الأسد: الإبادة كحل نهائي لمجتمع أكثر تجانسا

رأي القدس

Aug 22, 2017

قبل يوم واحد من الذكرى الرابعة لقصف قواته لغوطة دمشق بالسلاح الكيميائي ألقى الرئيس السوري بشار الأسد خطابا آخر من خطاباته التي تثير عادة الدهشة لامتلائها بأفكار غريبة لديكتاتور يقف على قمّة كبرى من المجازر والمآسي الهائلة فلا يجد غير بضاعته الكاسدة من التعالم والتفاصح والغطرسة التي لا حدود لها.
لم يستذكر الأسد طبعاً أحداً من قتلى هجومه الوحشيّ قبل أربع سنوات الذي قتل مئات الأطفال في ليلة واحدة، ولكنّه أشار مع ذلك إلى أن البلد خسر خيرة شبابه وبنيته التحتيّة لكن، سيادة الرئيس المحترم، ربح «مجتمعا أكثر صحة وتجانساً».
والحقيقة التي يجب أن تقال إن صلافة الأسد المرعبة هذه ما كان لها أن تحصل لولا أنه خرج من مجزرة الغوطة تلك من دون عقاب بعد أن تراجع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عن «الخط الأحمر» الشهير الذي رفعه بوجه الأسد، وكانت تلك، عمليّاً، بداية مشوار طويل لتفكيك مفاعيل الثورة السورية وإيصالها إلى النهاية المحزنة التي آلت إليها.
كان ذلك قراراً دوليّاً شاملاً ومحكماً بإبقاء بشّار الأسد في السلطة وتدمير إرادة السوريين بالقوة والخبث والتلاعب لتمكين «السيناريو» الذي رسمه الأسد منذ بداية الثورة: أنا أو المتطرّفون الجهاديون.
كان مستحيلا ألا تتخلق هذه المعادلة من رحم العبث الفظيع الناتج من عدم قدرة المعارضة السورية المدنية، وحدها، ومن دون دعم دوليّ حقيقي، على وقف مجازر الأسد وحلفائه التي كان قصف الغوطة بالسلاح الكيميائي أحد أركانها، ما أدّى، كما نعلم، إلى صعود «جبهة النصرة» وبعدها ـ على خلفية المستنقع العراقي المديد ـ تنظيم «الدولة الإسلامية»، اللذين تكفّلا، هما أيضاً، بإنهاء ما تبقى من طابع مدنيّ ديمقراطي ووطنيّ للثورة السورية.
من الصعب، مع ذلك، أن تجادل طاغية فريداً مثل الأسد في فكرته هذه عن «المجتمع المتجانس»، من دون ربطها مع فكرة «الحل النهائي» الذي ابتدعه النازيون للخلاص من اليهود، والذي استتبع أيضاً الخلاص من «أجناس أدنى» أخرى كالمسلمين والغجر، ومن كل الأحزاب السياسية المعارضة، وهكذا قاد الأسد، حرب إبادة ضد السوريين غير المتجانسين، ما أدى لمقتل قرابة نصف مليون، واعتقال وإخفاء مليون ونصف المليون، وتهجير 15 مليون سوري، ليكسب «مجتمعاً صحيا متجانساً».
ما يقوله الأسد، أيضاً، أن المجتمع السوريّ كان غير متجانس قبل شنّه حربه الكارثية تلك، والسؤال الذي يخطر في البال هو ماذا كان يمكن أن يفعل أكثر نظام حكم لقرابة خمسين عاماً بحزب شمولي مطلق، وعدد هائل من أجهزة المخابرات وتوابعها التي يسيطر عليها من اتحادات عمال وفلاحين وشبيبة وصيادلة وأطباء ومهندسين وكتاب، كي يتمكن من تأسيس «مجتمع متجانس»؟
بعد الملايين الذين دمّرت مدنهم وهجّروا ولوحقوا واعتقلوا واختفوا وماتوا يحقّ فعلاً للرئيس السوري أن يتحدّث عن «مجتمع متجانس» و«صحي»، وهذا ربح كبير، لكن الربح الأكبر، هو أن الأسد ما زال واقفاً يخطب في الجمهور، وأن عرشه المضمخ بالدماء والمبني على الجثث محميّ بقوات صحية ومتجانسة من الجنود الروس والإيرانيين.

