انقسام في الشارع العراقي بين مؤيد ومعارض للاستفتاء

عمر الجبوري

Sep 14, 2017

بغداد ـ «القدس العربي»: تباينت ردود الأفعال في الشارع العراقي بين مؤيد ومعارض بشأن استفتاء إقليم كردستان، ففيما اعتبر البعض أنه بداية لتقسيم العراق، قال آخرون إنه حق مشروع للكرد كفله الدستور.
قال المواطن، عمر الجنابي لـ«القدس العربي»: إن «الدولة الكردية هي حل وقتي وسيخلق أزمات بعد ذلك»، متابعاً «سيكون الخلاف كرديا ـ إقليميا، ما سيؤدي إلى جبهة ملتهبة، ستولد أقاليم جديدة في العراق وستكون هناك صراعات على زعاماتها ومواردها، ناهيك عن تبني دول إقليمية للإقليمين السني والشيعي، وسيكون العراق عبارة عن ولايات لدول وتنسى شيئا اسمه دولة أو مستقبلا لدولة».
عبدالله أبو سعد، أوضح أن «الدول المحيطة بكردستان تخشى من الأكراد، لأن لهم مطامع بهذه الدول، فخارطة كردستان الكبرى بمنظور الأكراد تمتد من منطقة الزبيدات شرق مدينة العمارة الشريط الحدودي لإيران والعراق مرورا بالكوت وديالى وتكريت والموصل وسنجار وشرق سوريا وحتى البحر المتوسط مدينة الاسكندرونة، وجنوب وشرق تركيا وشمال وغرب إيران، وهذا سيكون تحديا للدولة المحيطة بالعراق التي ترفض جميعها قيام دولة كردية».
أما أحمد الخضري، فأكد لـ«القدس العربي»، أن «الاستفتاء الذي يعتزم القادة الكرد إجراؤه لن يحصل، وإذا حصل فهو مجرد وسيلة ضغط على الحكومة العراقية للحصول على بعض المكتسبات لا أكثر»، مضيفاً أن «الاستفتاء بصورة عامة قيمته محلية فقط ضمن حدود الإقليم».
ولفت إلى أن «كركوك لن تكون من حصة الإقليم ولا تلعفر».
المواطن عبد الستار، وهو من مدينة إربيل، أعتبر أن: «حلم الدولة الكردية سيتحقق قريباً، وأن الغالبية العظمى من الشعب الكردي ستصوت لصالح الاستقلال، كون الاستقلال هو حق أساسي من حقوق الشعب الكردي، الذي طالما انتظرنا فرح ذلك اليوم ولا نسمح لأحد بإفساد فرحتنا».
وبين لـ«القدس العربي» أن «كركوك هي جزء لا يتجزأ من الدولة الكردية وسيختار أهلها الانضمام إلى الدولة الكردية».
كذلك تساءل حمه صلاح «كيف للكرد البقاء مع العراق، ولاتزال الحكومة العراقية ترفض صرف رواتبنا وتعاملنا كأننا مواطنون من الدرجة الثانية».
وأضاف: الأكراد «لايزالون يعانون من القمع والاضطهاد منذ إعلان الدولة العراقية وحتى الآن»، مبيناً أن «إعلان الدولة الكردية سيجعل من كردستان دولة متقدمة علميا،ً وأن كردستان قطعت مراحل متقدمة في كل المجالات على عكس بغداد التي لايزال الفساد ينخر بمؤسساتها».

انقسام في الشارع العراقي بين مؤيد ومعارض للاستفتاء

عمر الجبوري

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left