من كردستان إلى كاتالونيا

رأي القدس

Oct 02, 2017

مضت حكومة إقليم كاتالونيا أمس قدماً في قرارها إجراء استفتاء مواطنيها على الاستقلال، وذلك بعد أسبوع واحد من إجراء حكومة إقليم كردستان العراقي بإجراء استفتاء مشابه، وهو أمر رفضته الحكومتان المركزيتان في مدريد كما في بغداد وقامتا بكل ما يمكنهما لمنعه.
ورغم اختلاف الظروف بين الإقليمين، ووجودهما في قارتين مختلفتين، واختلاف الظروف التاريخية والجغرافية فإن هناك تشابهات سياسية لا تخطئها العين، ولا يفيد القيام بإجراء مقارنات بين الحالتين في تحليل أسباب وصول الأزمتين إلى ذروتيهما الحاليتين فحسب بل يكشف، من حيث لا نحتسب التشابهات في الأحوال البشرية، بعد أن كف سكان منطقتنا عن مقارنة أنفسهم بأوروبا، ناسين أنها القارة التي قادت خلال القرن الماضي أكبر حربين عالميتين في تاريخ البشرية، وأن بلدانا منها، كإسبانيا والبرتغال واليونان (ناهيك عن بلدان أوروبا الشرقية) كانت تخضع لدكتاتوريات عسكرية يمينية خلال الستينيات والسبعينيات، وهو أحد العوامل التاريخية التي ما تزال تؤثر في الحالة الإسبانية الراهنة، رغم محاولة الأوروبيين تناسي ذلك.
يقود رئيسا الإقليمين، كارليس بويدغمونت، ومسعود بارزاني، حملتي الاستفتاء والانفصال، فيما قاد رئيسا الحكومتين، ماريانو راخوي، وحيدر العبادي، حملة تعتبر الاستفتاءين غير دستوريين، واستخدما كل ما في مكنتهما، قضائيا وعسكريا، لمنع الإقليمين من ممارسة الاستفتاء.
وفيما قامت بغداد بحظر جوّي وبتحشيد عسكريّ على حدود الإقليم وطالبته بتسليم المطارات والمراكز الحدودية، فإن مدريد قامت بإجراءات كبيرة أيضا لكسر الاستفتاء ومنع إعلان نتائجه فاعتقلت 14 من كبار المسؤولين في الإقليم، وداهمت 12 مركزا حكوميا، وأغلقت نصف مراكز الاقتراع، وصادرت 10 ملايين من بطاقات الاستفتاء و1.5 مليون من ملصقات الإعلان عنه، وتتجه الحكومة المركزية لتطبيق فقرة دستورية تلغي استقلالية الإقليم وتسمح لها بالسيطرة التامة عليه لمنع الاستفتاء وإلغاء أي آثار قد تنتج عن القرار.
غير أن التصعيد الكبير للحكومتين المركزيتين، المقصود منه ثني حكومتي إقليمي كردستان وكاتالونيا عن قراريهما أدى إلى مفاعيل معاكسة وجعل أصوات قادة ومؤيدي الأحزاب المعارضة لحكومتي الإقليم، او للانفصال، تتراجع أمام دعوات الاستقلال، فبعد أن كان هناك تعادل بين أصوات مؤيدي ورافضي الاستفتاء في كاتالونيا تصاعدت العواطف القومية وأعطت دفعاً غير متوقع لبارزاني وبويدغمونت.
وبغض النظر عن المساوئ التي ستترتب على المواجهة الحاصلة بين قيادتي الإقليمين والحكومتين المركزيتين، وعن الاستقطاب الحاصل داخل اسبانيا والعراق والدول القريبة المتخوّفة من تشجع التيارات الانفصالية داخلها، كما هو الحال في بلجيكا وإيطاليا، في الحالة الإسبانية، وإيران وتركيا في الحالة الكردية، فإن لجوء الحكومتين المركزيتين للتهديد والقوة هو سيف ذو حدين، فنجاحهما في قمع دعوة الاستقلال بالقوة قد يهدم ما كان الاقليمان قد بنياه من حكم ذاتي واستقلالية اقتصادية وسياسية ولكنه، في الوقت نفسه، سيؤجج الغضب الشعبي ويزيد عدد وقوة مناصري الاستقلال ويدفع المواجهة حثيثا إلى ما يشبه الحرب الأهلية، وهو أمر يتذكره المجتمع الاسباني الذي خاض حربا أهلية دامية في نهاية ثلاثينيات القرن الماضي تركت مفاعيلها العميقة في المنظومة السياسية الإسبانية اللاحقة، أما العراق فهو في عين العاصفة كما أن الحرب الأهلية والتشظي السياسي والاجتماعي في أعلى تجلياتها.
آثار الاستبداد وتقاليده إذن لا تزول وتبقى المجتمعات تعاني منها لعشرات السنين.

