واشنطن تنفي ما نشر من تفاصيل الخطة الأمريكية للسلام ورام الله ترفض الحل المؤقت

Sep 26, 2017

رام الله ـ «القدس العربي»: أبلغ رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أعضاء المجلس الوزاري السياسي الأمني، ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعد خطة سلام لدفع الاتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين. وقال نتنياهو انه يسود لديه بعد اللقاء مع ترامب في نيويورك في الأسبوع الماضي، الانطباع بأن ترامب عازم جدا على دفع الخطة. وعلى خلفية ذلك وصل المبعوث الأمريكي جيسون غرينبلات الى اسرائيل لمواصلة الحوار مع الجانبين.
وقال وزراء شاركوا في الاجتماع، وطلبوا التكتم على أسمائهم، ان نتنياهو استعرض خلال الاجتماع تفاصيل رحلته السياسية الى أمريكا اللاتينية والجمعية العامة للأمم المتحدة، خاصة اجتماعه بالرئيس ترامب وبالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.
وقال نتنياهو: «لا شك ان الموضوع الفلسطيني ثقيل ومهم لدى ترامب. ترامب يبحث بجدية في هذا الموضوع. الأمريكيون يعدون خطة، وأنا عرضت مواقفنا امام الرئيس. ترامب عازم جدا ويريد التوصل الى الصفقة النهائية». وقال مسؤول رفيع في البيت الأبيض ان غرينبلات سيصل الى إسرائيل ويجري محادثات مع مسؤولين اسرائيليين وفلسطينيين في القدس ورام الله، استمرارا للقاءات التي أجراها الرئيس ترامب مع نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس في نيويورك.
وقال المسؤول ان «الرئيس ترامب عقد لقاءات ناجعة مع رئيس الحكومة نتنياهو والرئيس عباس في الأمم المتحدة. غرينبلات قادم الى اسرائيل لمواصلة المحادثات في موضوع العملية السلمية. اللقاءات التي سيعقدها تشكل جزءا من الاتصالات الهادئة والدائمة للإدارة في موضوع السلام».
وكان ترامب قد قال لعباس خلال اللقاء بينهما على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، ان البيت الأبيض يعمل على مبادرة سلام أمريكية جديدة، لكنه يحتاج الى وقت اضافي لبلورتها. وقالت مصادر فلسطينية وأمريكية مطلعة على فحوى اللقاء ان ترامب طلب من عباس منحه وقتا إضافيا لصياغة مبادرة السلام وعدم القيام بخطوات تصعب على دفع العملية.
وقال مسؤولون فلسطينيون انه في أعقاب اللقاء تتوقع القيادة الفلسطينية، قيام البيت الأبيض بعرض مبادرة او ورقة موقف حول العملية السياسية خلال الأسابيع القريبة.
وقال مسؤول في البيت البيض ان المستشارين المكلفين بمتابعة الموضوع الاسرائيلي الفلسطيني، وعلى رأسهم جارد كوشنر وغرينبلات، يواصلون التقدم بشكل متماسك في محادثاتهم مع الأطراف.
وحسب المسؤول الذي تحدث لصحيفة «هآرتس» فإن كوشنر وغرينبلات لا يعتقدان ان هناك فائدة من تحديد جداول زمنية مصطنعة او اعتباطية.
في غضون ذلك نفت الإدارة الأمريكية، بشكل قاطع التقارير حول المبادرة السياسية التي تحدث عنها بعض وسائل الإعلام. وقال مصدر في البيت الأبيض إن هذه التقارير مخترعة تماما، ولم يتم طرح أية خطة. كما قال مصدر فلسطيني لصحيفة «يسرائيل هيوم» ان السلطة لا تعرف التفاصيل التي تم نشرها. وفي كل الأحوال سيعارض الفلسطينيون كل خطة تقترح حلا مؤقتا وليس حلا يشمل في إطاره اتفاقا دائما وجدولا زمنيا محددا لإنهاء الاحتلال».

واشنطن تنفي ما نشر من تفاصيل الخطة الأمريكية للسلام ورام الله ترفض الحل المؤقت

- -

1 COMMENT

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left