إحالة 304 متهمين في قضية حركة «حسم» للمحاكمة العسكرية

Oct 17, 2017

القاهرة ـ «القدس العربي»: قررت النيابة العسكرية في مصر، أمس الإثنين، إحالة 304 متهمين في قضية حركة «حسم» إلى المحاكمة العسكرية، على رأسهم وزير التنمية المحلية الأسبق وعضو مكتب الإرشاد في جماعة الإخوان المسلمين محمد علي بشر، وقيادات أخرى في الجماعة.
ونسبت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا إلى حركة «سواعد مصر- حسم» ارتكاب 17 واقعة، استهدفت قتل ضباط جيش وشرطة ورجال دين ورجال قضاء ونيابة عامة، مشيرة إلى أن مسؤول غرفة العمليات المركزية للحركة ويدعى «أحمد محمد عبد الحفيظ»، هارب إلى تركيا، ويعاونه عدد من أفراد جماعة الإخوان من بينهم «علي بطيخ، ومجدي شلش، ومحمد أحمد عبد الهادي».
وأوضحت أوراق تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في هذه العمليات أن حصيلة الخسائر التي ألحقتها حركة «حسم» في مصر خلال عام واحد، بلغت 17 قتيلا من الجيش والشرطة و56 مصابًا وتدمير 17 سيارة شرطة ومدرعة.
وانطلقت الحركة لتنفيذ عمليتها الأولى في منطقة ريفية في محافظة الفيوم في اليوم الأول لإعلان تأسيسها، ونجحت في اغتيال ضابط الشرطة محمود عبد الحميد، الذي يشغل منصب رئيس مباحث شرطة منطقة طامية، فيما نجا من الحادث مجندان اثنان كانا يرافقان الضابط، وفقًا لما ورد في تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا.
ويعد استهداف سفارة ميانمار في القاهرة نهاية شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، بتفجير عبوة ناسفة، آخر العمليات التي تبنتها حركة «حسم».
وقالت في تعليقها على العملية: إن «حسم كحركة مقاومة وتحرر تناهض الاستبداد والظلم لَتشارك مواطني الروهينجيا المسلمين همومهم وآلامهم هؤلاء الذين يتعرضون للقتل الوحشي والتشريد وتقطيع أجساد النساء والأطفال في إبادة جماعية قذرة وفي سياق مشابه لما تقوم به سلطات الانقلاب العسكري الغاشم في مصر، خاصة في سيناء، وسط صمت عالمي اعتدناه حينما يكون الاعتداء على المسلمين في شتى بقاع الأرض».

إحالة 304 متهمين في قضية حركة «حسم» للمحاكمة العسكرية

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left