لجنة نيابية تطالب بإلغاء اتفاقية تسليم منفذ بحري عراقي للكويت

مصطفى العبيدي

Sep 20, 2017

بغداد ـ «القدس العربي»: عاد ملف اتفاقيـة خور عبد الله، بين العراق والكويت إلى الواجهة من جديد، بعد أن أعلنت اللجنة النيابية المكلفة بهذا الملف، عن إقامة دعوى قضائية ضد مجلس النواب والحكومة العراقية من أجل إلغاء اتفاقية خور عبد الله السابقة.
وخلال مؤتمر صحافي مشترك للجنة في مبنى مجلس النواب قال رئيسها، النائب عن البصرة، مازن المازني، إن «اللجنة منذ تشكيلها عقدت عدة اجتماعات واستضافت بعض المسؤولين في الخارجية والخبراء في وزارة النقل وعدد من الخبراء الفنيين والقضاة وشخصيات تاريخية، وأعطت رأيها بخصوص اتفاقية خور عبد الله بين العراق والكويت، كما كان هناك لقاء مع رئيس الجمهورية وتمت مناقشة الاتفاقية معه وابدى دعمه لمساندة عمل اللجنة، وكذلك مع مجلس القضاء الأعلى والمحكمة الاتحادية».
وقررت اللجنة، حسب المصدر «إقامة دعوى قضائية ضد مجلس النواب والحكومة العراقية من أجل إلغاء اتفاقية خور عبد الله السابقة، وذلك قبل عرض التقرير النهائي الذي أعدته، على مجلس النواب والتصويت عليه».
وأكد أن «عددا كبيرا من النواب أعلنوا دعمهم لعمل وقرارات اللجنة، كما تم تخويل القاضي وائل عبد اللطيف إقامة هذه الدعوى». عضو اللجنة القانونية، النائبة عالية نصيف، قالت إن «دعوى سابقة رفعت في الدورة البرلمانية التي أقرت فيها الاتفاقية، وتم رفضها كونها أقرت بالاغلبية البسيطة، واليوم سوف تتم إعادة رفع الدعوى من جديد وسط تشجيع عدد كبير من النواب لعمل اللجنة».
أما القاضي والنائب السابق عن البصرة، وائل عبد اللطيف، فقد بين خلال المؤتمر الصحافي، أن «هذه الاتفاقية أعطت الكثير من الأراضي والممرات الملاحية العراقية إلى الكويت، إضافة إلى ثلاثة حقول نفطية، فضلاً عن قاعدة أم قصر البحرية».
وحسب عبد اللطيف، «هناك فرصة كبير الآن للطعن بهذه الاتفاقية من خلال الجوانب عدة، فسيتم الطعن من الجوانب التاريخية، فالحدود مرسومة من عام 1930».
وانتقد المصدر «قرار مجلس الامن الدولي رقم 833 لسنة 1993، الذي رسم الحدود بين العراق والكويت عقب حرب الخليج الثانية، مبينا ان مجلس الامن غير مختص برسم الحدود بين البلدان، حيث لم يرسم مجلس الأمن الدولي منذ تشكيله في عام 1945، اية حدود دولية». يذكر أن مجلس الأمن الدولي، وبضغط من الولايات المتحدة الأمريكية، أصدر قرارا عام 1993 لترسيم حدود جديدة بين العراق والكويت، أجبر الحكومة العراقية على اقتطاع أراض ومياه عراقية وتسليمها للكويت منها خور عبد الله الذي يعتبر المنفذ البحري الوحيد للعراق على الخليج العربي.

لجنة نيابية تطالب بإلغاء اتفاقية تسليم منفذ بحري عراقي للكويت

مصطفى العبيدي

- -

1 COMMENT

  1. حين يتوحد العراقيين يقوى العراق
    ولا حول ولا قوة الا بالله

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left