انتقادات شديدة لأحمد الفيشاوي بسبب ألفاظه الجارحة التي أفسدت افتتاح مهرجان الجونة

مخرج «الشيخ جاكسون» يطالب الإعلاميين بالتركيز على الفيلم

فايزة هنداوي

Sep 25, 2017

الجونة – «القدس العربي»: اعتاد الفنان المصري أحمد الفيشاوي على التصرفات المثيرة للجدل التي كان آخرها اللفظ الخارج الذي بدر منه في افتتاح مهرجان «الجونة السينمائي» في مصر قبل عرض فيلم الافتتاح «الشيخ جاكسون» الذي يشارك في بطولته مع أحمد مالك، من إخراج عمرو سلامة، وقد جاء هذا اللفظ اعتراضا من الفيشاوي على شاشة العرض التي ستعرض «الشيخ جاكسون».
حضر الافتتاح عدد كبير من النجوم الأجانب، منهم الممثلان الأمريكيان ديلان مكديرموت، ومايكل مادسون، بالإضافة للنجمة الفرنسية إيمانيول بيغ، وحضور كثيف للنجوم المصريين والعرب.
وشهد الحفل تكريم الفنان الزعيم عادل إمام، وتسلمه جائزة الإنجاز الإبداعي من قبل مؤسس مهرجان الجونة السينمائي المهندس نجيب ساويرس، والنجمة يسرا.كما سبق التكريم عرض فيديو خاص عرض بعض اللقطات من أهم أعمال الفنان الكبير، وظهر فيه العديد من النجوم المصريين الذين قدموا فيه التحية والتقدير للنجم الكبير واحتفوا به في هذه المناسبة ومنهم أحمد حلمي، ومنى زكي، وأحمد فهمي، ومنة شلبي، ورجاء الجداوي، وإسعاد يونس وغيرهم.
كما كرم المهرجان أيضا الناقد السينمائي اللبناني إبراهيم العريس، تقديرا لإسهاماته الهامة في مجالي السينما والثقافة في الشرق الأوسط نتيجة لتأثيره الكبير على المستويين الإقليمي والدولي.حيث قامت الفنانة التونسية المصرية، وعضو اللجنة الإستشارية للمهرجان هند صبري بتقديم الجائزة.
وخلال الحفل ألقى سميح ساويرس، المؤسس المشارك في مهرجان الجونة السينمائي، كلمة قال فيها: «نحن سعيدون للغاية بتواجدكم معنا اليوم لتدشين الدورة الأولى لمهرجان الجونة السينمائي.نأمل أن يرسل المهرجان رسالة للفنانين على المستويين الإقليمي والدولي تؤكد أن مهرجان الجونة السينمائي سيحتفي بالسينما والمواهب الحقيقية على مستوى العالم».
وقال الممثل الأمريكي مايكل مادسون في كلمته: «لقد أخبرني العديد من الناس أن المجيء إلى هنا ليس آمنا، ولكنني وجدت تلك الإنطباعات خاطئة بمجرد وصولي إلى الجونة.إن الأفلام تعد طريقة مميزة لتحقيق الخلود، وتمثل رسالة دعوة لتحقيق التفاهم المشترك بين الشعوب، وهو ما يعكسه شعار المهرجان، السينما من أجل الإنسانية».
وخلال حفل الإفتتاح قدم الفريق الغنائي المصري «فابريكا» وصلة غنائية مميزة أعادة إحياء عدد من أهم الأفلام الغنائية المصرية والعالمية. كما قدم الحفل كل من المذيعة ناردين فرج، وشاركها الفنان المصري الكوميدي أحمد فهمي.
ثم كانت آخر الكلمات للفنان أحمد الفيشاوي الذي أغضب الكثيرين بسبب كلماته غير اللائقة، التي عرضته لكثير من الانتقادات، حيث كتب الإعلامي عمرو أديب على صفحته في موفع «تويتر»: «أحمد الفيشاوي لم يعد مسؤولا عن أفعاله…أحمد الفيشاوي قليل الأدب».
لم تتوقف مهاجمة أحمد الفيشاوي على لفظه غير اللائق عند هذا الحد، فقد قام أيضاً الفنان محمود العسيلي بمهاجمته دون ذكر اسمه ليقول له: «في ناس تعبانة وشقيانة ليل نهار عشان تطلع مهرجان الجونة السينمائي بالشكل العالمي دا، يقوم ييجي الأستاذ غائب عن الوعي ينكد علينا…حاجة تقرف»!
ونشرت غادة عبد الرازق صورة لأحمد الفيشاوي وأحمد مالك من على السجادة الحمراء من مهرجان الجونة السينمائي، وعلقت قائلة: «برافو…اختيار لشخصيات سليمة وجهة مشرفة مصر هيه دي الديمقراطية الحرية الشخصية…برافو مهرجان الجونة…يا خسارة طلعتونا بأوسخ شكل شكراً».
الإعلامي المصري أسامة منير هاجم بدوره أحمد الفيشاوي، وذلك عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك» حيث كتب قائلا «أنا آسف جدا أنا عمري ما اتكلمت على أي شخص، ولكن أحمد الفيشاوي عيب عليك وعلى أخلاقك..حقيقي قليل الأدب وغير محترم وتافه».
