السعودية: معارضة أي إجراء دولي ضد سوريا يشجعها على استخدام أسلحة الدمار الشامل

Sep 02, 2013
مباني مدمرة في مدينة حلب القديمة
مباني مدمرة في مدينة حلب القديمة

الرياض- (يو بي اي): اعتبرت المملكة العربية السعودية الاثنين، أن أية معارضة لأي إجراء دولي لا يمكن إلا وأن تشكل تشجيعاً لنظام دمشق للمضي قدماً في استخدام أسلحة الدمار الشامل المتاحة ضد الشعب السوري.

وقال وزير الثقافة والإعلام السعودي، عبد العزيز خوجة، في بيان عقب الجلسة الأسبوعية التي عقدها مجلس الوزراء السعودي برئاسة ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز، إن مجلس الوزراء “أكد أن رفض النظام السوري لكل المحاولات المخلصة والجادة (لأية تسوية).. وإصراره على ارتكاب المجازر المروعة ضد شعبه يتطلب موقفاً دولياً حازماً وجاداً لوقف تلك المآسي الإنسانية ضد أبناء الشعب السوري”.

وشدد مجلس الوزراء السعودي على ما تضمنه البيان الصادر عن المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية في اجتماعه الطارئ في القاهرة من إدانة واستنكار شديدين “للجريمة البشعة التي ارتكبها النظام السوري باستخدام الأسلحة الكيميائية في تحد صارخ واستخفاف بالقيم الأخلاقية والإنسانية والأعراف والقوانين الدولية”.

كما أكد على “دعوة (المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية) المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته عبر القيام بالإجراءات الرادعة اللازمة لوضع حد للانتهاكات وجرائم الإبادة التي يقوم بها النظام السوري منذ أكثر من عامين”.

وقال البيان، إن مجلس الوزراء السعودي اكد أيضاً على “أن أية معارضة لأي إجراء دولي لا يمكن إلا وأن تشكل تشجيعاً لنظام دمشق للمضي قدماً في جرائمه واستخدام أسلحة الدمار الشامل المتاحة لديه أمام أنظار ومسامع العالم”.

وجدد “وقوف المملكة العربية السعودية قلباً وقالباً مع إرادة الشعب السوري وقيادته الممثلة في ائتلافه الوطني”.

وكان وزراء الخارجية العرب دعوا في ختام اجتماع طارئ عقدوه مساء الأحد في القاهرة الامم المتحدة والمجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياتهم وفقا لميثاق المنظمة الدولية وقواعد القانون الدولي “ازاء الجريمة النكراء التي ارتكبت بالأسلحة الكيميائية في سوريا والتي يتحمل مسؤولياتها النظام”.

- -

2 تعليقات

  1. لايمكن مساواة الميادين التى تقتحمها امريكا من الخارج لاسقاط شرعيتها على انها متساوية (كان اتحاد عالمى ) لاسقاط الشرعيات منذ 12سنة بداية بافغانستان
    ووصولا للساحل الافريقى واختلف الحال تماما باقتحام امريكا لمحيط فلسطين لستراتيجيتة مما اوقع امريكا فى حفرة الرهانات لانها معارضة ثلاثية جادة ترفض اسقاط الشرعية بالقوة (وكان ولايزال التحدى بين الجانبين ) وان يتصاعد الموقف الداخلى امر متوقع الحدوث لعدم وجود البديل او لانة معطل لاكثر من سنتين -الضربات الجوية بسبب قرب اسرائيل من الميدان اذن من الطبيعى ان تتردى الاحداث للاسوأ والاسوأ لان قانون التغيرات يخضع لمعايير
    غير متوفرة فى محيط فلسطين فلايزال الجيش والشرطة وفئات من الشعب مرتبطين بالشرعية زاد عليهم المعارضة الثلاثية (فعلى اى ) شىء اصبح يراهن الكينى اوباما لينتصر على الشرعية والعالم منقسم لاول مرة منذ 12سنة ممايهدد بقيام الحرب العالمية الثالثة وهى ماتقلق البيت الابيض خوفا على اسرائيل 0

  2. الصهيونيه هي من وراً كل شر هل تعلم ؟……………………..علينا ان نحاسب ليس فقط من استخدم السلاح (بغض النظر ما نوعيه هذا السلاح)..بل من باع وانشاً هذا السلاح لان اي سلاح هدفه سحق الانسان وهذ هو الأجرام  والارهاب والهمجيه والوحشيه….وبيع اي سلاح هو أجرام  وعلينا محاسبه الدول الاستعماريه لانها مصدر القتل والسفك ….لان ليس هناك حرب مسموح بها   وحرب غير مسموح بها لان كلاهما له نفس الهدف  قتل الانسان …..لان الانسان هو أغلي ما نملك …فمن قتل نفساً بغير حكم او حق كانه قتل الناس جميعاً طبعا هذا متوفر في المجتمعات المتحضره والراقيه الانسانيه  وليس الهمجيه الاستعماريه كما هو الان عرض للصواريخ والغواصات وكل هذه الاسلحه لقتل من ؟….نعم لقتل الانسان وهو اسمي مخلوقات الله سبحانه وتعالي ……وبهذا يجب محاسبه هذه الدول الاستعماريه التي تستعبد الناس بجبروتها وأسلحتها الفتاكه …..وتاريخ الاستعمار في سفك دم الانسان معروف للعالم اجمع …….النشاشيبي  يدعم الحل السلمي في النزاعات بين البشر وبحكمه السياسه ننقذ الانسانيه من الدمار الشامل …..لان سلاح الجهل اسوا بكثير من سلاح الاستعباد …..فلنعمل علي تغيير جذري في سياساتنا ….للحفاظ علي الانسان ……..AL NASHASHIBI 

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left