هيئة الاستعلامات: «رويترز وبي بي سي» نشرتا أخبارا غير صحيحة عن الضحايا

تامر هنداوي

Oct 23, 2017

القاهرة ـ « القدس العربي»: وجهت «الهيئة العامة المصرية للاستعلامات» احتجاجاً شديد اللهجة إلى كل من وكالة رويترز وشبكة بي بي سي البريطانية. وأبدت ملاحظات جوهرية على ما قامت بنشره كل منهما، حول واقعة الواحات البحرية التي أسفرت عن مقتل 14 وإصابة 13 من عناصر الشرطة، حسب بيان وزارة الداخلية المصرية.
وأدانت الهيئة في بيان ما قالت إنه «تغطية غير دقيقه لهذه الواقعة».
وأضافت:» في ظل الحرب التى تخوضها مصر دفاعاً عن شعبها وشعوب العالم ضد الإرهاب الدموي الذي يضرب في كل مكان، نشرت كل منهما أن عدد الشهداء من قوات الشرطة بلغ 52 شهيداً منهم 23 ضابطاً حسب رويترز، و 18 حسب بي بي سي، استنادا إلى ما سمته بمصادر أمنية لم تحددها».
وتابعت الهيئة: «لا يليق من الناحية المهنية باثنتين من أكبر وسائل الإعلام في العالم أن تقعا في أخطاء مهنية فادحة أبرزها، الاستناد إلى ما أسميتاه بمصادر أمنية لم تحدداها، بينما لم تنتظر أي منهما أو تلجأ إلى السلطات الأمنية الرسمية لكي تحصل منها على المعلومات الحقيقية. ويخالف هذا القواعد المهنية المتعارف عليها دولياً في تغطية العمليات الإرهابية، التي قد تستلزم مواجهتها الأمنية الانتظار لبعض الوقت حتى إعلان المعلومات الرسمية عن نتائجها».
واتهمت الهيئة «وسائل الإعلام بالتلاعب في نص البيان الرسمي الأول لوزارة الداخلية الذي يصف العناصر التي قتلت وأصابت رجال الشرطة بالعناصر الإرهابية».
وقالت الهيئة في بيانها:» أضافت الـبي بي سي العربية بداخل النص المفترض أنه منقول حرفياً، جملة العناصر التي وصفتها بالإرهابية، أي وزارة الداخلية، ما يعد تلاعباً بنص منقول يتحمل قائله مسؤوليته».
وزادت «كما يوحي هذا من ناحية أخرى بأن الـبي بي سي العربية لا توافق على وصف هذه العناصر الإجرامية بالإرهابية. وقد قامت الـبي بي سي الإنكليزية ووكالة رويترز باللغة الإنكليزية باستبدال مصطلح «الإرهابيين»، الذي لا يوجد غيره من حيث الدقة والواقعية لوصف تلك العناصر، بمصطلح «المقاتلين» الذي يمكن أن يعطي باللغة الإنكليزية إيحاءات إيجابية للقارئ».
وطالبت الهيئة العامة للاستعلامات، الـ «بي بي سي ووكالة رويترز، إما نفي صحة ما سبق لهما نشره من أرقام للضحايا وتأكيد الأرقام الرسمية، والاعتذار عن عدم دقة هذه المعلومات ومصادرها».
وكانت وكالة رويترز و بي بي سي، أكدتا أن هجوم منطقة الواحات يوم الجمعة الماضي أسفر عن مقتل 52 من عناصر الشرطة، فيما تؤكد وزارة الداخلية المصرية، مقتل 14 وإصابة 13 فقط.

هيئة الاستعلامات: «رويترز وبي بي سي» نشرتا أخبارا غير صحيحة عن الضحايا

تامر هنداوي

- -

5 تعليقات

  1. ” وكانت وكالة رويترز و بي بي سي، أكدتا أن هجوم منطقة الواحات يوم الجمعة الماضي أسفر عن مقتل 52 من عناصر الشرطة، فيما تؤكد وزارة الداخلية المصرية، مقتل 14 وإصابة 13 فقط.” إهـ
    هل أُصدق الأحرار أم أُصدق الإنقلابيين ؟
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    • يا اخ كروى
      انا استغرب من تعليقك
      يا اخى الشهداء اللى أدفنوا واستلمهم اهاليهم
      وكذالك المصابين الموجودين بالمستشفيات
      وكذالك واحد مفقود
      مطابق لما تقول الحكومة المصرية
      وليس ما تقول رويترز او بى بى سى عن مصدر
      ما اى واحد ممكن يتصل برويترز ويقول انا مصدر مسؤل
      والضابط المفقود الوحيد أهله ظهروا فى التلفزيون المصرى
      ونحن فى عصر السموات المفتوحة
      لماذا سيادتكم تبارك وتتمنى ان يكون ضحايا المصريين ضد العناصر الإرهابية كثر
      هل هذا من الاسلام الحنيف
      الله يرحم كل شهيد ضحى بحياته فى سبيل القضاء على الإرهابيين الذين يشوهون اسلامنا الحنيف

        • يا اخ كروى
          كفاية كيل بمكيالين
          االدواعش بيقتلوا المدنيين المصريين
          وسيادتكم بتصف من يتصدى لهم من جيش وشرطة مصرً انهم مجرمين ويستحقون القتل
          وهذا دليل على ان سيادتكم قلبك مع الدواعش والارهابيين
          الذين يشوهون الاسلام
          وانا استغرب ان سيادتكم فى كل تعليق تنهية بالقول
          ولا حول ولا قوة الا بالله
          كفاية متاجرة بالدِّين

  2. من يموت في سبيل حقه وعرضه ودينه فهو شهيد . لدي علامة استفهام كبيرة علي كيفية قتل من استشهدوا في الواحات ، وكيف قتلوا ومن قتلهم او بالاحري سهل قتلهم بهذه الصوره البشعة وانا لله وانا اليه راجعون

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left