الأسد: الإبادة كحل نهائي لمجتمع أكثر تجانسا

رأي القدس

- -

27 تعليقات

  1. الثورة السورية المباركة كادت تنجح لولا التدخل العسكري لحزب الله سنة 2013 والتدخل العسكري الروسي سنة 2016
    والسؤال هو : إلى متى سيبقى الروس وحزب الله بسوريا ؟ فالشعب السوري باق للنهاية لأنه يدافع عن وطنه
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    • لا … وألف لا … لن ينقذك يابشار أسيادك الروس والأيرانيون … صبرك يابشار صبرك …. نحنا جايين نحفر قبرك

    • ياكروي: لو لم يكن الأسد الأب والأبن عملاء لأسرائيل لما بقوا في الحكم ٥٠ سنة

  2. يقتل و يسجن و يهجر ،،،من اجل تجانس الشعب المتبقي! ولم يذكر متجانس بماذا؟
    انا ساجيبه: متجانس بحبه للرئيس و حزب البعث ، يعني اللذي لا يحب بشار او يكون بعثي على الاقل فمصيره يكون القتل او النفي
    وقد نجح بهذا ، دمر نصف البلاد من اجل ان يحبه النصف الاخر !
    صدام حسين فعل نفس الشئ في انتفاضه 1991. و نجح ايضا في تركيع الشعب ليحب و يصفق للرئيس ، شكرا

    • سيعلق بشار كما علق صدام وستطهر بلاد الشام من اللصوص والأوباش

  3. في عاقل مصدق كذبة الكيماوي التاريخ يعيد نفسه صدام حسين قتلوا الامريكان الاسبوع الماضي في الرقة 146في اسبوع ولو فرضنا الكلام صحيح انا النظام استعمل الكيماوي وقتل٦٨ الموت هو الموت اطفال العراق قتلوا الغرب منهم نصف مليون طفل

  4. 

     بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنوانه (الأسد: الإبادة كحل نهائي لمجتمع أكثر تجانسا)
    مع حلول الذكرى الرابعة لمذبحة اهالي غوطة دمشق بكيماوي بشار والتي لحس فيها اوباما تهديده بالويل والثبور وعظائم الامور ان استعمل جيش الاسد سلاح الابادة الكيماوي ضد شعبه.في هذه الذكرى اتحفنا بشار( بأفكار غريبة لديكتاتور يقف على قمّة كبرى من المجازر والمآسي الهائلة فلا يجد غير بضاعته الكاسدة من التعالم والتفاصح والغطرسة التي لا حدود لها)وبان سيادته ربح «مجتمعا أكثر صحة وتجانساً».
    (وهكذا قاد الأسد، حرب إبادة ضد السوريين غير المتجانسين، ما أدى لمقتل قرابة نصف مليون، واعتقال وإخفاء مليون ونصف المليون، وتهجير 15 مليون سوري، ليكسب «مجتمعاً صحيا متجانساً».)
    ( والي بيستحوا ماتوا) والاسد مازال حيا(ً يخطب في الجمهور، وأن عرشه المضمخ بالدماء والمبني على الجثث محميّ بقوات صحية ومتجانسة من الجنود الروس والإيرانيين.) والروس والايرانيون هم رأس الحربة التي خولها المجتمع الدولي وقيادته الصهيوماسونية الصليبية لابادة وتشريد وتهديم عمران الشعب السوري.
    وبعد انفضاح كذبة المقاومة والممانعة التي الصقها نظام بشار بنفسه واصبحت لا تنطلي، حتى على العامة
    اخذت اسرائيل -بوسائل اعلامها المضللة والموجهة-تظهر التخوف من حزب الله وايران مع انهما اكبر واخلص حليفي وجود لها؛ لاعادة تبييض وجهيهما امام الذين انخدعوا بتهريجهما سابقا. هذه الوجوه التي اشتدت كلاحتها من جراء ما اقترفت من مجاز ضد سنة الشعب السوري،ولن يعود لها بريقها الكاذب ولو غسلت بماء الكوثر. وحقا لك الله يا شعب سوريا، كما هتفت وتهتف جموعك(مالنا غيرك يا الله)

  5. المسخرة الكبرى: الروس يقصفون المدن والبلدات السورية ويقتلون مواطنين سوريين … الأمريكان يفعلون الشيء نفسه … الفرنسيين يشاركون في القصف … البريطانيون أيضاً وحتى البولنديون يشاركون … الأيرانيون يقتلون ويحتلون … حزب اللآت يقتل بأسم الدين … قوات من كوريا الشمالية تقتل السوريين … ميليشيات طائفية عراقية … ميليشيات طائفية أفغانية … مرتزقة من الشيشان وحتى من الصين تقتل بأسم روسيا وأيران … الأتراك يقصفون ويجتاحون الأراضي السورية … أمريكا أنشأت قواعد لها على أراضٍ سوريةٍ … بريطانيا أدخلت جنودها على أراضي سوريا … السعودية تمد الثوار وربما ستقصف … نسينا أسرائيل حيث تقصف وتدمر حيثما تشاء منذ ٤٦ سنة ــــــ ولكن أنتبه أيها السوري فمازال لديك في القصر صعلوك سافل يسمي نفسه رئيس.

