ملك البحرين و«الحنجلة» على انغام الـ«هاتكفا»

علي الصالح

Sep 23, 2017

سأبدأ مقالي لهذا الاسبوع باعتذار لشخص لا يستحق الاعتذار، وتقديم التهاني لشخص آخر أيضا لا يستحق التهاني، ورئيس عربي أسقط في خطابه في الأمم المتحدة، أي إشارة إلى الاحتلال الإسرائيلي للاراضي الفلسطينية.
الشخص الأول، وهو المرشح الأوفر حظا في عصر الانحطاط العربي في نيل لقب «محبوب الخليج» في نسخته السياسية. وهل هناك من هو أحب إلى قلوبهم من نتنياهو اليميني العنصري المتطرف الكاره للعرب. أما الشخص الثاني فهو ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، أحد الزعماء العرب الرواد اللاهثين وراء ود اللوبيات اليهودية في الولايات المتحدة، لنيل رضاها، ومن ورائها دولة الاحتلال إسرائيل، والبيت الأبيض والكونغرس الأمريكيين الأشد تطرفا في مواقفهما من القضية الفلسطينية من الكنيست الاسرائيلي نفسه. كل ذلك بذريعة «إقامة متحف للتسامح الديني» في العاصمة البحرينية المنامة، مع أن عدد اليهود في البحرين لا يزيد عن 40 يهوديا من أصل حوالي مليون ونصف المليون نسمة. والثالث هو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.
أعتذر لبنيامين نتنياهو، وهو كما قلت لا يستحق الاعتذار على شيء، لأنني اسأت الظن فيه واعتبرته نصابا وكاذبا وضاربا لأسافين للتفريق بين العرب، وهو يتغنى بعلاقاته القوية مع دول عربية «سنية»، كما يحلو له وصفها، انطلاقا من الاعتقاد الخاطئ بأن الدول العربية وتحديدا «السنية الخليجية» منها ورائدتها المملكة العربية السعودية لن تتراجع عن مبادرتها للسلام، التي تبنتها القمة العربية في بيروت في مارس 2002.
وكان نتنياهو، قد أعلن قبل نحو أسبوعين أن العلاقة مع الدول العربيّة أفضل من أي وقت مضى في تاريخ إسرائيل، مشيرا إلى وجود علاقات سرية بين إسرائيل وعدد من الدول العربية «السنية» في الخليج.
غير أن هذا الاعتقاد عن نتنياهو كان خاطئا وليس في محله، بعدما أعلن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، التطبيع مع إسرائيل، الدولة المحتلة للأراضي الفلسطينية، من دون أن يرمش له جفن. فقد أثبت بن حمد، صدق نتنياهو فقط في هذا الادعاء، لأن هذا الشخص، أي نتنياهو، معجون بالكذب.. فهو يكذب في كل شيء وأي شيء، بدءا من نفي تهم الفساد الموجهة إليه وإلى زوجته سارة وخيانة الأمانة، وصولا إلى الحديث عن السلام والتوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، وهو الذي من حيث المبدأ والعقيدة يرفض قيام دولة فلسطينية بين البحر والنهر، بل لا يريد اي وجود فلسطيني.
وعلى هذا الأساس وجب عليّ أن اتقدم اليه بالاعتذار الشديد عن التشكيك في كلامه في موضوع العلاقات السرية مع بعض الدول العربية الخليجية، بعد أن ثبت أن هذا الرجل لا ينطق من فراغ في هذه المسألة بالذات.
