مقاتلو المعارضة يستهدفون مبنى المخابرات الجوية في شرق دمشق والقاعدة تتوعد بعملية ‘بركان الثأر’ ردا على الكيماوي

Aug 28, 2013

20ipj

دبي- بيروت- (رويترز)- (ا ف ب): ذكر موقع سايت الذي يتابع مواقع الاسلاميين على الانترنت ان تنظيما تابعا للقاعدة هدد بتنفيذ عملية (بركان الثأر) ضد أهداف عسكرية وأمنية تابعة للحكومة السورية ردا على هجوم مشتبه به بالغاز السام قرب دمشق.

وقال تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام التابع للقاعدة في بيان انه سيعاقب سوريا على سلسلة المذابح التي شملت هجوما مزعوما بالاسلحة الكيماوية الاسبوع الماضي بعد اجتماعه مع ثمانية فصائل سورية.

ونقل موقع سايت عن البيان الذي يحمل تاريخ 26 اغسطس اب قوله ان اجتماع الفصائل قرر تنفيذ “غزوة بركان الثأر” ردا على مذابح النظام ضد الشعب في الغوطة الشرقية وكان آخرها “مذبحة الاسلحة الكيماوية”.

وأضاف البيان ان الاجتماع قرر ضرب المفاصل الرئيسية للنظام في دمشق السجينة واستهداف الفروع الامنية ونقاط الدعم والامداد ومراكز التدريب والبنية الاساسية.

وكثفت الولايات المتحدة وحلفاؤها استعداداتهم لتوجيه ضربة عسكرية محتملة الى سوريا لاعتقادهم بأن قوات الرئيس بشار الاسد نفذت أسوأ هجوم بالاسلحة الكيماوية منذ ان قتل الرئيس العراقي الراحل صدام حسين الاف الاكراد بالغازات السامة في عام 1988.

ومن جهة أخرى، استهدف مقاتلو المعارضة الأربعاء مبنى المخابرات الجوية في شرق دمشق بقذائف الهاون، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون، وذلك بعد ساعات من سقوط صاروخي ارض ارض من مواقع قوات النظام على حيي جوبر (شرق) والقدم (جنوب) من العاصمة.

وقال المرصد في بيان “استهدفت اليوم الكتائب المقاتلة بقذائف الهاون مبنى المخابرات الجوية في منطقة العباسيين، ولم ترد انباء عن خسائر بشرية في صفوف القوات النظامية”.

وبث ناشطون شريط فيديو على موقع يوتيوب تبدو فيه قذائف هاون وهي تنطلق من مدفع صغير، مع تعليق مكتوب “استهداف فرع جوية العباسيين”.

ويتصاعد بعد اطلاق القذائف الدخان في منطقة بعيدة نسبيا لا يمكن تحديدها. ويحمل الشريط شعار “لواء ابي ذر الغفاري”.

ويمكن في شريط آخر رؤية صاروخين ينطلقان من منصة مع تعليق مكتوب جاء فيه “ردا على مجزرة سلاح الكيماوي في الغوطة الشرقية استهداف مركز العاصمة بصواريخ كاتيوشا محلية الصنع″، مع شعار “لواء ابي ذر الغفاري”.

وكان المرصد افاد فجرا عن استهداف حي جوبر بصاروخ أرض – أرض من القوات النظامية، ثم سقوط صاروخ آخر من النوع نفسه على القدم، مشيرا الى اشتباكات في جوبر بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين. وسيطرت كتائب مقاتلة قبل اشهر على اجزاء كبيرة من حي جوبر الذي تحاول القوات النظامية استرداده.

كما يسجل منذ الصباح قصف على مناطق في مدينتي داريا ومعضمية الشام واطراف مدينة النبك في ريف دمشق مصدره القوات النظامية، بحسب المرصد الذي كان اشار الى قصف ليلي على حرستا وعربين ومسرابا وقرى اخرى في الغوطة الشرقية التي تقول المعارضة انها تعرضت في 21 آب/اغسطس لـ”هجوم كيميائي” نفذته قوات النظام، والتي دخلها اليوم فريق من الامم المتحدة للتحقيق.

واشارت الهيئة العامة للثورة السورية الى “قصف مدفعي على طريق المتحلق الجنوبي في دمشق على اطراف مدينة عربين” في الريف، مع “رصد تحرك لشاحنات ضخمة يرجح انها تنقل اسلحة و ذخائر من مستوعات اللواء 105 حرس جمهوري المتموضع على قمة جبل قاسيون”.

كما افادت عن قصف على حيي القابون (شمال شرق) واليرموك (جنوب).

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left