه من قبل مفتشين تابعين لشركة في مقاطعة بيتسكاي في إقليم الباسك.
ومن المنتظر خلال الأيام المقبلة إعدام عشرين طنا من البيض الملوث، الذي لم يتم تداوله بعد وفقا لما تقوله الصحيفة، التي أشارت إلى عدم وجود مخاطر بالنسبة للمستهلكين.
وأعلنت السلطات الإسبانية اعتزامها مواصلة عمليات الرقابة والتفتيش بشكل دائم.
وفي برلين ذكر نحو 25٪ من الألمان في استطلاع للرأي أنهم غيروا من نمطهم الاستهلاكي للبيض، عقب فضيحة تلوث البيض بالمبيد الحشري «فيبرونيل» في عدة دول أوروبية، من بينها ألمانيا.
وأظهر الاستطلاع، الذي نشرت نتائجه أمس السبت، أن 16٪ من الألمان خفضوا استهلاكهم من البيض، بينما امتنع 10٪ من الذين شملهم الاستطلاع عن تناوله عقب تكشف الفضيحة.
وفي المقابل، أعرب 65٪ من الألمان عن عدم انزعاجهم من هذا الموضوع، موضحين أنهم لم يغيروا من نمطهم الاستهلاكي للبيض عما كان عليه الوضع، قبل تكشف الفضيحة.
وتجدر الإشارة إلى أن المعهد الاتحادي الألماني لتقييم المخاطر توصل في تقييم مؤقت له إلى أنه «من المستبعد» أن تطرأ مخاطر صحية، عند تناول هذا البيض حتى في حالة استهلاكه على المدى الطويل.
ويرجح المعهد أن يكون تم استخدام مواد متضمنة مادة «فيبرونيل» في حظائر الدواجن منذ شهور. وترجح وزارة الزراعة الألمانية أن يكون عدد البيض الملوث، الذي تم توريده من هولندا إلى ألمانيا 7,10 مليون بيضة.
وكانت الفضيحة بدأت الأسبوع الماضي بسحب مليون بيضة من المحلات التجارية الألمانية والهولندية.
وأعلنت المفوضية الأوروبية الجمعة أن 15 دولة تأثرت بفضيحة البيض الهولندي الملوث بالمبيد الحشري «فيبرونيل».
وتقدر الخسائر في هذا القطاع حتى الآن بعشرات ملايين اليورو بينما ما زالت 160 مزرعة متوقفة عن العمل في هولندا وستون أخرى في بلجيكا.
و»فيبرونيل» هو مكون شائع في المنتجات البيطرية من أجل القضاء على البراغيث والقمل والقراد في الحيوانات. وهو مبيد محظور استخدامه على الحيوانات التي ستستخدم للاستهلاك الآدمي، إذ أنه يمكن أن يتسبب في أضرار بالكبد والغدة الدرقية والكلى إذا ما تم تناوله بكميات كبيرة.

أزمة البيض الملوث في أوروبا تمتد إلى آسيا
25 في المئة من الألمان يغيرون نمط استهلاكهم للبيض عقب فضيحة تلوثه بالمبيد الحشري
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left