كأس لافر للتنس: فيدرر يحسم لقب البطولة للفريق الأوروبي

Sep 26, 2017

براغ – د ب أ: فاز روجيه فيدرر، لاعب الفريق الأوروبي، على نك كيريوس، لاعب فريق العالم، 4/6 و7/6 (8/6) و11/9، لينتزع لقب النسخة الأولى من بطولة كأس لافر للتنس للفريق الأوروبي.
وكتب لاعب التنس الأسطوري، الذي استطاع أن ينظم البطولة التي تقام على مدار ثلاثة أيام، النهاية المثالية للبطولة بفوزه على اللاعب الأسترالي الخطير. وفاز الفريق الأوروبي بالبطولة متفوقا على فريق العالم 15/9. وقال فيدرر الفائز بـ19 بطولة من الجائزة الكبرى (غراند سلام): «كانت بطولة ممتعة ورائعة، فخور للغاية بنجاحها. الوقت سيثبت مدى أهمية هذه البطولة في المستقبل. لا أستطيع الانتظار لوضع يدي على الكأس». وقبل أكثر من عام، طرح فيدرر فكرة تنظيم هذه البطولة، التي تقام لتكريم الأسترالي رود لافر آخر لاعب فاز بجوائز البطولات الكبرى الأربعة في عام 1969. وقامت الشركة الإدارية «تيم 8» بتنفيذ الفكرة، والتي باتت بطولة مذهلة وحضرها حشد كبير بعدما بيعت كافة التذاكر حيث وصل الحضور إلى 80 ألف متفرج. وقال فيدرر: «رود لافر وجيله مهد الطريق لنا. لقد أظهروا لنا ماهية الروح الرياضية». ووصف فيدرر (36 عاما) هذه التجربة «ببطولة الحلم بالنسبة لي». وأضاف: «راودتني رؤية بضرورة تكريم اللاعبين الكبار في رياضتنا. نحن بحاجة لرؤية الأساطير بين الحين والآخر. بفضلهم يمكننا أن نعيش حلمنا، كل ما أردنا فعله في حياتنا هو لعب التنس، والآن نحن هنا». وأضاف: «لقد قاتلنا بقوة، أتمنى أن تكون سعيدا يا رود. أنني سعيد للغاية. شكرا لتواجدك هنا وإظهار مهاراتك». وأكد فيدرر: «في النهاية، فاز الفريق الأوروبي بالبطولة. لقد لعب الشباب بشكل رائع طوال منافسات البطولة. سعيد للغاية ومرتاح لفوزنا باللقب». وحقق الثنائي الأمريكي جون إيسنر وجاك سوك فوزا مفاجئا على الثنائي توماس برديتش ومارين سيليتش 7/6 (7/5) و7/6 (7/8) في منافسات الزوجي ليقلصان الفارق بين فريقهما والفريق الأوروبي لثلاث نقاط. ولكن النجم الألماني الصاعد استطاع أن يوسع الفارق بتحقيق الفوز في إحدى مباريات الفردي، لتصبح النتيجة تقدم فريق أوروبا 12/6، في الوقت الذي تدخل فيه البطولة، التي تقام بنفس نظام بطولة كأس رايدر للغولف، مراحلها الأخيرة. وكان الفوز في مباريات الأحد يساوي الحصول على ثلاث نقاط، بينما أضيفت نقطة من الفوز بمباريات الجمعة ونقطتين جراء الفوز بمباريات السبت. ووصف جون ماكنرو مدرب فريق العالم البطولة بـ»جحيم من ثلاثة أيام». وقال: «فخور لكوني جزءا من بطولة تدعى كأس لافر، كان مثلي الأعلى عندما كنت صغيرا. وكان من الجيد أيضا رؤية بيورن بورغ مرة أخرى». وأضاف: «لقد قاتل اللاعبون من قلبهم وروحهم، وكانوا قريبين من تعديل النتيجة». وأضاف بورغ، الذي كان منافسا رئيسيا لماكنرو قبل ثلاث عقود: «فخور بفريقي ولكن الجلوس على الدكة يثير الأعصاب أكثر من اللعب. الأداء كان لا يصدق، كل مباراة كانت قريبة، وهذا ما يريد أن يشاهده الجميع».

كأس لافر للتنس: فيدرر يحسم لقب البطولة للفريق الأوروبي

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left