حزب يساري يدين سياسة السلطات المغربية في «القمع الممنهج»

Aug 17, 2017

الرباط ـ « القدس العربي»: أدان حزب يساري مغربي معارض سياسة القمع الممنهج التي تسلكها السلطات في تعاملها مع الاحتجاجات الشعبية.
وقال حزب النهج الديمقراطي (يسار راديكالي) انه يستنكر ويدين «القمع الأهوج الذي ينهجه النظام في التعامل مع احتجاجات الجماهير الشعبية، في الريف وبالعديد من المدن الأخرى بالمملكة» واشار الى تجاهل إدارة سجن بني ملال للإضراب عن الطعام، الذي خاضه المواطن خلادة الغازي، الذي توفي اثر ذلك، مطالبا بفتح تحقيق نزيه لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات في هذه القضية.
ودعا الحزب في بلاغ لكتابته الوطنية ارسل لـ«القدس العربي» كافة القوى الحية إلى تكثيف النضال من أجل إطلاق سراح المعتقلين على خلفية الحراك في الريف، ومن ضمنهم سعيد القدوري، عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الذي جرى اعتقاله يوم السبت الماضي في مدينة العروي. وقال الحزب أن «النظام المخزني» أمعن في قمع الحراكات الاحتجاجية الشعبية، وعلى رأسها حراك الريف، بدءا بمنع المسيرات والوقفات، مرورا بالتعنيف والتنكيل بالجماهير المحتجة وصولا إلى اعتقال المناضلين والنشطاء وتقديمهم لمحاكمات صورية تستند إلى تهم ملفقة والحكم عليهم بأحكام جائرة.

حزب يساري يدين سياسة السلطات المغربية في «القمع الممنهج»

- -

1 COMMENT

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left