حوادث القطارات بدأت مع مبارك واستمرت في عهد مرسي والسيسي

عشرات القتلى والمصابين في حادث الإسكندرية

تامر هنداوي

Aug 12, 2017

القاهرة ـ «القدس العربي»: أعاد حادث قطار الإسكندرية الذي وقع الجمعة، وراح ضحيته أكثر من 42 قتيلا و130 مصابا، مسلسل حوادث القطارات لأذهان الشعب المصري الممتدة منذ عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك حتى الآن، ما فتح الباب للحديث عن ضرورة تطوير هيئة السكك الحديد. وأعلنت هيئة السكة الحديد، في بيان صحافي، ملابسات حادث اصطدام قطارين بمنطقة خورشيد بالإسكندرية، وقالت في بيان: «في الساعة الثانية والربع ظهر الجمعة الماضي، اصطدام القطار 13 اكسبريس القاهرة – الإسكندرية، بمؤخرة القطار رقم 571 بورسعيد – الإسكندرية بالقرب من محطة خورشيد، ما أسفر عن إصابة عدد من الركاب» وأشار إلى تشكيل لجنة والدفع بأوناش السكة الحديد بمنطقة غرب الدلتا لرفع العربتين والجرار.
وأشارت التقارير الأولية لحادث الاصطدام إلى وجود خطأ في البلوكات والتحاويل.
وأمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، بفتح تحقيقات فورية وعاجلة في الحادث، وكلف النائب العام فريقا موسعا من محققي النيابة العامة بالإسكندرية التحرك وإجراء المعاينات اللازمة لمسرح الحادث، وإجراء حصر لأعداد المصابين والاستماع إلى أقوال من تسمح حالتهم، وكذا الاستماع إلى أقوال شهود الحادث، للوقوف على كيفية وقوعه، مع التصريح بدفن جثامين المتوفين في الحادث عقب تحديد أسباب الوفاة لكل منهم.
كما وجه النائب العام أعضاء النيابة العامة بتشكيل اللجان الفنية اللازمة وندب جهات الفحص المختصة لتحديد الأسباب الفنية وراء حادث التصادم، واستجواب أي أطراف ذات صلة بالحادث تمهيدا لتحديد المسؤوليات الجنائية.
وأمرت النيابة العامة بتكليف أجهزة الأمن إجراء التحريات اللازمة حول الحادث وموافاة النيابة بالتحريات على وجه السرعة حتى يتم الانتهاء من التحقيقات.
نشطاء يتداولون مقطع فيديو للسيسي

وأعرب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن خالص تعازيه لأهالي الضحايا، مؤكداً على أن الدولة ستسخر كل إمكاناتها لتوفير الرعاية الكاملة لهم وللمصابين.
ووجه السيسي كافة أجهزة الدولة والمسؤولين المعنيين بمتابعة تطورات الحادث وتشكيل فرق عمل للتحقيق في ملابساته والتعرف على أسبابه، ومحاسبة المسؤولين عنه.
في الوقت نفسه تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للسيسي، يتحدث فيه عن أن تطوير هيئة السكك الحديدية سيتكلف 100 مليار جنيه، مؤكداً انه رقم كبير لو وضع في البنك سيحقق أرباحا كبيرة، معتبرين ان الرئيس تخاذل عن تطوير الهيئة وبالتالي يتحمل مسؤولية دماء المصريين التي تزهق في حوادث القطارات.
وأعاد نشطاء «فيسبوك» نشر مقطع فيديو لسائق قطار على خط طنطا ومساعديه، يرقصون على أغنية شعبية «مهرجانات» وهم يتعاطون الحشيش. واعتبروا أن حادث التصادم ليس إلا تكرارا هزيلا لمسلسل الإهمال واللامبالاة لمجموعة من سائقي القطارات غير المسؤولين، الذين يتسببون في وفاة وإصابة العشرات من المواطنين الأبرياء.
كما طالب النشطاء بتغليظ العقوبات على السائقين الذين يتسببون بإهمالهم في مثل هذه الحوادث حتى لا تتكرر مرة أخرى وحتى يكون هناك عقاب رادع يساهم في انضباط منظومة السكك الحديدية.

