أمن النظام السوري يعتقل في دمشق الكثير من العوائل النازحة من دير الزور

هل بهدف مبادلتهم بالطيار الأسير لدى المعارضة؟

هبة محمد

Aug 22, 2017

حلب – دمشق – «القدس العربي»: نفذت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري خلال الأيام الماضية حملات اعتقال موسعة، طالت عشرات العائلات النازحة من محافظة دير الزور إلى العاصمة السورية دمشق، وشملت الاعتقالات أطفال، وذلك بهدف مبادلتهم بالطيار الأسير لدى فصائل المعارضة السورية المسلحة التي أسقطت طائرته مؤخراً في منطقة البادية السورية.
ويقول الصحافي في شبكة فرات بوست صهيب جابر لـ»القدس العربي»: إن جهاز الأمن العسكري التابع للنظام السوري قام باعتقال عدد من العائلات من أبناء محافظة دير الزور بينهم أطفال ونساء وكبار سن، يقطنون في العاصمة دمشق، وهددت بتصفيتهم ميدانياً لاسباب مجهولة حتى اللحظة.
وأضاف، إن فرع الأمن العسكري في مدينة دمشق، اعتقل أيضاً عدداً من العائلات النازحة من أبناء الريف الشرقي لمحافظة دير الزور القاطنين في منطقة جرمانا في ريف دمشق، حيث أن غالبية المعتقلين من أبناء مدينة العشارة في ريف ديرالزور، معظمهم من الأطفال والنساء.
وأكد جابر أن قوات النظام رفضت إطلاق سراح المعتقلين إلى أن يُطلق جيش أسود الشرقية سراح الطيار المُعتقل الذي أسقطت طائرته منذ عدة أيام في منطقة القلمون، حيث كان جيش أسود الشرقية قد وضعاً شرطاً لمبادلة الطيار الأسير مع المقدم حسين هرموش المُعتقل لدى قوات النظام منذ سنوات عدة ، لافتاً إلى ان بين المعتقلين طفلاً لم يبلغ عمره الشهر ليصبح اصغر معتقل في سجون نظام الأسد.
وفي موازاة ذلك قالت القناة المركزية لقاعدة حميميم الروسية في سوريا أمس انها تلقت تطمينات من الولايات المتحدة الأمريكية بشأن الطيار الأسير، مرجحة اطلاق سراحه قريباً ضمن صفقة تبادل تشرف موسكو على ترتيبها، حيث قالت القاعدة الروسية «لم نتلق أي مؤشرات حول حدوث انتهاكات بحق الطيار السوري الأسير، ولدينا تطمينات من الجانب الأمريكي بضمان حصوله على العلاج اللازم لحين الإفراج عنه». وأضافت «حميميم» الروسية «من المرجح أن تكون عملية إطلاق سراح الطيار السوري الأسير عن طريق إجراء صفقة مبادلة ترعاها موسكو تقنياً وتحدد الحكومة السورية قواعدها الأساسية وتنفذ بناءً على ما يتم الاتفاق عليه مع المجموعات المتمردة (وفق وصفها) التي قامت بأسر الطيار».
وكانت القاعدة الروسية قد وجهت يوم الأربعاء الفائت ادانة إلى الولايات المتحدة الأمريكية في قضية تسليح كتائب المعارضة التي تمكنت يوم الثلاثاء من اسقاط ميغ 23 في السويداء جنوب سوريا.
وقالت القناة المركزية لقاعدة حميميم «تشير التقارير الأولية حول حادثة إسقاط المقاتلة السورية جنوب البلاد يوم أمس إلى ترجيح فرضية استهدافها بصاروخ حراري أرض – جو أطلق من قبل المجموعات المتمردة جنوبي البلاد، هذه الفرضية إن صحت فإن واشنطن ستكون المتورط الوحيد بتزويد هذه الجماعات بصواريخ فتاكة يمكن استخدامها لاسقاط طائرات مدنية تحقيقاً لأعمال تخريبية».

أمن النظام السوري يعتقل في دمشق الكثير من العوائل النازحة من دير الزور
هل بهدف مبادلتهم بالطيار الأسير لدى المعارضة؟
هبة محمد
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left