من كردستان إلى كاتالونيا

رأي القدس

- -

20 تعليقات

  1. الفرق ان كتالونيا ليس لها من يدعمها خارجيا اما كردستان فالصهاينة وامريكا والغرب هم من حثهم على ذلك كتالونيا لم يسمح لها بانشاء جيش اما كردستان فمنذ سقوط بغداد قامت امريكا والصهاينة والغرب بانشاء البشمركة فالامور مبنية على تخطيط ودعم خارجي وتنفيذ محلي

    • كم من الموسف ان اری شخصا مثلكم ظد تطلعات شعب كردستان الذی یعیش علی ارظه منذ الاف السنین والذی دمرت شعبه وارظه من قبل الانضمه العربیه الشوفینیه فی العراق. بعدما تقسم اراظینا فی اتفاقیة سایكس-بیكو لجئه حكومة بغداد بقصف بالطائرات بالاسلحه الفتاكه كالنابالم و الاسلحه الكیمیاویه و الجرسومیه،بعظها قبل تكوین دولة اسرائيل…..ان اسرائيل الاكراد هو الاعقلیه الشوفینیه العربیه،التركیه،الایرانیه….هل الاسرائيل قتل مئاتان الف مسلم كردی فی للیلة واحده…هل آسرائيل قصف الاكراد بالاسحه الكیمیائیه.سؤال لابد جواب علیها الاخ الجزائری و الذی حكم علی شعب بهذه القساواه،
      وانی متاكد الاخ المعلق ما قارء سطر واحد من تاریخ شعب یریید حیاة كریمه(شعب كردستان)

  2. لا يوجد هناك فرق بين إنتخابات إقليم كردستان بالعراق وإنتخابات كاتالونيا بإسبانيا
    فدول الجوار للعراق ترفض الإستفتاء وكذلك الدول المجاورة لإسبانيا وأقصد أوروبا وبالأخص بلجيكا وأسكوتلندا
    هناك فرق واحد فقط وهو أن كاتالونيا لن تخرج من الإتحاد الأوروبي بينما كردستان ستكون بؤرة توتر بين دول الجوار وخاصة إيران وتركيا
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. معارضة تقرير المصير في كل من كردستان وكتالونيا من قبل المناوئيل في العراق وإسبانيا ليس مرده حُبا في الفدرالية في كل من البلدين التي دُمرت في العراق بسبب الإتنية والطائفية حيث عاث مهندسوها في أموال النفط بعد أن باعوا أنفسهم لإيران التوسعية ولمتكتف بذلك بل حمشت تركيا عدوة وسبب تقسيم الأكراد عبر تاريخها.
    الشأن نفسه تقريبا في إسبانيا حيث باعت حكومات إسبانيا إلى ما يُسمى اتحاد أوروبي بقيادة فرنسا التي تُهيمن على الإتحاد ما زاد في تأزم الإقتصاد الإسبانيوالإعتماد على كتالونيا كمورد هام.
    العنف من قبل مدريد ضد الإستفتاء في الإقليم يؤكد نجاح كتالونيا ولو لم يتم ذلك فعليا بعد غلق معظم المدارس.
    يحق للأكراد وللكتالونيين وللصحراويين الغربيين وللكورسيكيين وغيرهم من المضطهدين تقرير مصيرهم وإن لم يكن اليوم فغدا.

