مساءلة نيابية للحكومة اللبنانية عن التنسيق مع الجيش السوري والتعاطي مع المملوك

قائد الجيش يعطي إشارة انطلاق المواجهة ضد تنظيم «الدولة» من رأس بعلبك

سعد الياس

Aug 17, 2017

بيروت- «القدس العربي»: شكّلت زيارة قائد الجيش العماد جوزف عون إلى منطقة رأس بعلبك ليل الثلاثاء الاربعاء اشارة الانطلاق للوحدات العسكرية التابعة للجيش على الحدود الشرقية اللبنانية السورية للبدء بقصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في جرود القاع ورأس بعلبك والتقدم منذ ساعات الفجر الاولى لاسترجاع نقاط استراتيجية وتضييق الخناق على المجموعات المسلحة.
فقد سيطر الفوج المجوقل خلال هذه العملية على مجموعة مرتفعات منها قنزوحة مراح الشيخ، خابية الصغير، طلعة الخنزير وشميس خزعل.وتلاها هجوم مؤلّل لفوج التدخل الاول سيطر فيها على خربة خزعل، عقاب خزعل وعلى مرتفع ضهور الخنزير.
هذا وتواصل القصف المدفعي والصاروخي للجيش على مواقع داعش في جرود رأس بعلبك والقاع منذ الليل الفائت وأدى إلى تحقيق اصابات في صفوف المسلحين ، وترافق ذلك مع استقدام تعزيزات للجيش إنتشرت في الجرود.كما أفيد عن قصف مدفعي متقطع للجيش من جديدة الفاكهة على الجرود.هذا وكثّف الجيش نيرانه على مواقع التنظيم في جرود القاع.
وفي وقت لاحق، واصل الجيش اللبناني قصف المواقع في جرود الفاكهة ورأس بعلبك والقاع بالمدفعية الثقيلة، حيث أفيد عن تدمير عدد من الدشم والتحصينات، في الوقت الذي تابع تعزيز مواقعه في جرود عرسال منعاً لأي تسلل للمسلحين واستقدام قوات وآليات مدرعة إلى تلال رأس بعلبك التي سيطر عليها فجر الاربعاء.
وأوضح رئيس بلدية رأس بعلبك العميد المتقاعد دريد رحال ان «الحياة طبيعية في البلدة»، مؤكداً «وقوف الجميع إلى جانب الجيش في معركته واستعداد الاهالي والبلدية والمؤسسات لتقديم الدعم اللازم والسهر لمنع اي تسلل او اي عمل تخريبي».
الى ذلك، أعلن الاعلام الحربي «عن تدمير غرفة الاشارة المركزية لتنظيم داعش ووقوع اصابات مباشرة بصفوف مسلحي التنظيم في غارات جوية سورية على مواقعه في مرتفع الحشيشات ومرتفع أبو حديج في جرود الجراجير ومرتفعات جرود قارة في القلمون الغربي».ولفت الاعلام الحربي إلى «ان الجيش السوري دمّر رشاش 14.5 في مرتفع أبو حديج في جرد الجراجير في القلمون الغربي».
وواكب النواب الذين التقوا في الهيئة العامة للبرلمان امس عمليات الجيش على الحدود وطلب النائب في حزب الله علي عمار أن يوجّه المجلس النيابي بحضور الحكومة ممثلة برئيسها سعد الحريري التحية إلى الجيش اللبناني.
وقال النائب اميل رحمة ابن منطقة البقاع الشمالي لـ»القدس العربي» أهنئ زميلي علي عمار على طلب توجيه التحية للجيش الذي هو حاضر حضوراً جداً ومؤثراً ويمنح الطمأنينة للناس»، مشيراً إلى «أن الجيش يحظى بغطاء سياسي كامل للقيام بدوره».
في المقابل، وجه رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل من داخل الجلسة التشريعية سلسلة اسئلة عن تعامل الحكومة مع مجموعة ملفات سيادية، فطلب «توضيحات عن التنسيق بين الجيش اللبناني والجيش السوري و»حزب الله» في المعارك التي دارت في جرود عرسال وتدور في جرود القاع»، مشيراً إلى ان «رئيس الحكومة كان أكد أن لا تنسيق في الموضوع، في حين ان وزير الداخلية نهاد المشنوق عاد وأكد وجود تنسيق»، وطلب توضيحاً موحداً.
ثم سأل عن نوعية العلاقة مع سوريا وما إذا كان الوزراء سيتوجهون إلى دمشق بصفتهم الشخصية أو ممثلين للدولة اللبنانية ، كما طلب «إيضاحاً لموقف الحكومة من القرار القضائي الصادر عن المحكمة العسكرية اللبنانية بحق ميشال سماحة وعلي المملوك والتهم الموجهة اليه بالاستناد إلى مواد تنص عقوبتها على المؤبد والإعدام»، وسائلا: «هل إذا التقى الوزراء بالمملوك سيبادرونه بالتحية أم سيمتنعون عن ذلك؟»، فعلّق النائبان الاشتراكيان وائل أبو فاعور وأكرم شهيّب بالقول «بيجيبوه معهم».
وفي موضوع عرسال سأل «عما يحدث في الجرود» وغياب الحكومة عما يحصل لا سيما وزير الدفاع، وكأن الحكومة مستقيلة مما يحدث، ولم يصدر عنها أي بيان يشرح ما يجري، وكل ما ينشر صادر عن الاعلام الحربي لحزب الله».
وفي وقت طلب الرئيس سعد الحريري الاذن بالكلام للرد على النواب، عدل عن الرد بناء لاشارة من الرئيس نبيه بري. لكنه عاد وأكد في الخارج « أن الوزراء الذين يذهبون إلى سوريا اليوم يذهبون بصفتهم الشخصية وأنها لن تؤدي إلى استقالات من الحكومة».

مساءلة نيابية للحكومة اللبنانية عن التنسيق مع الجيش السوري والتعاطي مع المملوك
قائد الجيش يعطي إشارة انطلاق المواجهة ضد تنظيم «الدولة» من رأس بعلبك
سعد الياس
- -

1 COMMENT

  1. الجيش اللبناني تحت توجيهات حزب الله وليست توجيهات الحكومة اللبنانية
    ولا حول ولا قوة الا بالله

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left