الشخص الثاني هو ملك البحرين حمد بن عيسى، الذي نقل عنه، نيته التطبيع مع «إسرائيل»، في احتفال في مركز يهودي لإحياء ذكرى الهولوكوست في لوس أنجليس، بن حمد لم يرسل وفدا للمشاركة في إحياء الذكرى الـ70 لنكبة فلسطين. ولكنه ربما سيشارك شخصيا في إحياء الذكرى المئوية لوعد بلفور بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، في الثاني من نوفمبر المقبل، تعبيرا عن تسامحه الديني.
والشيء بالشيء يذكر، فإنه وتحت هذا العنوان، نشر في عام 2015، شريط فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لمسؤولين بحرينيين وهم يرقصون مع عدد من أعضاء الجالية اليهودية، وعددهم لا يتجاوز الاربعين نفرا، بعيد «الحانوكاه» (عيد التدشين).
وجاءت التصريحات بشأن التطبيع على لسان الحاخام إبراهيم كوبر رئيس مركز سيمون فيزنتال في مدينة لوس انجليس الامريكية، إذ قال إنه وشريكه، الحاخام مارفين هايير، زارا العاصمة البحرينية المنامة في وقت سابق من السنة، وإن ملك البحرين قال لهما عند لقائهما به إنه سيسمح للبحرينيين بزيارة إسرائيل بشكل رسمي، وندد بالمقاطعة العربية لإسرائيل.
ما كان لملك البحرين أن يقول ذلك لو لم يحصل على الضوء الاخضر من الدولة الحامية والراعية له، السعودية التي دفعت بمصفحاتها إلى شوارع العاصمة المنامة خلال الهبة الشعبية ضد النظام، التي وصفت بمؤامرة شيعية تقف وراءها ايران.
والشكر لملك البحريني ليس على التطبيع مع دولة الاحتلال، فهذا قرار مدان بكل اللغات، ولا اعتقد أن غالبية الشعب البحريني وعدده يقل عن المليون ونصف المليون نسمه معظمهم يتبعون المذهب الشيعي، واكثر من ثلثهم من الأجانب، يتفقون معه في الرأي أو سيلبون دعوته لزيارة دولة الاحتلال. ولكن الشكر له فقط على خروجه عن الصمت، الذي يلتزم به الآخرون، إلى العلن في العلاقات مع دولة الاحتلال، بمعنى أن اللعب معه أصبح على المكشوف، خلافا لبعض الدول الأخرى.
ولو اكتفى حمد بن عيسى بإعلان التطبيع، لربما وجدنا له ذريعة أن الرجل اختار أن يحط الرحال والراحة بعد «رحلة النضال الطويلة والشاقة»، ولقلنا إن الله لا يحمّل نفسا إلا وسعها، لكن عيسى بن حمد أخذته الحمية ليثبت أنه يهودي أكثر من اليهود، فراح يندد ويشجب الرافضين للتطبيع مع دولة الاحتلال. ليس هذا فحسب، بل عزفت أوركسترا البحرين النشيد الوطني للكيان الصهيوني «هاتكفا»، بحضور ولي عهد البلاد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وكان على رأس وفد من أربعين شخصا، مشاركين في حفل «شمعون فيزنتال». وحضر الحفل عدد آخر من المسؤولين العرب.
