أعمال درامية لبنانية تحاكي الماضي

من «المحرومين» إلى «ثورة الفلاحين» و«الحب الحقيقي»

ناديا الياس

Sep 23, 2017

بيروت ـ «القدس العربي»: في الوقت الضائع الذي تفتقد فيه الشاشات المحلية لأي أعمال درامية جديدة أو برامج ترفيهية، تزدحم في المقابل ورشة الأعمال التصويرية بالعديد من المسلسلات الضخمة والبرامج المنوعة والترفيهية التي ينتظرها المشاهد.
ورصدنا في «القدس العربي» مجموعة من الأعمال التي ستبصر النور من خلال شبكة البرامج التلفزيونية المقبلة والتي ستحدث نقلة نوعية في مستوى الأعمال الدرامية وستكون عنصر منافسة للتلفزيونات لجذب أكبر عدد ممكن من المشاهدين والمعلنين. وباكورة هذه الأعمال الدرامية مسلسل «محرومين» وهو عاصفة من المشاعر الإنسانية من حبّ وكره وحزن وفرح وجديّة ومرح وضحك ودموية وموت وسيبدأ عرضه يوم الخامس والعشرين من الشهر الجاري على شاشة «أم تي في» وهو من إنتاج شركة «اونلاين بروداكشن» لزياد شويري.
ويعّول صاحب المحطة والمنتج وفريق العمل على أهمية هذا العمل الجديد، كتابة غريتا غصيبة، ومتوقع ان يشّكل نقلة نوعية في خريطة الأعمال الدرامية نظراً لقصته المستمدة من حقيقة الواقع اللبناني الذي تتداخل فيه أحياء فقيرة محرومة بأخرى فخمة وفي زواياها قصص اجتماعية طبيعية وصادقة، وعلاقات عاطفية قوية تصمد أمام صعوبات استثنائية وليدة آفات منتشرة في المجتمع. يدفع الحرمان بعض الأبطال إلى التّورط في أعمال وتصرفات لا تشبههم، فتبرز نسبية الصحّ والخطأ لتتحدى أحكام المجتمع التقليدية من جهة ودور الدولة والقانون من جهة أخرى. والعمل للمخرج وائل بوشعر وبطولة طوني عيسى وجوي خوري وآيا طيبا وعدد من الممثلين.
ويتمّ تصوير عمل آخر من إنتاج شركة «اونلاين بروداكشن» وهو مسلسل «خمسين ألف» كتبه آيا طيبا وبطولة طوني عيسى وداليدا خليل وإخراج دافيد اوريان. العمل رومانسي كوميدي مقتبس من فكرة المسلسل التركي «حبّ للإيجار» تمت لبننتها بخطوط عريضة. وتتمحور حول قصة حب معقدة تقع بين مصمم أزياء شاب ميسور وفتاة وجدت في حياته بسبب مؤامرة عائلية.
وتتعاون محطة «ال بي سي آي» مع شركة» إيغل فيلمز» لصاحبها المنتج جمال سنان من أجل تسويق العمل الدرامي الضخم «ثورة الفلاحين» لترفع سقف المنافسة في وجه محطة «أم تي في». وعلمت «القدس العربي» من مصادر موثوقة ان اجتماعاً هو الأول من نوعه عقد في محطة «ال بي سي آي» منذ مدّة ضمّ رئيس مجلس الإدارة الشيخ بيار الضاهر وفريق عمله وصاحب شركة «إيغل فيلمز» المنتج جمال سنان لوضع اللمسات الأخيرة على مسلسل «ثورة الفلاحين» لإيجاد أفضل طريقة لعملية التسويق والاجتماع ضمّ أيضاً كاتبة المسلسل كلوديا مرشيليان والمخرج فيليب اسمر إلى جانب القسم المتخصص في التسويق والترويج في شركة الإنتاج.
ويؤكد المجتمعون وفريق العمل ان مسلسل «ثورة الفلاحين» سيكون سابقة ونقطة عبور نحو الانتشار في البلاد العربية وهو عمل تاريخي يتناول حقبة من الزمن مهمة في تاريخ لبنان فيها أحداث مشّوقة، ويتناول ثورة المظلوم على الظالم والفقير على الغني ومعاناة كل الناس الذين يكوّنون الطبقة الدنيا ويتطلعون إلى الطبقة العالية، ويضم نخبة كبيرة من وجوه الدراما أبرزهم ماغي بوغصن، ايميه صياح، ورد الخال، كارلوس عازار، وفادي ابراهيم وسواهم من نجوم التمثيل في لبنان. مسلسل «الحب الحقيقي» سيعرض على محطة «ال بي سي آي» في دورة البرامج الجديدة وهو من أربعة أجزاء وكلّ جزء يضم 50 حلقة أي في حدود 200 حلقة، والعمل مكسيكي «ملبنن» من إنتاج مي وميلاد ابي رعد وكتبه باسكال حرفوش ولمى مرعشلي ويضم نخبة من المع نجوم التمثيل.
ومن الأعمال الدرامية التي بوشر في تصويرها تمهيداً لعرضها على شاشة «ال بي سي آي» أيضاً مسلسل «كلّ الحب كل الغرام» وهو عمل ضخم للغاية من إنتاج واخراج ايلي معلوف، ويعتبر آخر أعمال الكاتب الراحل مروان العبد الذي رحل قبل اتمام القصة التي استكملها الكاتب والممثل طوني شمعون.
ويعود المسلسل إلى حقبة تاريخية تبدأ بسنة 1914 مروراً بسنة 1930 وصولاً إلى عام 1940 مع الحرص على ابراز جماليات هذه الحقبة في تاريخ لبنان في إطار رومانسي واجتماعي جذاّب. ولتأكيد الإطار التاريخي العام لهذه الحقبة تمّ تصميم الملابس بشكل خاص والاستعانة بخبراء تجميل إيرانيّين لقدراتهم المتفوّقة في هذا المجال.
«كلّ الحبّ كل الغرام» من بطولة كارول الحاج وباسم مغنية إلى جانب 340 ممثلا وممثلة من المع النجوم.
وتطول لائحة المسلسلات التي انطلقت عمليات التصوير فيها ومنها على سبيل المثال «هنادي» من بطولة ريتا حايك وعمار شلق وفادي ابراهيم ونخبة من الممثلين وإخراج سمير حبشي وإنتاج «إيغل فيلمز» ومسلسل «كارما»، بطولة رودني حداد، ستيفاني صليبا، وآخرين، وإخراج سيف الدين سبيعي.
ومسلسل «مجنون فيكي» كتابة فراس جبران باشرت شركة «نيولوك برودكشن» بتصويره تحت اشراف المخرجة رندلى قديح وهو من بطولة رولا سعد، يوري مرقدي، جو طراد، ومي صايغ وغيرهم.
وهو من نوع الدراما الخفيفة ويطرح عدة قصص اجتماعية.
مسلسل «سكت الورق» كتابة مروان نجار وإنتاج واخراج نديم مهنا وتشارك فيه مجموعة كبيرة من الممثلين.
ومن شأن الأعمال المنتظرة أن ترفع سقف الدراما اللبنانية إلى أعلى الدرجات وتمكّنها من الانتشار الواسع في الدول العربية لتؤكد مرة أخرى أننا عدنا نعيش عصر الدراما مطلع السبعينيات والثمانينيات.

أعمال درامية لبنانية تحاكي الماضي
من «المحرومين» إلى «ثورة الفلاحين» و«الحب الحقيقي»
ناديا الياس
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left