  6. ما يؤسف له، أن الأنظمة العربية في معظمها وقفت إما متفرجة على المجزرة الكبرى للشعب السوري، وإما متواطئة مع المجرم الكيماوي الكبير بشار ابن ابيه ابو المسالخ البشرية، كمصر والجزائر، أو مشاركون مباشرة في قتل السوريين كلبنان ممثل في حزب الله، والعراق ممثل بميليشيات الشيعة الطائفية الحاقدة، وبذلك فهم جميعا كأنظمة تخاف الثورات، وتخاف حرية الشعوب، متأمرة ومسؤولة عن المجزرة الكبرى، أما الدول الأجنبية وعلى رأسها روسيا وامريكا فهما مسؤولتان عن كل ما يجري في سورية اليوم من قتل وتهجير وتآمر على وحدة سورية. أما هذا فأر قاسيون الذي بات لديه شعب متجانس من “الشيعة والعلوية” يجب عليه ان يحل حزب البعث ” القائد” الذي صدع رؤوس الناس وخدعها بشعار امة عربية واحدة، فكيف يمكن ان توافق بين هذا الشعار و الشعب المتجانس, هذه هي النازية الجديدة بكل جريمتها ضد الانسانية متمثلة بهذا السادي المجرم، ولكن ان الله يمهل ولا يهمل وسيلقي القصاص العادل من الشعب السوري ” غير المتجانس″ الذي شرده وقتل ابناءه

  7. *(إذا لم تستح..افعل ما تشاء )..؟
    طاغية دمشق فقد الحياء والضمير
    والدين والإنسانية من زمان.
    لا أستغرب من تصرفاته الهوجاء الرعناء
    (قاتله الله) وكل من سانده في قتل شعبه.
    سلام

  8. الى سعادة الدكتور حمود الفاخوري المحترم

    أذا كنت لا تصدق ” كذبة الكيماوي” فكيف تفسر كلام بثينة شعبان التي صرحت بوقاحة لا مثيل لها أن ” المعارضة المسلحة جلبت أطفال العلويين من جبال العلويين وقتلتهم بالكيماوي في الغوطة”؟ بمعنى آخر هناك اعتراف من النظام بأن هناك قتل بالكيماوي ولكن ليس مسؤولا عنه، وكيف تفسر ان الروس هرولوا فورا لانقاذ حليفهم ويطرحوا مشروع التخلص من الاسلحة الكيميائية مقابل عدم ضربه، وكيف تفسر كل التقارير الاممية التي اكدت ان هناك هجوم بالكيماوي في الغوطة الشرقية وخان شيخون وحتى الروس اعترفوا بذلك وقالوا أن هجوم خان شيخون قامت به ايضا المعارضة المسلحة،
    ثم يا دكتورنا المبجل “الموت هو الموت” حسب نظريتك ” آخر صيحة” تبرر فيها قتل الاطفال بالكيماوي؟ وقتلها بغير الكيماوي؟ طالما أن الموت هو الموت فلنقتل من نشاء بالطريقة التي نشاء
    أهنئك على هذه النظرية يجب ان تأخذ عليها جائزة نوبل للسلام

  9. أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة … ماذا جلب البعث لسوريا؟ … الفقر، العبودية، خسارة الأرض، الطائفية، اللصوصية، صهاينة أصفهان يحكمون سوريا، حزب الله يقتل السوريين، أيران تسيطر على سوريا، روسيا تحتل سوريا ، جيش أبو شحاطة ينهار، نصف سكان سوريا مهجرين ولاجئين، أكثر من نصف سوريا مدمر … أنتبــــــــه أيـــهـــــــا الســــــــــــــــــــــــــوري …… لازال يظن أنه رئيس سوريا المحتلة ….. أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة .

