اشتباكات بين أهالي القاهرة القديمة وأنصار مرسي

Aug 23, 2013
احتجاجات ضد مبارك في القاهرة
احتجاجات ضد مبارك في القاهرة

القاهرة- (يو بي اي): وقعت اشتباكات متقطعة بمنطقة القاهرة القديمة الجمعة، بين أهالي المنطقة وبين عشرات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي وجهوا شتائم للشرطة وللجيش.

ودارت اشتباكات متقطعة، بعد صلاة الجمعة، بمحيط مسجد عمرو بن العاص في منطقة القاهرة القديمة بين أهالي المنطقة وبين عشرات من المنتمين لتيارات متشدِّدة تناصر مرسي على خلفية انطلاق أولئك الأنصار في مسيرة من المسجد مردِّدين هتافات مضادة للجيش والشرطة ووجهوا شتائم لقادة الجيش.

وتبادل الطرفان التراشق بالحجارة والزجاجات الفارغة ووقعت اشتباكات بالهراوات وبالأيدي، فيما غابت الشرطة عن المشهد.

وكانت قوات من الجيش والشرطة نشرت، صباح الجمعة، آليات مدرعة على مداخل القاهرة و محيط ميادينها الرئيسية، استعداداً لتظاهرات مرتقبة عقب صلاة الجمعة احتجاجاً على إخلاء سبيل الرئيس الأسبق حسني مبارك من السجن.

وعزَّزت تشكيلات من قوات الجيش والشرطة مدعومة بآليات مدرعة تواجدها على مداخل العاصمة المصرية وعلى محاورها الرئيسية وبمحيط ميادينها، استعداداً للتصدي لأي خروج على القانون خلال تظاهرات مرتقبة بعد صلاة الجمعة، احتجاجاً على إخلاء سبيل مبارك.

إلى ذلك دعا ساسة وكتاب وقادة رأي، عبر فضائيات وصحف، المواطنين على عدم الاستجابة الى دعوات التظاهر، محذِّرين من أن جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها الرئيس المعزول محمد مرسي والقوى المؤيدة لها تريد استغلال تلك التظاهرات في إحداث إضطرابات في البلاد.

وبرز في السياق دعوة أطلقتها حركة (شباب 6 ابريل) للتظاهر الجمعة ثم تراجعت عنها لاحقاً، في ما يعكس استمرار حالة الاستقطاب السياسي في البلاد منذ أجبرت ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011 الرئيس الأسبق حسني مبارك على الخروج من الحُكم.

وكان مبارك (85 عاماً) خرج من سجن مزرعة طُرة الخميس، ليخضع للإقامة الجبرية بمستشفى المعادي العسكري، تنفيذاً لحكم أصدرته محكمة جُنح مستأنف القاهرة الأربعاء بإطلاق سراحه بعد أن قبلت تظلمه على قرار حبسه الاحتياطي على ذمة قضية اتهامه بالحصول على هدايا من مؤسسة (الأهرام) الصحافية.

- -

2 تعليقات

  1. هل كل جرائم مبارك،لا بارك الله فيه ولا فى عائلته الفاسدة حتى النخاع،تم إختصارها لتكون فقط الحصول على هدايا من مؤسسة الأهرام الصحافية؟! من أمر بقتل المتظاهرين،أو على الأقل لم يمنع قتلهم؟! ومن قتل خالد سعيد فى الإسكندرية؟ ومن جرف مصر من أقصاها الى أقصاها؟ ومن أين جاءت ثروة مبارك وعائلة التى قدرت بالبلايين؟ ولماذا وصلت مصر الى هذه الدرجة من الحضيض فى عهده؟! ولماذا إستشرى الفساد فى عهده الى درجة لم يسبق لها مثيل،إبتداء بإنتشار الأمراض السرطانية بسبب شجع التجار شركاء مبارك وعائلته فى جلب ما لا يصلح للإستعمال الآدمى؟ ولماذا سكت مبارك على مقتل الطياريين الحربيين المصريين بعد إتمام تدريبهم فى الولايات المتحدة عندما إنفجرت طائرتهم بالجو فوق المحيط؟! هذا غيض من فيض والمخفى أعظم،ولكن الحقيقة أن مبارك إرتكب جرائم بحق مصر وشعبها لها أول وليس لها آخر!!! فى النهاية يقوم القضاء المصرى بتبرئته وإخراجه من السجن الى المستشفى العسكرى!!! من الذى سيتحمل تكاليف إقامته فى مستشفى عشر نجوم!!! أصبحت أشعر أن رجال مبارك لا زالوا فى الحكم أو أنهم عادوا اليه!!!

  2. لا لن يخدعنا الاعلام العلمانى والغربى لا اعتقد انهم اهالى القاهرة القديمة او الجديدة ولكن هكذا يستمر الاعلام فى تشويه الحقائق لما لايكون هم رجالات الامن وبلطجية حسنى مباؤك الذين تدفع لهم المنظمات الماسونية ملايين الدولارات شهريا ليرجعور بمصر الى عهد الطاغوت وموالاة اميركا واسرائيل
    لن يخدعنا الاعلام الغربى والعلمانى قضية مرسى والسيسى اصيحت فرقانا بين اعداء الاسلام والشريعة واهل الاسلام والشريععة. ؤسيعلم الذين ظلموا اى منقلب ينقلبون

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left