    • @Dinars
      .
      هل قرات خبر فرحات مهاني، رئيس دولة القبايال في المهجر، قدم الاسبوع الفارط طلبا رسميا الى الامم المتحد
      .
      للانفصال عن الجزائر. ما رايك وفق منطقك اعلاه في انفصال القبايل عن الجزائر.
      .
      او ستقول لا لا لا … الامر هنا مغاير تماما؟ الامر صار جادا جادا و في اروقة الامم المتحدة.

      فرحات مهاني ينتظر حسب تصريحه مساعدة من دول الجوار، اظنه يعني اسبانيا و المغرب. الايام تدور ….

  4. على إثر الحرب الأهلية في إسبانيا وما انجر عليها من استبداد سكن لدى نفوس الإسبان خوف إلى اليوم ولقد هُجرت معظم القُرى الإسبانيا على مدى أكثر من نصف قرن تقريبا فاستقر أهلها في كبرى المدن الإسبانيا تحسبا لعودة الإستبداد وما مارسته مدريد يوم الإستفتاء من عنف ضد الكتالونيين إلا مؤشر على عودة الإستبداد من جديد رغم انتماء هذا البلد إلى ما يُسمى إتحاد أوروبي والذي في الحقيقة يعتبر الإسبان من درجة ” مُوأطَنَة ” غير مُصتفة أوروبيا باعتبار حقيقة رغم مرور قرون على محاكم التفتيش أن الأغلبية الإسبانية تجري في عروقهم دماء عربية.

  5. اعاصر الاحداث الان .. لان سفيتنا عالقة امام ميناء برشلونة نظرا للاحداث السياسية التي تمر بها البلاد فقد اغالق الميناء و المطار ايضا .. ننتظر لامور حتي تهدء حتي نبحر .. هل عودة الحق الي اصحابة يعتبر انفصال !!! ؟؟؟ .. هل تحرر من مستعمر يسمي انفصال ؟؟ … هل الحاضر يلغي الاصل و التاريخ ؟؟؟ … كاتالونيا و كردستان انا معكم و معكم تعود لكم اوطانكم و هويتاكم و لغتكم … كما ان مع الفرعوني و الامازيعي و الافريقي .. كمان اني مع كل بلاد التي تستعمرها بلادي و تنسبها لها .

    • ومتى كانت كردستان وطن وشعب؟؟كنتم قبائل مهاجرة لاتدخل قرية الا ونهبتها وهجرت اهلها . انحدرتم من اذربيجان وماوراءها ومن روسيا ورثتم همجيةالمغول ولما سكنتم شمال العراق بداية العصر الحديث هجرتم قرى مسيحية وشبكية وعربية وتركمانية واليوم تضحكون على انفسكم فقط بأن لكم وطن وحضارة وووو . الغرب يعرف تاريخكم فهم رواة التاريخ ولكنهم يعطونكم الحق لان مصالحهم تقتضي اضعاف الاسلام والعرب عن طريق الاقليات والتقسيم والديمقراطية المزيفة. الكرد وقود حرب لن تترك منهم سوى الضعيف

    • Harry/uk
      -
      تحية طيبة للكابتن هاري و متمنياتي لك و لطاقم السفينة و ركابها بالسلامة
      -
      حققية فوجئت بالطريقة التي عالجت بها الحكومة الاسبانية المشكل الكاطالوني
      -
      وكانت حتى وقت قريب تلوم السلطات المغربية في تعاملها مع حراك الريف بشمال المملكة

      -
      أومن أن العالم في تغير و ان خرائطه قيد اعادة التشكل وما اخشاه هو ان يكون ذلك بداية
      -
      احقاد و صدامات قد تنسينا عنف سوء الفهم الذي نتج عن استغلال الدين
      -
      تحياتي