الشيء المؤكد أن محاولات عيسى بن حمد ومن وراءه، ستبوء بالفشل في جر الشعب البحريني الأصيل الذي سيعبر عن رفضه لاي محاولات لخذلان الشعب الفلسطيني وقضيته.. ولنا في الشعب المصري خير مثال، فبعد أكثر من40 عاما على معاهدة كامب ديفيد بين الرئيس المصري السابق أنور السادات ومناحيم بيغن، وتبادل السفراء والسفارات، لا تزال أغلبية الشعب المصري، اي اكثر من 90%، ترفض التطبيع. ولا يزال الدبلوماسيون الاسرائيليون يشعرون بالوحدة والخطر في القاهرة. ولن يكون حظ عيسى بن حمد أفضل من حظ الراحل أنور السادات، ولن يكون الشعب البحريني أقل وطنية وتمسكا بالقضية الفلسطينية. وربما تملق عيسى بن حمد للوبيات اليهودية في الولايات المتحدة واسرائيل، ليس الا ثمنا للمساعدة التي يمكن أن تقدمها له، في وضعه تحت مظلة الحماية من البعبع الايراني المصطنع، ودفاعا عنه وعن تاريخ نظامه الأسود في موضوع حقوق الإنسان الاساسية والحقوق المدنية. فقد أدين هذا النظام من قبل منظمات حقوقية لانتهاكه للحريات واعتقال وقمع المعارضين السياسيين لسياسات حكومته، وهم كثر، وخلق اجواء رعب في صفوفهم.
وننهي بخطاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فقد خلا هذا الخطاب من أي اشارة إلى الاحتلال الإسرائيلي، في أي فقرة من فقراته، وهذا ما تريده اسرائيل التي تحاول أن تنفي وجود احتلال أصلا، وبدلا من ذلك ركز على «كسر جدار الكراهية والحقد»، وتوجه في خروج عن النص، بنداء للشعب الفلسطيني بعدم إضاعة الفرصة، وأن يكونوا مستعدين لقبول التعايش مع الآخر. وكأن الشعب الفلسطيني هو السلطة القائمة بالاحتلال، وليس الشعب الذي يعاني من الاحتلال منذ خمسين عاما، وكأنه الطرف الذي يرفض التعايش، وهو الذي وقعت قيادته اتفاقا ترفض اسرائيل تطبيقه تنازلت فيه عن 78% من أرض فلسطين التاريخية. وشدد السيسي على أمن وسلامة المواطن الاسرائيلي جنبا إلى جنب مع أمن وسلامة المواطن الاسرائيلي» ويقصد الفلسطيني وربما كلمة الحق سبقت، وحاول اعضاء الوفد المصري بعدها التغطية ولا أدري أن كانت تلك زلة لسان، بالتصفيق. وأخطأ ايضا كما اخطأ غيره، في الربط بين إنهاء الارهاب وحل القضية الفلسطينية، فانهاء الاحتلال وحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة لا علاقة له بالارهاب الحالي المصطنع.
وأخيرا فإن عيسى بن حمد ومستشاريه المقربين وقادة البحرين اعتادوا، أو بالأحرى امتهنوا كما يبدو رقص «الحنجلة» على انغام «هاتكفا» وما يسمى بـ»التسامح الديني» هذا المصطلح العظيم الذي يستغله البعض للتغطية على أفعال مشينة، كما هو فعل ملك البحرين الذي لا يريد التطبيع فحسب بل يدين من يرفضه، ليصبح مصطلح حق يراد به باطل.
كاتب فلسطيني من أسرة «القدس العربي»

