رئيس أركان الجيش السوري الحر يزور لندن لإجراء مباحثات مع هيغ

Aug 25, 2013
اللواء سليم أدريس
اللواء سليم أدريس

لندن- (يو بي اي): أفادت صحيفة (ميل أون صندي) الأحد، أن رئيس أركان “الجيش السوري الحر”، اللواء سليم أدريس، سيجري زيارة مفاجئة إلى لندن للطلب من وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، دعم عمل عسكري ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وقالت الصحيفة، إن اللواء إدريس (55 عاماً) سيأتي إلى لندن في غضون الأيام القليلة المقبلة وسط تزايد الضغوط على المجتمع الدولي لتسليح المتمردين السوريين أو شن ضربات جوية ضد قوات نظام الأسد، عقب الهجوم الأخير بالأسلحة الكيميائية (المزعوم) في ريف دمشق، والذي أودى بحياة مئات الأشخاص من بينهم أطفال الأسبوع الماضي.

واضافت أن مصادر دبلوماسية مطلعة أكدت بأن اللواء إدريس “سيطلب من وزير الخارجية البريطاني هيغ أن يحوّل كلماته إلى أفعال ويزود الجيش السوري الحر بقوة النيران التي وعد بها من قبل لتغيير قواعد اللعبة في سوريا”.

واشارت الصحيفة إلى أن التدخل العسكري الدولي اصبح أكثر احتمالاً منذ وقوع الهجوم المزعوم بالأسلحة الكيميائية في ريف دمشق الأسبوع الماضي، واجرى رئيس الوزراء البريطاني كاميرون الليلة الماضية محادثة هاتفية مع الرئيس باراك أوباما لمناقشة الرد عليها، فيما وصف وزير الخارجية البريطاني هيغ الهجوم بأنه “شيء لا يمكن لعالم إنساني وحضاري تجاهله”.

وكان اللواء ادريس اتهم رئيس رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، بخيانة المعارضة السورية بعد تخليه عن خطط تسليحها بأسلحة نوعية، وحذّره من أنه “سيترك جيشه عرضة للقتل من قبل قوات النظام السوري، ويمهّد الطريق أمام تنظيم القاعدة للسيطرة على صفوف المتمردين”.

وقال بمقابلة في وقت سابق مع صحيفة ديلي تليغراف “إن الوعود الغربية اصبحت طرفة الآن، ولم تتح لي الفرصة ليسأل كاميرون شخصياً ما إذا كان سيتركنا لوحدنا لكي نُقتل، وأنا أشكره شكراً جزيلاً بالنيابة عن جميع السوريين”، متسائلاً “ما الذي ينتظره أصدقاؤنا في الغرب؟ وهل ينتظرون قيام ايران وحزب الله بقتل الشعب السوري بأكمله”.

- -

1 COMMENT

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left