  6. بِسْم الله الرحمن الرحيم. بعد انهيار الاتحاد السوفيتي قام الاتحاد الأوروبي كقوة جديدة تهدف للوقوف بوجه الغطرسة الأمريكية الاقتصادية وحتى العسكرية لحد ما فقد قبل الاتحاد الأوروبي دولا ضعيفة اقتصاديا بسبب امتلاكها أسلحة نووية ورثتها قبل الانهيار من هذا المنطلق يمكن فهم التابع ومن مع ومن ضد ومن يسير بفلك من ويظهر ذلك جليا في سعي بريطانيا للانفصال عبر البريكست حيث السيطرة اليهودية الصهيونية على البرلمان البريطاني فمن مصلحة الصهاينة أن تتشتت أوروبا بحيث لا تقوى على نصرة الحق أمام شعوبها.. تفكك أوروبا وضعفها ليس من مصلحتنا إنما يَصْب في مصلحة الصهيونية ويسهل العمل بقانون الغاب في مجلس الأمن وإذا كان تفتت الاتحاد الأوروبي يشكل كارثة مبطنة ضد فلسطين فحسبكم الحال في تشتت المشتت والمدمر من بلادنا رغم ذلك نجد غباء الصهيونية يحاصر إسرائيل فإن سعت في إبقاء الأنظمة الاستبدادية تعلمت الشعوب على حمل السلاح واعتادت عليه فاليوم الذي لا يسمع فيه المواطن العربي صوت الانفجارات والرصاص يشعر أنه بوضع غير طبيعي وفي هذا استعداد للحرب وتعود عليها وإن أرادت أن يعتاد الشعب على الاستقرار والرفاهية كي ينسى فلسطين كما حال أهل النفط فهي أيضا محاصرة فوضع كهذا يجعل الزواج أمرا سهلا وبالتالي ارتفاع عدد الشباب وهذا أمر أيضا يقلقها وقديما عبرت كولدا مائير عن غضبها من كثرة الإنجاب عند الأمهات الفلسطينيات ..الانفصال في كلا المنطقتين خطر لكن يكبر الخطر في العراق وسوريا وتركيا لأنه جزء من المشروع الصهيوني.

  7. *اسمحولي اخالف (رأي ) قدسنا العزيزة هذه المرة. حالة (كردستان) مختلفة تماما
    عن حالة(كاتالونيا ).
    * في أوروبا تسود (الديموقراطية) ويوجد
    إتحاد عملاق وقوي بين معظم دولها.
    * أين هي الديموقراطية في كردستان..؟؟؟
    (البرازاني) يتحدى الجميع ويتصرف
    كشبيح وازعر وكأنه يقود دولة عظمى؟؟؟
    سلام

  8. لماذا نلوم الصهاينه فلنلم المتصهيينين من جلدتنا هم من يخلقون المشكل في الاستحواذ على الثروة وتبديرها بالطريقة اللذي يرون هم انها هي الاصح والاقليات ليس لها حق في السؤال ولو ان الثروة اتية من مناطقها اضن ان الضلم سياجج في المستقبل الكثير من الانفصال وسيكون للعرب حصة الاسد

  9. يقسمون أوطاننا رغما عنا….و أوطانهم تنقسم رغما عنهم…..ألم يقال فى الاثر ” من حفر جبا لاخيه وقع فيه ” …

  10. ايس بإمكانية الا تأييد الأكراد في نزعتهم الانفصالية،الاكراد قومية منفصلة عرقيا و لغويا و تاريخيا عن جيرانها العرب والترك و الإيرانيين فلم يتم حرمانهم من حق أصيل تحت ادعاءات واهية،استقلال كردستان و قيامها يخدم القضية العربية و لا يضرها و ستنشغل تركيا و ايران بالدولة الحديثة بدل اطماعهم التي لا تنتهي في المنطقة العربية،ما يفعله العبادي هو سخافة و حماقة بالاقليم مستقل فعليا منذ أمد بعيد و ليس له أي قوة لاستعادة الإقليم و الاولى الاستفادة من إعلانه لابقاءه تحت الجناح العراقي،و يبقى ايضا استقلال كاتالونيا مفيد للمغرب لأنه سيكسر اسبانيا و ستتشظى بعده،ما فعلته حكومة راخوي كان خطيئة و استقلال اقليم كاتالونيا أصبح اقرب من اي يوم مضىلو اجري الاستفتاء كان نتيجته ستكون متقاربة و لصالح البقاء مع اسبانيا الان لو اجري الاستفتاء غدا مؤكد النتيجة ستكون فاقعة و لا غبار عليها،في رأي الاستفتائين هما هدية من السماء لعرب الشرق و الغرب لعلهم يتعظوا ….

