الجدل حول احتجاجات اللاعبين السياسية يتواصل مع انطلاق الموسم

دوري السلة الأمريكي

Oct 21, 2017

واشنطن ـ «القدس العربي»: مع انطلاق منافسات الموسم الجديد من دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين الثلاثاء الماضي، لا يزال الجدل المثار حول امتناع اللاعبين عن الوقوف خلال عزف النشيد الوطني، في تعبير احتجاجي على أمور سياسية، يلقي بظلاله على الملاعب.
وأبدى أدم سيلفر مفوض رابطة دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، رغبته في أن يقف اللاعبون خلال عزف النشيد الوطني قبل المباريات، لكنه في الوقت نفسه أعاد التأكيد على احترامه لرغبة اللاعبين وحريتهم في التعبير عن الرأي. ويأمل سيلفر في تفادي التداخل بين السياسة والرياضة، وهو ما أثر سلبا على الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية (إن إف إل) الذي شهدت مبارياته قيام اللاعبين بوضع إحدى الركبتين على الأرض خلال عزف النشيد الوطني في تعبير احتجاجي أثار غضب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ودفع بعض مالكي الأندية بإلزام اللاعبين بالاختيار، بين الوقوف للنشيد أو الطرد من فرقهم. وقال سيلفر بعد اجتماعات مجلس أندية دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين في أيلول/ سبتمبر الماضي: «لدينا قاعدة تتطلب من لاعبينا الوقوف للنشيد الوطني. وستظل قاعدة طالما ما زلت أعمل بالرابطة.» لكن سيلفر يدرك في الوقت نفسه أنه يشرف على مسابقة دوري يمثل فيها اللاعبون الأمريكيون ذوو الأصول الأفريقية نسبة هائلة إلى جانب اللاعبين الدوليين الاجانب، والذين يحظون بقاعدة جماهيرية هائلة حول العالم. وقال سيلفر: «حرية التعبير تمثل واحدة من المبادئ الأساسية لهذه الدولة»، مبديا أمله في أن تسمع أصوات لاعبي سواء من خلال وسائل الإعلام أو مواقع التواصل الإجتماعي وغيرها من الوسائل. ويأتي ذلك استمرارا للأسلوب الودي الذي ينتهجه سيلفر في التعامل مع اللاعبين منذ تولى منصبه خلفا لديفيد ستيرن في شباط/ فبراير 2014. وأظهر سيلفر دلائل على قناعته الواضحة بأن اللاعبين هم العنصر الأهم ب ، وكانت له مواقف حاسمة منها الإطاحة بمالك أحد الأندية بسبب تصريحات عنصرية ضد ذوي البشرة السمراء، وتغيير جدول المنافسات لأسباب تتعلق بمباراة «كل النجوم». ويرى سيلفر أن سعادة اللاعبين تصب لمصلحة الجميع، بما في ذلك مسؤولي الرابطة ومالكي الأندية والإداريين وكذلك الجماهير. ومنذ توليه المنصب، قاد سيلفر الرابطة لإيجاد طرق للحد من ضغط جدول المنافسات وتقليص الإجهاد على اللاعبين الذي يؤثر بالسلب في النهاية على جودة المنافسات.
وللمرة الأولى، لن يشهد الموسم الجديد خوض أي فريق أربع مباريات خلال خمس ليال، وسيشهد إجمالي أزمنة لعب للفرق أقل بكثير مما كانت عليه قبل ثلاثة مواسم. ولتسهيل تطبيق تلك التغييرات، جرى تقديم بداية الموسم لمدة أسبوع، كما أدرجت الرابطة مبادئ توجيهية للفرق في ما يتعلق بإراحة لاعبيها خلال الموسم. وستفرض غرامات مالية لا تقل عن 100 ألف دولار على الفرق التي تريح عدة لاعبين أصحاء خلال مباراة واحدة أو في المباريات التي تخوضها خارج الأرض. وخلال اجتماعات مجلس أندية دوري كرة السلة الأمريكي، صوت رؤساء الأندية على تعديل نظام اختيار اللاعبين الجدد في البطولة وتقليص نسب أصحاب أسوأ ثلاثة سجلات من حيث الهزيمة.

الجدل حول احتجاجات اللاعبين السياسية يتواصل مع انطلاق الموسم
دوري السلة الأمريكي
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left