حافلة ركاب كهربائية خارقة تقطع مسافة 1800 كلم دون شحن

Sep 23, 2017

لندن ـ «القدس العربي»: نجحت حافلة ركاب جديدة تعمل على الطاقة الكهربائية بشكل كامل في قطع مسافة تصل إلى 1800 كيلو متر دون الحاجة إلى إعادة شحنها، وهو ما يشكل تطوراً خارقاً في عالم صناعة المركبات الكهربائية والنظيفة، وذلك في الوقت الذي بدأت فيه دول في العالم تخطط لمنع المركبات العاملة بالوقود التقليدي خلال السنوات المقبلة.
وكانت بريطانيا أعلنت مؤخراً أنه بحلول العام 2040 ستكون المركبات العاملة بالوقود التقليدي بكافة أنواعه ممنوعة من السير على شوارعها وممنوعة من الاستخدام بشكل كامل، بما في ذلك سيارات الشحن الضخمة التي تستخدم في نقل البضائع والتي يتوجب بحلول ذلك التاريخ أن تكون قد تحولت إلى الطاقة النظيفة.
وجرّبت شركة «بروتيرا» الأمريكية بنجاح حافلتها العملاقة المبتكرة والتي يبلغ طولها 12.19 متر، والتي تعمل بشكل كامل على الكهرباء، حيث قطعت الحافلة مسافة 1772 كيلومترا دون الحاجة لإعادة شحنها لتسجل بذلك مسافة قياسية بالنسبة لمركبة جديدة تسير بالكهرباء، حسب ما أكدت العديد من التقارير في وسائل الإعلام الغربية.
لكن الحافلة قطعت هذه المسافة الكبيرة بسرعة منخفضة، وهو ما يعني أن السير بسرعات عالية قد يحرم المركبة من السير لمسافات طويلة، أو ربما يعني هذا أن الحافلة لا تزال قيد الاختبار والتطوير، ما يعني أن الشركة قد تطور نموذجاً أكثر نجاحاً في المستقبل.
وبدأت شركات الحافلات والشاحنات في طرح نماذج كهربائية نمطية لمركبات خفيفة ومتوسطة.
ورغم أن سعر هذه التكنولوجيا الجديدة غالبا ما يكون باهظا فإن أحد التحديات الكبيرة هو صنع مركبات تقطع مسافات مقبولة بسعر تنافسي.
ويقول مات هورتون كبير المسؤولين التجاريين في شركة بروتيرا إن سعر أي حافلة عادية من صنع الشركة يبلغ نحو 750 ألف دولار، في حين يبلغ سعر أي حافلة عادية تعمل بالديزل 500 ألف دولار.
وتكاليف التشغيل في شركة بروتيرا أقل ولكن عليها أن تقنع المستهلكين أن السعر الأعلى يستحق الدفع.
وأضاف: «مركبات النقل الكهربائية الثقيلة لديها الآن الإمكانيات التي تحتاجها. سنحول تركيزنا بشكل أكبر لخفض التكلفة».
ورغم أن وزن البطارية يعد مشكلة بالنسبة للشاحنات الثقيلة ما يؤدي إلى تقليص حمولتها، قال هورتون إن حافلة شركته أخف بكثير من مقطورة، حتى لو كانت تحمل عددا كاملا من الركاب.
وصنعت بروتيرا بطاريات لحافلاتها مع شركة إل.جي تشيم الكورية، وبدأت شركة صناعة الحافلات تجميع البطاريات في مصنع جديد في بيرلينغيم في ولاية كاليفورنيا.
وإن الشركة باعت 190 حافلة العام الماضي وهي في طريقها لتجاوز هذا الرقم بكثير هذا العام.

حافلة ركاب كهربائية خارقة تقطع مسافة 1800 كلم دون شحن

- -

2 تعليقات

  1. حافلة ركاب تعمل بالبطارية هو الحل الأمثل في المواصلات خارج المدن
    فالمعروف أن هناك قاطرات تعمل داخل المدن بالكهرباء المعلقة فوق الشوارع
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. في العام 1940 علي الدول العربية المعتمدة علي النفط في وضع ميزانياتها العامة ان تجد من ينقدها من ذلك النفط باعتباره اكبر ملوث للبيئة في العالم ولا مشتري له بعد ذلك التاريخ قد تقول تلك الدول لدينا الشمس لننتج منها الطاقة النظيفة والرد عليها ان اغلب الدول الغربية تنتج حاليا ما يكفيها من الطاقة النظيفة بقوة الرياح مند عشرات السنوات ولاشك انها بعد عدة سنوات ستكون من اولي الدول المصدرة للطاقة النظيفة ولاشك ان الدول العربية النفطية ستكون من اول المستوردين هدا اذا كنت قادرة علي دفع ثمن تلك الطاقة النظيفة حينها.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left