الحبس ثلاث سنوات لرئيس مجلس البصرة

مطالبات بكشف نتائج التحقيق مع مسؤول اتهم بالفساد

Sep 14, 2017

بغداد ـ «القدس العربي»: طالبت النائبة عن كتلة «الأحرار» التابعة للتيار الصدري، زينب الطائي، رئيس الوزراء وهيئة النزاهة، بكشف نتائج التحقيق مع مدير التجهيزات الزراعية المدان عصام عليوي، ومنع «هرب» من وصفتهم بـ»المسؤولين الفاسدين».
وسبق لـ«القدس العربي»، أن كشفت عن اعتراف مدير التجهيزات الزراعية عصام عليوي على أكثر من «خمس شخصيات» سياسية رفيعة، بينها وزير في الحكومة العراقية الحالية، متورطة معه بشبهات فساد.
وقالت الطائي، وهي عضو في لجنة الزراعة والمياه البرلمانية، «طالما حذرنا الحكومة من وجود محاولات لهرب العديد من الفاسدين في وزارة الزراعة»، مؤكدة «وجود فساد في الوزارة». وطالبت رئيس الوزراء العراقي، ورئيس هيئة النزاهة بـ»الكشف عن نتائج التحقيقات الجارية (مع مدير التجهيزات الزراعية المدان عصام عليوي)، خصوصاً بعد تسريب وسائل الإعلام معلومات أفادت بوجود شخصيات سياسية بارزة متورطة بعمليات الهرب والفساد».
وحمّلت، «الجهات الحكومية» مسؤولية هرب المسؤولين المتهمين، كما حمّلت أيضاً هيئة رئاسة مجلس النواب مسؤولية «تأجيل استجواب وزير الزراعة؛ أكثر من مرة، الأمر الذي أدى إلى تفشّي الفساد في هذه الوزارة»، على حدّ قولها.
وطالبت أيضاً هيئة النزاهة بـ«الاستمرار في عملية كشف الفساد، والعقود التي أبرمت، من أجل استرداد الأموال، وضمان أن يأخذ كل فاسد عقابه».
وفي شأن متصل، كشفت هيئة النزاهة، أمس الأربعاء، عن صدور «حكمٍ وجاهيٍّ» بحقِّ رئيس مجلس محافظة البصرة صباح حسن محمد البزوني، يقضي بالحبس الشديد مدَّة ثلاث سنوات استناداً إلى أحكام المادَّة 319/ عقوبات.
وذكر بيان صحافي للهيئة إن «دائرة التحقيقات فيها أشارت، في معرض حديثها عن تفاصيل القضيَّة، إلى وصول المحكمة للقناعة الكاملة بإدانة البزونيّ لاستفادته من إحدى الشركات الأهليَّة مقابل إحالته عدداً من المشاريع إلى تلك الشركة»، لافتةً إلى أنَّ «المحكمة قرَّرت الحكم عليه بالحبس الشديد مُدَّة ثلاث سنوات استناداً إلى مقتضى المادَّة الحكميَّة حكماً وجاهياً قابلاً للطعن والتمييز».
وقرر مجلس القضاء الأعلى، أواخر آب/ أغسطس الماضي، نقل قضيَّة رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني إلى بغداد.

الحبس ثلاث سنوات لرئيس مجلس البصرة
مطالبات بكشف نتائج التحقيق مع مسؤول اتهم بالفساد
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left