  10. أين هم أولئك المنافقين الذين دافعوا ويدافعون عن هذا النظام الفاسد الفاشستي المجرم ورئيسه السفاح، والذين يدعون الوطنية والتقدمية والعروبة وهي منهم براء؟

  11. مثل هذا المجرم يجب أن يعالج بمصحة نفسية وبعد أن يعود إلى رشده تجب محاكمته وإعدامه على الملأ وبإذن الله هذا ماسيكون ولو بعد حين فالله سبحانه وتعالى يمهل ولا يهمل ،فانتصاراته الزائفة الوهمية هي وقتية لأن مصالح إسرائيل وإيران تقتضي بقاءه في الفترة الحالية وهما يعلمان أن مثل هذا المجرم لن يستمر طويلا فلذلك هما أي إسرائيل وإيران يثبتان مصالحما في سورية إضافة للروس استباقا لأي رحيل حتمي لهذا المجرم الذي لن يستنظف أحد فيما بعد حتى التحدث معه من أي دولة كانت . فلذلك رحيله حتمي ووجوده مؤقت حتى تثبيت مصالح الدول المتحاربة على الأرض السورية .

  12. يجب محاكمة كل الحكام العرب قبل حكام الغرب على جرائمهم بحق الشعب السوري ، حيث أن نظام بشار لا يمكن أن يتصرف بكل هذه القوة و الجراءة إلا بوجود دعم الدول العربية قبل كل شيء ، ولا يمكن التهرب من اتهام بعض ميليشيات المعارضة التي كانت تخدم أجندات من يومولها بالمال انتقاما من بشار وليس لمصلحة الشعب السوري ،
    ألا نذكر قصف مدينة حلبجة بالكيماوي ، حيث قصف الجيش العراقي البلدة بالغاز الكيميائي عام 1988
    قبل دخولها مما أدى إلى مقتل أكثر من 5500 من الأكراد العراقيين من أهالي المدينة. ولقد ادعى العراق أن الهجوم قامت به القوات الإيرانية على السكان الأكراد ببلدة حلبجة الكردية. ولقد حصل الهجوم الكيميائي في آخر أيام حرب الخليج الأولى بين العراق وإيران، من 16-17 مارس 1988. حيث قُتل من سكان البلدة فوراً 3200-5000 وأصيب منهم 7000-10000 وكان أغلبهم من المدنيين، ولقد مات آلاف من سكان البلدة في السنة التي تلت الهجوم نتيجة المضاعفات الصحية وبسبب الأمراض والعيوب الخلقية.

    لقد كان الهجوم الكيميائي، والذي يعرف أحيانا بـ(الإبادة جماعية)،أكبر هجوم كيمائي وُجّه ضد سكان مدنيين من عرق واحد (الأكراد) حتى اليوم. وهو أمر يتفق مع وصف الإبادة الجماعية في القانون الدولي والتي يجب أن تكون موجهة ضد جماعة أو عرق بعينه بقصد الانتقام أو العقوبة
    لا زلت أذكر تماما حين أقدمت القوات العراقية على اقتراف الجرائم بحق المدينة ، لم يتطرق الإعلام العربي خاصة الخليجي إلى هذه المذبحة ، تأييدا لصدام في حربه ضد إيران ، وبمجرد أن غزت القوات العراقية الكويت عام 1991 ، سبحان الله تذكر إخواننا العرب الأكراد وقتلهم بأبشع الطرق واتهموا صدام بالوحشية والهمجية في تلك الجريمة !

  13. تحية مني للدكتور حمود الفاخري..
    ولمن يعجز عن إدراك التلاعب الاعلامي بالعقل العربي فلينظر إلى كل الأطفال المسلمين القتلى حرقا ودقا وثقبا بالرصاص التي بالكاد يُشار إليها في متفرقات الأخبار.. أولم تتهم الأمم المتحدة بلدا عربيا كبيرا وعصبته بجرائم الحرب ضد الأطفال في اليمن منذ يومين؟؟؟ أين اختفت جحافل الادانة أم أن أطفال اليمن وحوش آدمية تخلص العالم المتحضر منهم ليعيش سعيدا؟؟
    لا أحد يبرر قتل أطفال سوريا ولا حتى قطرة دم أهرقت في أرض الشام ولكن الانتقائية في الإدانة هي التي تقتل الضمير وتعمي العقل داخلنا وتحولنا إلى قطيع من النعاج على حد تعبير أحد وزراء الخارجية السابقين.. الانتقائية التي تدفعنا إلى قتل أنفسنا وتدمير بلداننا باسم مفاهيم فضفاضة عن الديمقراطية والدكتاتورية والثورة المباركة لمرتزقة الجهاد الذين كانوا يستجدون أمريكا وإسرائيل قصف سوريا..
    متى وكيف صار قصف الروس إجراما وقصف أمريكا عدالة؟؟
    متى وكيف صار سلاح حزب الله إرهابا وسلاح كل المتوافدين من أقطار الأرض باسم الجهاد في سوريا انتصارا للمظلومين؟؟

  14. الثوره الحقيقيه في عصر ما بعد الحداثه يجب ان تقوم على اسس عصريه ومتقدمه تومن بمدنية الدوله وسيادة القانون والديمقراطيه الحقه وما الى ذلك. الثوره يجب ان تكون على الخرافه والجهل والتكفير والارهاب باسم الدين. هل هذا بصدق ينطبق على ثوار سوريا وليبيا والعراق وغيرهم؟؟ لنكن واقعيين يا اخوان ولنضع عواطفنا الشخصيه والتي معظمها نتاج تربيه وتعليم غير سوي جانبا اثناء تقيمنا للاحداث مهما كانت جسامتها !