ملك البحرين و«الحنجلة» على انغام الـ«هاتكفا»

علي الصالح

- -

5 تعليقات

  1. استاذ علي سلام الله ….. مودتي وتقديري….. وتحيه ترقى لتليق
    تحيه حب واحترام وتقدير ابعث بها الى الشعب البحريني الشقيق الذي نكن له كل الموده والتقدير والأحترام ولنا فيهم وتربطنا مع الكثيرون من هذا الشعب المثقف العريق صداقات قويه .. ومن أبناء البحرين من كان بين صفوف المقاومه الفلسطينيه في لبنان تشهد لهم الساحه والميدان وخنادق المقاومه وسواعد الرجال .. لا أستغرب ولن أتفاجآ باي نظام عربي يريد التطبيع .. المملكه المغربيه لم تقطع علاقتها يومأ بالكيان الصهيوني منذ تاسيسه من ليله النكبه 1948 حتى اللحظه وكيف قبض النظام المغربي ثمن الرأس الواحد من يهود المغرب .. من يريد التطبيع له ذاك وهذا شأنه .. ستسقط ورقه التوت في الخريف الى مزبله التاريخ وتنتهي به المسأله كإبن العلقمي موسومآ بوسم الخيانه والعماله .. على من يطبع أن يعي الى حقيقه أن في القدس شرفاء وأن شعب فلسطين لم ولن يموت ولن يكل او يمل ومن عنده شك في ذالك فليرجع الى زياره وزير الخارجيه المصري الأسبق أحمد ماهر حينها عندما إستقبلته جموع أحرار وحرائر القدس في المسجد الأقصى بالأحذيه .. كل هذا لن يدوم وسينقلب السحر على الساحر وسيعلم حينها الذين ظلموا أي منقلب ٍ ينقلبون … بوصلتنا القدس واليعلم كل دعاه التطبيع أن شعبنا العربي الفلسطيني لم يسيء لهم لا شكلآ ولا مضمونآ وليس لشعبنا طموح في عواصمهم وليس لنا معهم مشاكل حدود يريدون أن يصفوا حساباتهم مع إيران من درب الألام الفلسطيني .. هذا مرفوض نحن شعب أعزل محتل وصاحب موروث حضاري ونضالي موغل في التاريخ صمودنا في أرضنا ودفاعنا عنها من موروثات شعب الجبارين من له حساب مع إيران فليصفيه بعيدآ عنا واليعلم كل أقطاب التطبيع أن إسرائيل سوف تبيعهم في اول فرصه وهم واهمون إسرائيل لن تقاتل عنهم ولن تريق قطره دم واحده دفاعآ عن عواصمهم ومدنهم من أي خطر إيراني بل العكس ستجلس منتشيه وهذا ما عهدناه من قاده الحركه الصهيونيه .. شعبنا بالمرصاد قادرين على تغير كل المعدلات في اي زمان ومكان من مخيم الوحدات مرورآ بمخيم عين الحلوه وحتى مخيم جباليا .. هناك إراده شعب موغله التاريخ والحضاره ولسنا أبناء الصدفه .. فلسطين معادله صعبه ورقم صعب لايقبل القسمه على أي رقم حسابي .. وعلى كل دعاه التطبيع أن يعيدوا حساباتهم .. نحن هنا مرابطون .. والأيام بيننا

    ——-
    إبن النكبه العائد إلى يافا
    لاجىء فلسطيني

  2. شكراً للكاتب علي الصالح علي غضبه الجميل. نعم إن الشعوب سيكون لها شأن مع كل حاكم سارع في Zio-masonry أي الصهيوماسونية عندما يتضح لها كم كانت مخدوعة. تبصيراً للناس أود أن أشرح أمر أعتقد أنه لربما كان مجهولا من قبل نحو من 99% من البشر وهو ال psyop التي تتكرر كل عام عن إنتهاء العالم يوم 23 سبتمبر (psyop اختصار ل psychological operations وتعني عملية تمويه كحرب نفسية). هذه البلبلة المتعمدة القصد منها إحباط الناس وصرفهم عن البحث عن مسببات الأشياء الغريبة التي تدور حولهم. فالصهيوماسونية تعتقد أن سيطرتها علي العالم ستتم عندما يظهر ما يسمونه بالكوكب العاشر Plant X فحينئذ يظهر مسيح بني إسرائيل. ولكي نتناول موضوع الكوكب العاشر (أكثر مادة يعتريها تضليل المخابرات المتعمد في الإنترنت) من ناحية علمية وإسلامية ينبغي أن نذكر أن وكالة الفضاء ناسا تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية ويتهكم بعض الأمريكان من تضليلها للناس بتكنيتها ب Never A Straight Answer NASA ودعوني أترجمها بالعامية الي (وكالة اللف والدوران). شعار هذه الوكالة هو لسان الثعبان الذي يرمز لما ورد في التوراة عن تمثل الشيطان لأبوينا آدم وحواء في شك ثعبان ليغويهما بالأكل من الشجرة، وبالمناسبة التفاحة المقضومة في شعار شركة آبل ترمز لإغواء الشيطان للإنسان. ومن أراد الدليل عن سيطرة عبدة الشيطان علي ناسا منذ إنشائها عليه بكتاب Dark Mission: The Secret History of NASA أي (المهمة السوداء: التاريخ السري لناسا). فمن ما نعلمه من ناسا أن المجموعات الشمسية تكون زوجية (اي تخضع كتصميم رباني لقانون الزوجية binary system المذكور في الآية 36 من سورة يس). ولكن ناسا تدعي أن ما ينطبق علي أغلب شموس الكون لا ينطبق علي شمسنا. ولكن قانون الزوجية القرآني، وما ورد في سورة الدخان بأن علينا أن نرتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين، يجعلنا نجنح الي الرأي القائل بأن كوكب الأرض جزء من binary system وشمسنا لها شمس توأم يعتقد أنها dwarf star أي شمس قزم لا تضئ وتدور في مدار يجعلها تظهر حوالي كل 3600 سنة وقد ظهرت في عهد سيدنا نوح (قبل حوالي 7200 سنة وسببت الطوفان) وكان آخر ظهور لها في عهد فرعون موسي (قبل حوالي 3600 سنة). وأدت الي الإبتلآت التي تحدثت عنها الآية 133 من سورة الأعراف (فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات).

