باريس سان جيرمان يطيح بثمانية لاعبين من أجل نيمار!

Sep 26, 2017

مدريد – د ب أ: أكدت صحيفة «أس» الأسبانية أن النجم البرازيلي نيمار أصبح وحيدا ومنعزلا في ناديه الجديد باريس سان جيرمان، بعد حالة الاستياء التي تسبب فيها داخل غرفة خلع ملابس الفريق حتى قبل شجاره الأخير مع زميله الأوروغواني ايدنسون كافاني.
وأشارت الصحيفة إلى أن هناك حالة من الضيق والتذمر أصابت زملاء النجم البرازيلي في سان جيرمان وخاصة المخضرمين. وجاءت حالة الغليان داخل غرفة الملابس بعد تهديد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم النادي بالإقصاء من دوري أبطال أوروبا بدءا من 2018 إذا لم يلتزم بقواعد «اللعب المالي النظيف»، بالإضافة إلى فرض عقوبات مالية عليه. ولم يكن اليويفا ينوي التدخل في هذه الأزمة بشكل كبير حتى قامت أندية بايرن ميونيخ ويوفنتوس وريال مدريد بالضغط عليه لاتخاذ موقف جاد في هذا الصدد. ودفع هذا التدخل الصارم إلى خلق حالة من القلق والترقب داخل سان جيرمان، ما دفع مالكه ناصر الخليفي إلى التواصل مع ممثلي ثمانية لاعبين في الفريق لعرضهم للبيع، الأمر الذي لم يلق استحسان لاعبي الفريق. وبدأ مدير التسويق في النادي الفرنسي، جان كلود بلان، في التحرك بشكل حثيث في هذا الملف وقام في وقت قياسي بعرض لاعبين بارزين في الفريق للبيع مثل أنخيل دي ماريا وخافيير باستوري وبليز ماتويدي ولوكاس مورا ويوليان دراكسلر وحاتم بن عرفة وسيرغي أورير وتياغو سيلفا. ولم ينجح سان جيرمان سوى في بيع اثنين منهم، حيث رحل أورير إلى توتنهام الإنكليزي مقابل 25 مليون يورو، وانتقل ماتويدي إلى يوفنتوس مقابل 20 مليون يورو، وهي مبالغ زهيدة بالنظر إلى ما تم دفعه مقابل ضم لاعبين من الطراز ذاته. وكشفت التقارير الإعلامية أن ماتويدي، نجم المنتخب الفرنسي، شعر بالألم من قرار الخليفي ببيعه ليثير حفيظة جميع لاعبي الفريق ضد نيمار. وأضافت الصحيفة أنه حتى اللاعبين البرازيليين، ما عدا داني ألفيش، يشعرون بـ»عدم التقدير» مثلهم مثل باقي نجوم الفريق الذي يرون أنهم لا قيمة لهم عندما يوجد نيمار.

باريس سان جيرمان يطيح بثمانية لاعبين من أجل نيمار!

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left