الجبهة الشعبية القيادة العامة تؤكد لـ’القدس العربي’ بأن هناك اتفاقا مع ايران والجيش السوري وحزب الله بالرد على اية ضربة عسكرية تتعرض لها سورية

وليد عوض

Aug 29, 2013

رام الله ـ ‘القدس العربي’ علمت ‘القدس العربي’ من مصادر مطلعة جدا في الجبهة الشعبية – القيادة العامة بان هناك اتفاقا يضم سورية وايران وحزب الله اللبناني والجبهة الشعبية القيادة العامة بالرد على اية ضربة تتعرض لها سورية من قبل الغرب.
ووفق المصادر فان اسرائيل ستكون في مرمى نيران الممانعة العربية والاسلامية على حد قول المصادر اذا ما تعرضت سورية لهجوم امريكي بدعم اوروبي.
واكد حسام عرفات مسؤول الجبهة الشعبية القيادة العامة في الاراضي الفلسطينية لـ’القدس العربي’ الاربعاء بأن حركته ستشارك في الرد والدفاع عن سورية في حال تعرضها لهجوم امريكي.
واضاف عرفات قائلا لـ’القدس العربي’ ‘نحن لن نقف متفرجين ودولة مثل سورية تذبح. وبالتالي اذا تم الهجوم على سورية واسقاط النظام في سورية يعني هذا تمهيد الطريق للمشروع الصهيوني الامريكي الغربي في المنطقة، لذلك نحن نعتبر اي هجوم غربي على سورية يخدم اسرائيل ونحن سنقف الى جانب سورية وسنخوض الحرب معها’، رافضا الكشف عن تفاصيل مشاركة جبهته في الحرب مع سورية ضد اي هجوم امريكي.
وتخشى القيادة الفلسطينية من ان تجر الجبهة الشعبية – القيادة العامة احدى الفصائل الفلسطينية اللاجئين الفلسطينيين الى الحرب اذا ما وقعت خاصة وان جماعات مسلحة داخل مخيمات اللاجئين بلبنان على تواصل وتنسيق مع حزب الله اللبناني الذي يستعد للمشاركة في الرد العسكري على اية ضربة توجه للنظام السوري، وذلك من خلال اعتزامه فتح جبهة شمال فلسطين التي سيحاول من خلالها الدخول لبعض الاجزاء من شمال فلسطين التاريخية وخاصة منطقة الجليل الاعلى ومدينة نهاريا للسماح للمجموعات المسلحة الفلسطينية بالدخول لتلك المناطق ومقاتلة الاحتلال الاسرائيلي من على ارض فلسطين، وفق ما يشمله المخطط للرد على اية عملية عسكرية لسورية.
وفي ظل اتهام الجبهة الشعبية القيادة العامة بالمشاركة في مخطط قد يلحق الضرر الكبير باللاجئين الفلسطينيين وامكانية استهدافهم في لبنان وسورية وجرهم للحرب اذا وقعت، قال عرفات للقدس العربي ‘الذي يحتل مخيم اليرموك للاجئين في سورية ويورط اللاجئين هناك في حرب دموية هم بعض القوى الفلسطينية التي تقاتل الى جانب جبهة النصرة والى جانب الجيش الحر في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بسورية’.
وتابع ‘الشعب الفلسطيني له دور في هذه المعركة’، مضيفا ‘على الشعب الفلسطيني ان يقف الى جانب سورية في مواجهة هذا العدوان وهذه الحرب، لان هذه المعركة مترابطة، فغير مفصول ما يجري في سورية عما يجري في الساحة الفلسطينية، وبالتالي العدوان على سورية ونجاح هذا العدوان سيقضي على حلف الممانعة من جبهة شعبية قيادة عامة وحزب الله وايران وسورية’.
وتابع حسام عرفات مسؤول الجبهة الشعبية القيادة العامة بالاراضي الفلسطينية قائلا : اتخذنا قرارا لن نسمح بهذه المعركة ان تمر بنصر ولو رمزي لامريكا وحلفائها وعملائها العرب’، مشيرا الى ان هناك قرارا بالرد بشكل موحد على اي هجوم على سورية.
وحول امكانية توريط اللاجئين الفلسطينيين في الحرب اذا ما وقعت وامكانية ان تستهدف اسرائيل مخيماتهم ردا على تدخل الجبهة الشعبية القيادة العامة واطلاق صواريخ على اسرائيل انطلاقا من لبنان، قال عرفات ‘نحن موقفنا واضح لا نريد توريط اللاجئين، فمن اراد ان يقف الى جانب سورية في هذه المعركة فليقف لان وقوفه الى جانبها هو وقوف في وجه المخططات الصهيونية الامريكية’ للمنطقة.
وفيما اكدت الشعبية القيادة العامة بانها ستشارك في الرد على اي ضربة توجه لسورية تخشى اوساط فلسطينية اخرى من ان تكون تلك المشاركة هي الاداة التي ستستخدم لتوريط اللاجئين الفلسطينيين في المعركة من خلال اعطاء المبررات لاسرائيل لاستهدافهم في مخيماتهم الامر الذي يدفع باقي اللاجئين في كل اماكن تواجدهم للتحرك ضد استهداف اخوانهم سواء في مخيمات لبنان او سورية، وخاصة اللاجئين الفلسطينيين في الاردن على حد قول المصادر.
وحسب الاوساط الفلسطينية فان استهداف اللاجئين في لبنان والزج بهم في الحرب سيحرك اللاجئين في جميع الدول المتواجدين على اراضيها، الامر الذي يعني بان تدخل اللاجئين في سورية والاردن ولبنان سيشعل المنطقة برمتها.
وهناك مخاوف فلسطينية من ان ينجح حزب الله اللبناني والجبهة الشعبية القيادة العامة بتوريط اللاجئين الفلسطينيين بلبنان في الحرب اذا ما وقعت.
وحذرت المصادر من وجود قرار من قبل نظام بشار الاسد بتوريط اللاجئين الفلسطينيين في الحرب من خلال الجبهة الشعبية القيادة العامة وحزب الله اللبناني، واستخدامهم كوقود لتلك الحرب التي يستخدمها لاستمرار نظامه بالحكم.