  3. امام الستار حمد بن عيسى، وعبد الفتاح السيسي، وخلف الستار كل زعمائنا الأشاوس اصحاب الفخامة والعظمة والجلالة الذين شكلوا جيوشا عرمرمة وصاغوا خطابات طنانة رنانة وأقسموا لنا بأنها لتحرير ارضنا المقدسة فلسطين ويعذرونا اننا لم نصدقهم يوما لأن الغيث لا يأتي الا من الغيوم وبما انها لم تغيم في سمائنامنذ عقود فقد اكتشفنا هؤلاء الكذبة.
    انا اتوجه الى كل واحد منهم ببيت شاعرنا العظيم الحطيئة:
    دع المكارم لا تذهب للقياها فاقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي

  4. تتممة لكلامي المنشور أعلاه:

    بالمناسبة الشمس القزم قد تكون مصدر الحديد في الأرض (وأنزلنا الحديد) وسقوط غبار أكسيد الحديد علي الماء يجعل لونه مثل لون الدم. وأورد شريط فيديو بعنوان Our Ancestors and the Binary Solar System يشرح هذه النظرية. وعلي الإنترنت توجد مقالة علمية بعنوان Extinction of species by periodic comet showers نشرت في عام 1984 تتنبأ بأن علينا أن نرتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين في حدث كوني لسقوط شهب ونيازك (وبالمناسبة قد يفسر هذا الزلازال المتكررة ودرجات الحرارة العالية التي تجتاح العالم). وقد يكون هذا سبب تفصيل القرآن الكريم تسع آيات إلى فرعون وقومه. فالمتأمل في النص القرآني لا يخفي عليه أنه مختصر ولا يجنح للتفصيل المخل الذي تعمد له كتب اليهود المقدسة. وقد حرص المولي جلّ وعلا علي تفصيل ذكر هذه التسع آيات بالذات، وهي: عصا موسي التي انقلبت حيَّة، ويده التي خرجت من جيبه بيضاء، وأخذ آل فرعون بالسنين، ونقص من الأموال والأنفس والثَّمرات، الطوفان، الجراد، القُمَّل، الضفادع، والدم.