  11. بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم عنوانه(من كردستان إلى كاتالونيا)

    (يقود رئيسا الإقليمين، كارليس بويدغمونت، ومسعود بارزاني، حملتي الاستفتاء والانفصال، فيما قاد رئيسا الحكومتين، ماريانو راخوي، وحيدر العبادي، حملة تعتبر الاستفتاءين غير دستوريين، واستخدما كل ما في مكنتهما، قضائيا وعسكريا، لمنع الإقليمين من ممارسة الاستفتاء.)
    المعارضة الشديدة لرئيسي حكومتي العراق واسبانيا
    للاستفتاء هي سلاح ذو حدين ؛فهذه المعارضة من جهة ربما تضعف الاقليمين سياسيا وعسكريا ولكنها تجذر شعبية الميل نحو الاستقلال اللذين يرعاهما حاكما الاقليمين الحاليين.
    واما بالنسبة لكردستان العراق فان الحضور الاسرائيلي العلني هو في غير مصلحته لان اسرائيل جسم غريب في الوطن العربي الاسلامي ينبذه كل عربي ومسلم ويعتبر ان الترويج له او التعايش معه، ولو نفسيا هو خيانة لله ورسوله ولجماعة المسلمي

  12. لم نسمع من الرئيس الفرنسي دعوة لاحترام حقوق الكتالانيين او دعوة للحوار في باريس أسوة بما قاله للعبادي.
    كما اننا لك نسمع دعما لحق الشعوب في تقرير مصيرها من قبل بعض الدول التي تتاجر به فقط في خصوماتها الدولية.

  13. أحيي الأخ “سيلم الجزائر” وأضيف أن هذه الدولة والتي ستكون أوهن من بيت العنكبوت باذن الله والتي لم تتم الا بمباركة اسرائيل ودعم امريكا واوربا لمحاولة تفكيك تركيا وايران والضغط عليهما . وكعادتهم الكرد صفتهم الغدر واستغلال الفرص والجحود بالنعمة . لم يكون العرب اعدائهم ولم يظلموهم وانما يصورون للعالم بانهم تعرضوا للمآسي والمجازر كما يستخدم اليهود اسطورة المحرقة . التاريخ كالدولاب ولن يتركهم دون عقاب ولايظنون انهم الآن في الأعلى وسيكونون في الهاوية قريباً هم اختاروا عداء العرب والفرس والترك وكافة الاقليات والطوائف وسيدفعون ثمن هذا.

  14. Dinars
    نعم لمبداء تقرير المصير للشعوب, لكن على ارض هذه الشعوب و ليس على ارض اجناس و شعوب اخرى خاصة اذا كانت هذه الارض لشعب اءصلى. لايمكن للشعوب الاءصلية ان تقبل بتلف الهوية الاءصلية لاءرضها عن طريق اقامة كيانات عرقية قادمة من ارض بعيدة تبعد في بعض الاحيان ب 6000كلم. و مثال على هذا عرب البوليزاريو يريدون قيام كيان عرقى على ارض الصحراء الامازيغية. و هذا لن يقبله الامازيغ ابدا

  15. هل سيرد المغرب الصاع صاعين ويعلن تأييده لاستقلال كاتالونيا واستقلال القبايل بالشقيقة الجزائر.بإمكان المملكة المغربية أن تفعل ذلك
    كمساومة في قضيتنا الوطنية لكن المغرب لن ينساق لذلك لأنه دولة حريصة على لم الصفوف العربية وتوحيدها واحترام الوحدة الجغرافية لأي بلد.هذا هو منهجنا وعلى النظام الجزائري أن يزيل هذا الإسفين المدقوق من طرف المرحوم الهواري بومدين وتكف عن عدائها للمملكة المغربية اتجاه الصحراء المغربية وتسعى لخير الشعبين الجزائري والمغربي.

  16. على ضوء ما وقع في كردستان العراق و إقليم كتالونيا بالمملكة الإسبانية، قام فرحات مهني السياسي الجزائري المثير للجدل بتسليم مذكرة للأمانة العامة للأمم المتحدة بنيويورك، حول استقلال منطقة لقبايل عن الجزائر.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left