حكومة إقليم كردستان تحمل العبادي مسؤولية ما يحدث في المناطق المتنازع عليها

Oct 11, 2017

 

 

11ipj28

“القدس العربي”- (وكالات): حملت حكومة إقليم كردستان، مساء الأربعاء، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مسؤولية كل ما يحدث في المناطق المتنازع عليها، داعية إلى ترك التهديد والاتهامات جانبا، والبدء في حوار جدي وبناء بين الطرفين.

وذكَّرَ بيان صدر عن حكومة الإقليم، الأربعاء، العبادي بأنه عندما حصل على ثقة كافة الكتل البرلمانية في استلام منصب رئاسة الوزراء، وعد بالقضاء على الفساد، وبعد مضي سنوات أصبح العراق واحدا من أكثر 10 دول فسادا في العالم.

وذكَّرَه أيضا بانه “وبحسب ما في التقارير فإن العراق قد صرف حوالي 850 مليار دولار منذ العام 2003، ومازال الموطنون العراقيون يعيشون مثل مواطني الدول الفقيرة. مشيرا إلى أن الفساد في العراق قد أثر على خطط التنمية في الإقليم وجميع المناطق العراقية”.

وعبر البيان عن “استعداد حكومة الإقليم للتعاون في كشف ملفات الحسابات ومبيعات النفط منذ عام 2003 وحتى الآن في كردستان والعراق، مضيفا أن اثنتين من كبريات الشركات العالمية تشرفان على حسابات مبيعات النفط في الاقليم، وهما يراجعان ويدققان في كل الامور الحسابية الخاصة بالنفط والثروات الطبيعية”.

ويُذكِّر البيان أنه “بعد التهديدات المباشرة التي أطلقها العبادي ومطالبته قوات البيشمركة بعدم التعرض للقوات العراقية التي تدخل الى المناطق المتنازعة عليها، فإن العبادي يتحمل شخصيا بصفته القائد العام للقوات المسلحة العراقية، مسؤولية كل ما يحدث من نزاعات وأعمال عنف في تلك المناطق التي تتمتع الاستقرار”.

- -

1 COMMENT

  1. المسؤولية تقع على عاتق الأكراد ، الذين تمردوا على الحكومة المركزية…

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left