محكمة مصرية تحدد أولى جلسات قضية «بي أن سبورت»

Oct 19, 2017

القاهرة ـ «القدس العربي»: حددت المحكمة الاقتصادية المصرية، أمس الأبعاء، جلسة 22 يناير/ كانون الثاني المقبل، لنظر أولى جلسات محاكمة رئيس شركة قنوات «بي إن سبورت» الإعلامية.
وكان النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، قرار أمس إحالة ناصر الخليفي، رئيس مجلس إدارة الشركة لمحكمة الجنح الاقتصادية، في القضية التى حملت رقم 280 لسنة 2017، أمام المحكمة الاقتصادية، بعد توجيه اتهامات للشركة بـ»مخالفة قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية».
ووجهت النيابة لمجموعة قنوات «بي أن سبورت»، اتهامات بمخالفة المادة (8) من قانون حماية المنافسة؛ وقطع الإرسال عن المشتركين الذين يتلقون قنوات الشركة عبر القمر الصناعي المصري، نايل سات، بغرض إجبارهم لتحويل أجهزتهم إلى القمر الصناعي القطري «سهيل سات»، الأمر الذي يهدد القمر نايل سات بالخروج من السوق وفقدانه لعملائه في ظل استحواذ الشركة على الحق الحصري لبث البطولات الرياضية المختلفة.
وتعد هذه القضية الثانية التي يحاكم فيها الخليفي ومجموعة قنوات «بي إن سبورت»، أمام القضاء، حيث سبق وأحال النائب العام الخليفي للمحاكمة في القضية رقم 200 لسنة 2017، بعد اتهام الشركة بارتكاب مخالفات قانونية عدة، واتهامه بفرض شروط تعسفية على المشاهد المصري، لاحتكارها حق البث الحصري للمباريات، وهي مخالفات تمكن المشتركين من إنهاء اشتراكاتهم واسترداد أموالهم.
ومن المقرر أن تبدأ أولى جلسات المحاكمة في هذه القضية في 5 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
وكان جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، خاطب الشركة للالتزام بعدد من القرارات، منها التنويه على المشتركين بإمكانية استمرار مشاهدة باقتهم من خلال القمر نايل سات أو سهيل سات دون تمييز، مع وضع منشور في منافذ بيع وخدمة عملاء القناة في مكان واضح لتوعية المشتركين وأحقية العملاء الذين أُجْبِرُوا على التحويل استرداد قيمة ما دفعوه.
أما في إطار المخالفة المتعلقة بنظام الاشتراك فقد ألزم الجهاز أن تخصص الشركة قنوات يحق للمشاهدين الاشتراك بها على أساس البطولات التي يرغب فى متابعتها، بالإضافة إلى تقليل المدة الزمنية للاشتراك، وعدم الربط بين البطولات الدورية أو الموسمية، ويأتي ذلك تنسيقًا مع ما يتم تطبيقه في معظم دول العالم.

محكمة مصرية تحدد أولى جلسات قضية «بي أن سبورت»
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left