  15. في اعتقادي المتواضع ليس هناك طاغية فريد من نوعه في العالم العربي فكلهم وجوه لعملة واحدة فالانظمة العربية دون استثناء مستعدة لسحق شعوبها كاملة ان هي تجرات وطالبت بحقوقها او طالبت برحيل الحاكم.

  16. اظن انه كفاية حرب و خراب و دمار و تهجير للشعب السورى و كفاية ترويج للطائفية المقيتة من كل الاتجاهات…فى هذه الخراب ليس هناك منتصر و لكن هناك هزيمة لكل المبادئ و القيم الإنسانية التى نناضل من أجلها ….انا اتصور أنه ليس هناك مخرج إلا سلام الشجعان….كل القوى الوطنية السورية التى لم تتلوث يدها بالدم …و لم تتعاون مع الارهاب من كل الطوائف …ان تجتمع على مشروع وطنى يجمع الجميع الذى أساسه وحدة الأرض و الشعب فى ضل نظام ديمقراطي علمانى حقيقي ….لانكم جربتم الحركات الدينية و الإرهابية و ما آلات له الثورة من مطالب الحرية و الكرامة الى قطع رؤوس متبادل ….الله معكم ….تحيا تونس تحيا الجمهورية

  17. أكثر ما يلفت نظري في خطابات وحديث بشار الأسد هو هذه البلاهة التي يتحدث بها, مثلاً عندما يقول «مجتمعا أكثر صحة وتجانساً», هل يوجد رئيس يتحدث عن الدمار والقتل والتهجير بهذه الطريقة الذي يعترف بقسم كبير منها النظام نفسه! اللهم إذا كان يملك مقومات رئيس دولة. لكن هذه هي المشكلة منذ البداية فهو لا يصلح حتى رئيس بلدية ومافعله هو تدمير سوريا بمساعدة الاحتلال الإيراني والروسي بل بصداقة ضمنية مع إسرائيل وبالتالي التواطؤ والتعاون الأمريكي مع روسيا لبقاءه في السلطة رغم جرائم الحرب الشنيعة التي ارتكبها, وربما من هنا يستمد الضمانات ليفعل أبشع الجرائم بحق الشعب السوري. علينا أن نعيش هذا الواقع المرير ولن ينفعنا برأيي إلا قدرتنا على تضميد الجراح والعمل والتعاون بكل ما نملكه من إمكانيات للتخلص من بشار الأسد و نظامه وعصابة, ولنا الله ومالنا غيرك ياالله.

  18. طبائع الحكام والمعارضة في أغلبية بلاد العرب هو التسلط و الفساد والاستبداد. العرب بحاجة إلى مراجعة فكرية وثقافية لإدراك المآسي التي تحيط بهم.

  19. من افشل الثورة هي دول الخليج. قيادة المعارضه كانت تتلقى الأوامر والتوجيهات من الخليج وليس من منطلق مصالح سوريه بحته. بشار الأسد ليس بالرئيس وانما مجرد موظف للروس.
    يجب عدم الاخذ برأيه بجديه. يجب مراجعة اسياده.

  20. ليس اسوء من اجرام جزار دمشق ، الا من يبرر له ، بمحاولة تشتيت الانظار الى اجرام الآخرين!
    .
    كما فعل جلال الطلباني و هو بمنصب رئيس جمهورية العراق الذي نصبه الاحتلال الذي جاء به ، حين سأل في مؤتمر صحفي عن رأيه بما فعله الأميركيون في سجن ابي غريب بالسجناء العراقيين (الذي يفترض أنه هو رئيسهم)! ، فأجاب بأحط جواب يمكن ان يصدر عن مواطن عادي فضلاً عن رئيس جمهورية حين قال ، ان ما كان يفعله صدام حسين في نفس السجن اسوء بكثير !
    .
    هناك من يستخدم نفس الاسلوب لتبرير افعال هتلر غوطة دمشق !!

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left