الأمم المتحدة: الحرب في سورية تسببت بتشريد مليون طفل

Aug 23, 2013
أطفال سوريون في مخيم لللاجئين شمالي العراق
أطفال سوريون في مخيم لللاجئين شمالي العراق

بيروت- (د ب أ): ذكرت الأمم المتحدة الجمعة أن عدد الأطفال السوريين الذين فروا من الحرب في بلادهم بلغ حاليا مليون طفل في الوقت الذي دخل فيه الصراع عامه الثالث.

وقال أنتوني ليك، المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف): “يتعين علينا جميعا أن نتقاسم الخزي لانه بينما نعمل على تخفيف معاناة أولئك الذين تضرروا من هذه الأزمة، فإن المجتمع العالمي أخفق في مسؤوليته تجاه هذا الطفل”.

وحذرت اليونيسيف ووكالة الأمم المتحدة للاجئين من أن الصراع المستمر منذ 29 شهرا كبد الأطفال ثمنا باهظا.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو جوتيريس إن مكمن الخطر ليس شيئا سوى بقاء وسلامة جيل من الأبرياء.

وأضاف: “شباب سورية يفقدون منازلهم وأفراد أسرهم ومستقبلهم… فحتى بعد أن عبروا الحدود من أجل سلامتهم تعرضوا لصدمة وإحباط ويحتاجون إلى سبب للأمل”.

ويمثل الأطفال نحو نصف جميع اللاجئين في النزاع السوري وأظهرت أحدث الإحصاءات أن نحو 740 ألف لاجئ سوري يقل عمرهم عن 11 عاما، بحسب الأمم المتحدة.

وذكرت المنظمة الدولية الشهر الماضي أن الحرب الأهلية السورية التي يحاول المتمردون فيها الإطاحة بالرئيس بشار الأسد تسببت في تشريد نحو 6,8 ملايين شخص، بينهم 4,2 مليون شخص خارج البلاد.

وأضافت أن أكثر من 100 ألف شخص قتلوا في تلك الحرب.

- -

1 COMMENT

  1. لن يفيد النظام التشريد والقتل والاختباء خلف الفيتو الروسي والمساعدات الايرانية ومساعدة حزب الله في قتل الشغب السوري يجب ان يدرك العالم ان النظام السوري انتهى وعلية ان يدرك ذلك اليوم قبل الغد حتى يحفظ مابقي من ضمير عالمي تجاة المأساة الانسانية للشعب السوري

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left