تيلرسون: أمريكا ستخرج من الاتفاق النووي مع إيران إذا لم يتم تعديله

محمد المذحجي

Sep 21, 2017

لندن ـ «القدس العربي»: أعلن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، أنه إذا لم يتم تعديل الاتفاق النووي بين دول مجموعة «5+1» وإيران، ستخرج الولايات المتحدة منه.
وخلال حديثه الخاص لقناة «فوكس نيوز» الأمريكية، شدد تيلرسون على ضرورة إعادة النظر في الصفقة النووية الموقعة بين الدول الكبرى والجمهورية الإسلامية تموز/ يوليو 2015.
وأكد أن الرئيس دونالد ترامب يرى أن الاتفاق النووي ليس حازماً أو قوياً بشكل كاف، وأن الاتفاق لم يؤد إلى إيقاف الجزء العسكري لبرنامج إيران النووي للحصول على القنبلة الذرية، مضيفاً أن «مساءلة طهران في ظل هذا الاتفاق تعتبر صعبة». وتابع «ترامب يرغب حقاً في إعادة صياغة الاتفاق النووي، غير أن الولايات المتحدة تحتاج في هذا الصدد إلى دعم الشركاء في أوروبا وغيرها من أجل إقناع إيران بأن هذا الاتفاق في حاجة فعلا إلى التعديل».
وأوضح أن البنود التي تقضي بانتهاء سريان بعض القيود على برنامج إيران النووي تدريجياً تمثل مصدر قلق على نحو خاص، وأن الأمر بمثابة ترحيل مسألة لشخص ما للتعامل معها مستقبلاً.
وعلى صعيد متصل، وصف الرئيس الأمريكي خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الاتفاق النووي مع إيران بأنه «أسوأ اتفاق دخلت فيه أمريكا»، مشدداً على أن بلاده لن تدخل بعد الآن في أي اتفاق لا يراعي مصالح أمريكا بالدرجة الأولى. وقال «بصراحة، الاتفاق النووي معيب للولايات المتحدة ولا أعتقد انكم رأيتم اسوأ ما فيه، صدقوني حان الوقت لأن ينضم إلينا العالم بأسره في المطالبة بأن توقف حكومة إيران سعيها خلف الموت والدمار».
واعتبر ترامب كوريا الشمالية والجمهورية الإسلامية الإيرانية بأنهما دولتان مارقتان تهددان العالم بأسره بأخطر أسلحة، مضيفاً أن طهران تدعم الإرهاب، وأنها قتلت الأبرياء من المسلمين والعرب.
وكان مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكي (سي آي أي)، مايك بومبيو، قد أوضح أن إيران تواصل محاولاتها للتقارب أكثر من كوريا الشمالية لتشتري منها تقنية إنتاج الرؤوس النووية والصواريخ القادرة على حملها، وأن بيونغ يانغ لديها ملف كبير في توفير التقنيات الحساسة النووية إلى باقي الدول.
وسبق لوكالة «بلومبرغ» للأنباء الأمريكية أن كشفت في تقرير عنوانه «فنّ التفاوض المجدد حول الصفقة النووية مع إيران» أنه من المقرر أن هناك توافق بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة البريطانية وفرنسا لتعديل الاتفاق النووي، وأن لندن وباريس متفقتان مع واشنطن على ضرورة إعادة التفاوض حول الاتفاق النووي و«تعديل بعض النواقص والعيوب فيه»، وأنهما ستواكبان الولايات المتحدة في فرض المزيد من الضغوط على إيران لإرغامها على الجلوس على طاولة المفاوضات من جديد.

تيلرسون: أمريكا ستخرج من الاتفاق النووي مع إيران إذا لم يتم تعديله

محمد المذحجي

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left