المغرب يدرب المزيد من أئمة أوروبا لنشر فكر التسامح الديني

Oct 18, 2017

الرباط – القدس العربي: يتجه المغرب إلى تدريب مزيد من الأئمة في القارة الأوروبية، على وسطية المذهب المالكي مع تنامي موجة العنف وظاهرة التطرف الناتجة عن قراءة ملتبسة للنص الديني وسيكلف هؤلاء الأئمة بنشر الفكر الديني المتسامح وفق المذهب المالكي المعتمد في المغرب منذ قرون من أجل استباق التطرف المحتمل في القارة الأوروبية التي شهدت في السنوات القليلة الأخيرة عمليات إرهابية تورط فيها شباب من أصول مغربية ترعرعوا داخل القارة.
وقال عبد الحق خيام رئيس المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمخابرات الداخلية المغربية «لقد أدركنا غياب تشكيل ديني وفق المدرسة المالكية المغربية المتسامحة». ويقترح تدريب «الأئمة في الدول الغربية وفقا للمذهب المالكي. حيث سيتم تدريب أئمة أوروبا من قبل الأئمة المغاربة. . بغض النظر عن جنسياتهم «.
ونقلت صحيفة «الفايننشال تايمز» عن الخيام إنه من دون تأهيل لهؤلاء الأئمة فإن المنظمات الإرهابية يمكنها استغلال الفراغ لنشر خطاب التطرف» وقال إن المخابرات المغربية في إطار العمل المشترك مع نظيراتها الأوروبية قد تمكنت من منع هجمات إرهابية في فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وهولندا والدنمارك.
وشدد الخيام على إضفاء الطابع المؤسسي على الممارسة الدينية في جميع البلدان ما يعني أن هناك مؤسسات تكون مهتمة برصد الخطاب الديني في المساجد» وأكد أن مكتبه سيشرع في تنفيذ استراتيجية جديدة لمراقبة الأفراد من أصل مغربي المقيمين في أوروبا والذين تطرفوا.

المغرب يدرب المزيد من أئمة أوروبا لنشر فكر التسامح الديني

- -

1 COMMENT

  1. عمل جيد ومفيد لمسلمي أوروبا
    فالمذهب المالكي هو مذهب أهل المدينة المنورة
    ولا حول ولا قوة الا بالله

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left