منع المزارعين الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم شمال الضفة

اعتقال فلسطيني بحجة التخطيط لعملية فدائية

Oct 21, 2017

رام الله – «القدس العربي»: قالت مصادر إسرائيلية إن شرطة الاحتلال اعتقلت فلسطينيًا من مدينة رام الله زعمت أنه كان يخطط لتنفيذ عملية فدائية. وجاء اعتقال الشاب البالغ من العمر 39 عامًا وهو يستقل شاحنة في طريقة الى منطقة ريشون لتسيون جنوب تل ابيب. وادعت المصادر العبرية أن الشاب اعترف ان الشاحنة التي كان يقودها مسروقة، وخطط لسرقتها لتنفيذ عملية فدائية، فيها حسب المصدر ذاته. 
وذكرت عدة مواقع إسرائيلية مثل «واللاه ومعاريف» أن شرطة الاحتلال كانت تلقت بلاغًا يفيد بسرقة شاحنة من منطقة حولون القريبة من تل أبيب، فجرى متابعتها وتم اعتقال الشاب بعد توقيفها. 
كما أعلنت شرطة الاحتلال اعتقال شاب فلسطيني آخر بسبب حيازته سكينا في القدس المحتلة. وادعت أن الشاب اعتقل بالقرب من حائط البراق في المدينة المقدسة وخلال تفتيشه اكتشفت السكين التي كانت مخفية في ملابسه، فجرى اعتقاله وتحويله للتحقيق. 
وميدانيًا كذلك، وضمن الاقتحامات اليومية للمدن والقرى الفلسطينية، اقتحمت قوات الاحتلال بلدتي سلواد والمزرعة الشرقية الواقعتين إلى الشرق من مدينة رام الله، فيما كانت مواجهات عنيفة مشتعلة بين جيش الاحتلال والفلسطينيين في مخيم الجلزون إلى الشرق من مدينة البيرة المتاخمة لرام الله.
وحسب مصادر فلسطينية فإن الاقتحامات والمواجهات لم تسفر عن إصابات أو اعتقالات، لكن جرى تفتيش العديد من المنازل في القريتين، فيما أطقلت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي على المتظاهرين في مخيم الجلزون. 
وفي شمال الضفة الغربية منعت قوات الاحتلال مزارعي قرية كفر صور جنوب طولكرم من الوصول إلى أراضيهم الزراعية الواقعة خلف الجدار الفاصل غرب القرية. وقام جنود الاحتلال بإغلاق البوابة الزراعية رقم 839 حسب الأسماء العبرية والواقعة أمام مستوطنة سلعيت التي أقيمت بعد سرقة أراض من قريتي كفر صور وكفر جمال. 
وفيما يتعلق بالأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، فقد فرضت إدارة سجن «نفحة» عقوبة العزل على الأسير يزن مصطفى الشرقاوي (23 عاماً) لمدّة ثلاثة أسابيع. وأوضح محامي نادي الأسير الفلسطيني عقب زيارته للأسير الشرقاوي، أن قرار العزل جاء رداً على احتجاجه على عملية التفتيش المذلّة لأهالي الأسرى وخاصة النساء بإجبار بعضهن على خلع ملابسهن، وذلك بقيامه بتحطيم زجاج نافذة الزيارة خلال زيارة عائلته له. 
وأشار المحامي إلى أن إدارة السّجن أبلغت الأسير الشرقاوي بأنه سيجري نقله إلى سجن آخر، بعد انتهاء عزله دون إبلاغه بمكانه.
يذكر أن الأسير الشرقاوي محكوم بالسّجن لثلاث سنوات وهو معتقل منذ 8 آذار/ مارس 2015 .
وفي السياق قالت الأسيرة المحررة هنادي راشد ( 22 عاماً) من الخليل، إن الأسيرات يتعرضن لانتهاكات يومية داخل سجن «الدامون» ويعانين من الاكتظاظ في غرفهن. وأوضحت المحررة راشد أن إدارة السجن تحتجز 23 أسيرة في غرفتين فقط، مشيرة إلى أن الأسيرات تعرضن خلال الأشهر الماضية لعدة عمليات قمع وتنكيل واعتداء عليهن بالضّرب على أيدي السجانات، كما تعرضن للعزل في الزنازين الانفرادية.
وبين نادي الأسير الفلسطيني أن سلطات الاحتلال أفرجت عن المحرّرة راشد قبل عدة أيام بعد انتهاء محكوميتها البالغة 16 شهراً، علماً أنها أم لطفلين، مشيراً إلى أنها كانت قد تعرضت للتنكيل خلال اعتقالها، إذ قام أحد المحقّقين بضربها على عنقها وظهرها بالعصا، وبالبصق على وجهها والصراخ عليها وشتمها بألفاظ نابية. 
والجدير بالذكر أن 57 أسيرة فلسطينية يقبعن في سجون الاحتلال، موزّعات على سجني الدامون وهشارون، بينهنّ 10 قاصرات وتسع أمّهات.

 

منع المزارعين الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم شمال الضفة
اعتقال فلسطيني بحجة التخطيط لعملية فدائية
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left