إقالة وزير النقل

وطالبت أحزاب سياسية بإقالة وزير النقل والمواصلات، وقال معتز الشناوي أمين الإعلام المركزي بحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، بإقالة وزير النقل المهندس هشام عرفات، ومحاسبته على الأموال التي خُصصت لتطوير السكك الحديدية، مضيفًا: «كان نتاجها عشرات الوفيات ومئات المصابين من ركاب قطارات الهيئة».
وشدد على ان مسؤولية الوزير عن انهيار كوبري سوهاج، إبان عمله في القطاع الخاص «لا تقل عن مسؤوليته عن حادث اليوم الذي أودى بحياة مئات الضحايا وعشرات المصابين، بل تزيد اليوم. فعلى الرغم من حالة التردي الشديدة التي تتعرض لها قطاعات الوزارة المختلفة، لكن الوزير مشغول بأمور أخرى كتعيين أصدقائه المقربين كمستشارين له، وتثبيت بعضهم في العديد من الأماكن الحساسة بالوزارة، الأمر الذي سيؤدي لمزيد من الانهيارات».

قطارات الموت

وتشهد مصر حوادث القطارات خلال العقدين الماضيين، وكانت هيئة السكك الحديد أعلنت وقوع منذ أواخر عام 2011 إلى عام 2014 ما يقرب من 2507 حادث قطار.
وكانت أشهر الحوادث في شباط /فبراير عام 2002 عندما اندلعت النيران في إحدى عربات القطار رقم‏832 ‏المتوجه من القاهرة إلى أسوان‏، عقب مغادرته مدينة العياط‏.‏ وأكد الناجون أنهم شاهدوا دخانا كثيفا ينبعث من العربة الأخيرة للقطار‏،‏ ثم اندلعت النيران بها وامتدت بسرعة إلى باقي العربات الأخيرة‏، التي كانت مكدسة بالركاب المسافرين لقضاء عطلة عيد الأضحى في مراكزهم وقراهم في صعيد مصر‏.‏ وفي 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 وقع حادث عند مزلقان قرية المندرة التابعة لمركز منفلوط بمحافظة أسيوط، واصطدم فيه قطار بحافلة مدرسية، وراح ضحيته نحو 50 تلميذًا إضافة إلى سائق الحافلة ومُدرّسة كانت برفقة التلاميذ.
وفي 6 اذار/مارس 2015 اصطدم قطار السويس بأتوبيس مدرسة بالكيلو 38 طريق القاهرة ـ الإسماعلية، بالقرب من مدينة الشروق، وقدر عدد ضحايا الحادث بـ 7 حالات وفاة منهم 3 أطفال وإصابة 26 آخرين.

حوادث القطارات في الفن

تعدد حوادث القطارات في مصر ألهمت الشعراء والفنانين لتناولها في أعمالهم الأدبية والدرامية، حيث كتب الشاعر جمال بخيت، قصيدة «مش باقي مني» لفيلم «دكان شحاتة» الذي تناول الفترة منذ رحيل الرئيس المصري جمال عبد الناصر حتى آخر سنوات حكم مبارك، وجاء ضمن كلماتها: «مش باقي مني غير شوية لحم في كتافي بلاش يتحرقوا في قطر الصعيد في العيد» كما تناول فيلم «ساعة ونص» حوادث القطارات في الوجه القبلي وأسبابها من سرقة «الفلنكات» وإهمال المسؤولين.

حوادث القطارات بدأت مع مبارك واستمرت في عهد مرسي والسيسي
عشرات القتلى والمصابين في حادث الإسكندرية
تامر هنداوي
- -

1 COMMENT

  1. هذا هو المصري لا فرق ان يقتل قهرا او ياسا او حزنا او منتحرا او إعدام بحكم قاضي غير عادل . او تصفية علي يد كلاب الداخليه اوجوعا او لمنع الدواء عنه مسجونا او غرقا وهو يريد الهروب من جحيم مصر . هذا هو المصري الذي رخص ثمنه منذ انقلاب اثنين وخمسين حتي اصبح الان بلا ثمن . هذا هو المصري المعذب الذي يعيش صراعا مريرا كل يوم ليجد ما يسد به رمق أولاده الجوعي . هذا هو المصري الذي ياكل الفساد موارده في كل المجالات . هذا هو المصري الذي ضاع وضاعت حياته علي يد جنارالات لصوص قتله لايهمهم اي شييء سوي تكديس الأموال في حساباتهم في الخارج . لا فرق بين ان تسفك دماء المصري قانونيا او بطرق عديده خارج إطار القانون ، وان لم يفيق هذا الشعب الباءس ويثور علي هوءلاء القتله الفسده . ان لم يقتلعهم ويقدمهم للمشانق . فانه يستحق اكثر من ذلك

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left