    هذه الشمس القزم تجر معها كواكبها (ومن بينها ما يسمونه بالكوكب العاشر نيبرو) وحالياً لا تمكن رؤيتها إلا من خلال infrared telescopes أي تلسكوبات تعمل بالأشعة تحت الحمراء عبر الإستشعار الحراري. من المعلوم أنه وردت احاديث في السنة النبوية يمكن أن نستنتج منها حدوث ظواهر جلل علي كوكبنا تتزامن مع ملحمة تحرير فلسطين قد ترقي الي شروق الشمس من مغربها أي pole shift أي حدوث إنقلاب قطبي أو electromagnetic pulse or EMP أي صقعة كهرومغناطيسية تعطل إستخدام الأسلحة والأجهزة الحديثة. وهذا الإستنتاج قد يسهم في تفسير الحديث النبوي الشهير عن أن فتنة تحرير فلسطين تبلغ أوجها في أربعين يوماً (يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وبقية الأيام كأيامنا العادية). إذ يبدو أنه، والله أعلم، عندما تقترب الشمس القزم منا سوف تجعل الأرض تدور دورة كاملة حول نفسها بسرعة فائقة (وذلك تعريف السنة – يوم كسنة) ثم تبداء الأرض تدريجياً في إستعادة سرعة دورانها الإعتيادية في يوم كشهر (أي دورة تساوي 1 مقسموما علي 12) حتي تعود الي حالتها الطبيعية (ولذا أوصت الأحاديث بأن يـُـقدر للصلاة في هذه الفترة). وفي هذا الحديث دليل دامغ علي وجود الشمس القزم، إذ تتجلي فيه رحمة الله سبحانه وتعالي بعباده الذين سوف يكونون في جزء الأرض غير

  5. جزء الأرض غير المقابل لشمسنا العادية، إذ سوف تزودهم الشمس القزم بالتسخين الآزم لإبقائهم علي قيد الحياة. أيضا يؤيد ما ذهبت إليه الحديث النيوي الذي تنبأ بأن أرض العرب ستعود مروجا و أنهارا، إذ انه من المتوقع أنه بعد ال pole shift أي الإنقلاب القطبي سوف تتغير درجة ميلان دوران محور الآرض وموقع خط الإستواء مما يجعل موقع الجزيرة العربية في موقع تكثر فيه الأمطار (راجع الفيديو 5 Truths About Earth’s Magnetic Reversal والمقالات العلمية الملحقة به). ويبدو أن الصهيوماسونية تتوقع ظهور كوكبها العاشر ما بين 2018 الي 2026 وهذا يتضح من قول هنري كيسنجر، احد كبار الصهيوماسونين، في الكلمة التي القاها في 29 يناير 2015 أمام الكونغرس the old order is in flux while the shape of the replacement is uncertain أي (النظام العالمي القديم في حالة سيولة وتغير مستمر في حين شكل البديل له غير مؤكد)، حقاً (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين). وايرادي لهذا الكلام فيه بشري بإرتقاب الفرج من كربة الصهيوماسونية التي يقف ورائها الشيطان الذي يخشي أتباعه من ما هو قادم ولذا قاموا ببناء مخابئ وقواعد تحت الأرض تسمي Deep Underground Military Bases or BUMBS لإتقاء شر ما هو قادم (من أراد معرفة المزيد في هذا الصدد عليه مشاهدة فيديوهات الباحث الأمريكي الإستقصائي الشجاع Bob Fletcher). أيضاً دعاية فيلم Deep Impact الذي أنتج في عام 1998 قبل عشرة سنين من إنتخاب أوباما تصور رئيس أمريكي اسود يعلن حقيقة هذه القواعد قبل تدمير كوني عبر شهب ونيازك:
    https://www.youtube.com/watch?v=9cqDWRIv7Mg

    أيضا راجع القرار الرئاسي التنفيذي لأوباما عن الإستعداد لأحداث فضائية قادمة الصادر في اكتوبر عام 2016 علي موقع البيت الأبيض Executive Order — Coordinating Efforts to Prepare the Nation for Space Weather Events.
    https://obamawhitehouse.archives.gov/the-press-office/2016/10/13/executive-order-coordinating-efforts-prepare-nation-space-weather-events

    للمزيد راجع الفيديو Our Ancestors and the Binary Solar System علي:
    https://www.youtube.com/watch?v=C-4xvYgpj94
    راجع الفيديو 5 Truths About Earth’s Magnetic Reversal علي
    https://www.youtube.com/watch?v=sIayxqk0Ees

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left