كما تقدم الدكتور سمير صبري المحامي ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صادق ضد الفنان أحمد الفيشاوي، وقال: في الوقت الذي تعمل فيه أجهزة الدولة جميعها على تنشيط السياحة في الأراضي المصرية وإعادة مصر لدورها الحضاري العالمي وتنظيمها للمهرجانات العالمية لتشجيع الاستثمارات وتنمية الاقتصاد وإعادة السياحة إلى أكثر مما كانت عليه قام المبلغ ضده أحمد الفيشاوي بعمل غريب خلال إفتتاح الدورة الأولى لمهرجان «الجونة السينمائي»، حيث صعد على خشبة المسرح ويبدو أنه كان مخمورا، وقال ألفاظا بذيئة وأمام ذلك لا يسعني إلا التقدم ببلاغي هذا ملتمساً اتخاذ الإجراءات القانونية لمحاسبة المبلغ ضده المدعو أحمد الفيشاوي عن هذه الفضيحة التي تقيد جهود عودة السياحة مرة أخرى، نظراً لإساءته لمصر وتقديمة للمحاكمة الجنائية».
ونتيجة لهذا التصرف ألغي المؤتمر الصحافي لفيلم «الشيخ جاكسون»، الذي كان مقررا في اليوم الثاني للمهرجا، وغادر الفيشاوي الجونة عائدا للقاهرة، وقدم الإعتذار للقائمين على المهرجان بنشر فيديو قصير عبر صفحته الرسمية على «انستغرام».
وعلق عليه قائلا «في البداية وقبل أي شيء، أتقدم بالشكر لكل من ساهم في اخراج مهرجان الجونة السينمائي بهذا الشكل الرائع والمشرف من تنظيم وإعداد واهتمام دقيق بكل التفاصيل.. وشكر خاص لصاحب هذا الإنجاز المشرف المهندس نجيب ساويرس، الذي لم يبخل بالمجهود ولا الإمكانيات لانجاح مثل هذا الحدث الفريد في مكان عالمي على أرض مصر اسمه الجونة، وهذا ما نتوقعه دائما من هذه العائلة..عائلة ساويرس التي تقدر قيمة الفن والفنانين وأيضا تقدر قيمة مصر».
وأضاف «ثانيا، اعتذار واجب عما بدر مني أمس، فريق العمل بأكمله عمل بجديه على هذا الإنتاج، وكل ما أردت هو أن يُشاهد الفيلم بالطريقة الصحيحة.لم يكن لدي أي نية لإزعاج أحد في هذا المهرجان المشرف».
واصدر عمرو سلامة مخرج فيلم «الشيخ جاكسون» بيانا جاء فيه: «ثلاث سنوات هي عمر المجهود الذي بذله أكثر من مئة شخص لصنع فيلم الشيخ جاكسون، و35 سنة من عمري لأكون الإنسان الذي يستطيع أن يكتبه، هذا فيلم اعتبره وكأنه أول فيلم لي، فيلم جعلني أحب السينما كما لم أحبها من قبل.
أما عن عرضه في مهرجان الجونة كفيلم افتتاح، فمهرجان الجونة ايضا نتاج مجهود أكثر من ألف انسان على مدار عامين، كمحاولة جادة لصنع مهرجان مصري في مستوى عالمي، منظمينه لم يذوقوا النوم الأسابيع الماضية ليضمنوا أن يخرج في مستوى مشرف.
بعد الافتتاح، كان هناك اهتمام بكلمة قالها أحد ممثلي الفيلم المدعوين للمهرجان، وكان هناك اهتمام آخر ببعض الأمور الاخرى.
متفهم أن الإعلام والصحافة قد تهتم بأكثر الأحداث غرابة مما يؤدي بلا قصد لتجاهل للمجهود او لتجاهل للنقد الفني الحقيقي حتى والقيمة الإبداعية والمجهود الذي قام به آلاف الأشخاص.
لكني ادعو جميع الصحافيين والإعلاميين أن يبرأوا بأنفسهم من الخوض في أمور أولا ليست على قدر كبير من الأهمية، وثانيا عدم التشويش على صورة المهرجان والأفلام المشاركة به، وثالثا أن يقوموا بكل مجهود لدعم هذا المهرجان، والنقد البناء ليتدارك أخطاءه ويتعلم دروسا هامة لتطويره في الدورات المقبلة.
هناك احساس ينتابنا جميعا بالإحباط وحتى القهر أن يتم هدم كل مجهودنا بسبب سلوك انسان واحد، او بسبب أخطاء إنسانية لا تقارن بحجم المجهود والطاقة والأمل لصنع حدث مصري سينمائي كبير يشرف صورة مصر.
هذا ليس بيان اعتذار مني او من الفيلم، لأن الفيلم ليس مسؤولا عن سلوك أحد العاملين فيه، والاعتذار يجب أن ينتظر منه شخصيا وليس منا، وليس اعتذارا عن أخطاء المهرجان لأن المهرجان يجب أن يحيى على شرف التجربة ولأن إيجابياته إلى الآن أكثر من اي مشاكل بسيطة حدثت.
وأتمنى من الجميع أن يأخذوا العمل الفني مهما كان بما يقدمه وليس بما يفعله البشر المشاركون فيه.
هذا الفيلم كان وما زال من أحلام حياتي، وأتمنى أن يظل حلما جميلا تشاهدونه كما حلمت به وتستمعون به بدون التركيز عَلى أي شيء آخر ليس له دخل بالفيلم ومحتواه.

انتقادات شديدة لأحمد الفيشاوي بسبب ألفاظه الجارحة التي أفسدت افتتاح مهرجان الجونة
مخرج «الشيخ جاكسون» يطالب الإعلاميين بالتركيز على الفيلم
فايزة هنداوي
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left