- -

4 تعليقات

  1. اولا انا ضد اي تدخل اجنبي بمنطقتنا العربية من اي جهة كانت
    اقول لممثل القيادة العامة رحم الله امراء عرف قدر نفسة و وقف عندها
    يعني ما هو حجم قدرات القيادة العامة العسكرية بلبنان سوى بعض الانفاق بتلال الناعمة جنوب بيروت تواجدهم بالمخيمات افاسطنية بلبنان لا يذكر
    ثانيا تسليح المخيمات بلبنا لا يتعدى السلاح الفردي باحسن الاحوال يستخدم للامن الذاتي يعنى تعليق بسيط على الخبر لان ياثر عسكريا على العدو الصهيوني و الاهم من ذلك حزب الله هو المسيطر على الجنوب اللبناني و يمتلك قدرات ذاتية للتحكم بمسار المعركة مع العدو و يعمل وفق استراتجية خاصة بالحزب
    اريد ان اذكر القيادة العامة بالامس القريب شن حلف الاطلسي مدعوما من امريكا عدوانا على ليبيا و شتت شعبها شيعا و قبائل اين كان رد القيادة العامة؟ الم يكن القذافي حليفا لاحمد جبريل؟
    كان الاولى بالقيادة العامة لو وجهة تهديدا لاسرائيل مثلا اذا انتهكت حرمات الاقصى؟
    التهديدات كلام انشائي ليس الا ولا تملك القيادة العامة اصلا وجود يحسب لة حساب بالاراضي الفلسطنية المحتلة
    اتمنى ان اكون واهم و تكون عندهم القدرة على هزيمة امريكا

  2. الانسان خلقه الله عزوجل ليعيش مكرما حرا شريفا، لذا فقد اوجب عليه الدفاع عن نفسه وبشره بالشهادة، والحق المغتصب لا يسترده الا صاحبه، وقد حان الوقت لاخواننا الفلسطنيين ان يعودوا لارضهم المحتلة، وهاهي فرصتهم قد حانت، ان ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة، وما داب عليه التاريخ في استمرار استعمال القوة هو مفتاح الاستقرار كما هو ديدن اليهود والغرب الذي فقه هذه القاعدة، وهل ترغب ياكاتب المقال ان تبقي الحالة في جمود تام والى متى فالعيش في كرامة او الموت في عز وشهادة، لماذا يقدم الغرب واليهود الموت والقوة في الدفاع عن نفسه وعن ظلمه، لانه بذلك توهب له الحياة، ونحن شعب ندرك ذلك ولكن مغريات الحياة والخوف من اولئك المستكنين الباحثين عن الحرب بالوكالة هم من احبط مجهودات الاحرار، وعليه فهذه نقطة البداية واللارجوع لتحرير الوطن والقدس وكل الاراضي الخاضعة للخنوع وللاحتلال الاميريكي الصهيوني المستتر عن الانظار.

  3. وهل تنتظر القبادة العامة وقوى الممانعة ضرب سوريا حتى تتحرك ضد اسرائيل , أولا تعرف ان فلسطين محتلة منذ عشرات السنين — صح النوم

  4. لهم اربعون سنة في سوريا هل سمح لاحدهم ان يصل على حدود الجولان كفانا من مهزلة التنظير الأجوف

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left