جماعة العدل والإحسان المغربية تدعو إلى تأسيس جبهة لمواجهة التطاول على حقوق المواطنين

Oct 18, 2017

الرباط – «القدس العربي»: دعت أقوى الجماعات ذات المرجعية الإسلامية في المغرب إلى تأسيس «جبهة واحدة لصد التطاول المُمَنهج على الحقوق الأساسية للمواطنين»، الذين تبنوا «الالتزام بسلمية التظاهر»، وقالت إن «ما يقع عليهم من قمع وتعسف يمس حرية وكرامة المغاربة جميعهم».
واتهمت جماعة العدل والإحسان الدولة بـ «ممارسة انتهاكات حقوقية ممنهجة» وقالت إنها تستند في ذلك على «وقائع وأحداث متتالية همت مناطق مختلف وفئات وقطاعات متنوعة».
وانتقدت الجماعة تدبير الدولة لحراك الريف ومطالبه وقالت إن الدولة «عوض تصحيح الأخطاء التي أفضت إلى (تلك) الأوضاع، عسكرت المنطقة وواجهت الاحتجاجات السلمية بمزيد من القمع والعنف المفرط والاعتقالات التعسفية، وترحيل المعتقلين بعيدا عن المنطقة تحقيقا لمزيد من المعاناة لعائلاتهم».
كما انتقدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بخصوص قضية معتقلي الحراك الريفي، ونهج «سياسة اللامبالاة تجاه إضراب المعتقلين عن الطعام، وحملت الدولة مسؤولية تبعات وضعهم الصحي والنفساني»، ونددت «باستمرار عسكرة منطقة الريف ومنع الحق في التظاهر السلمي»، وطالبت بـ «الاستجابة الفورية لمطالب حراك الريف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية».

جماعة العدل والإحسان المغربية تدعو إلى تأسيس جبهة لمواجهة التطاول على حقوق المواطنين

- -

1 COMMENT

  1. حيا الله جماعة العدل والإحسان المغربية الأصيلة
    وحيا الله كل مغربي ينادي بالحرية والكرامة والحقوق لشعبه
    ولا حول ولا قوة الا بالله

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left