لافروف: لدينا أدلة على استخدام المتمردين السلاح الكيماوي في سورية

Sep 09, 2013

20ipj

موسكو- (د ب أ): قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده تعتقد بوجود دليل كاف يشير إلى أن المتمردين السوريين يتحملون اللوم على شن هجوم باستخدام أسلحة كيميائية خارج دمشق الشهر الماضي.

ونقلت وكالة (انترفاكس) الروسية للأنباء عن لافروف قوله: “من وجهة نظري، يوجد دليل كبير” مشيرا إلى أن شبكة الإنترنت ممتلئة بالصور، يزعم خلالها المتمردون بأنهم نفذوا الهجوم.

وذكر لافروف أن كل يوم يزداد عدد المتفقين مع روسيا أنه لا يوجد أي حل عسكري للأزمة السورية، مؤكدا أن موسكو تتخذ خطوات لتجنب وقوع “الكارثة” في الشرق الأوسط، نافيا وجود أي صفقة بشأن سورية “من دون علم الشعب السوري”.

وقال لافروف خلال مؤتمر مشترك مع نظيره السوري وليد المعلم في موسكو الاثنين إن جميع زعماء دول “مجموعة الثماني” متفقون على إجراء تحقيق محايد في مزاعم استخدام السلاح الكيميائي، مؤكدا على ضرورة التحقيق في كافة حوادث استخدام الكيميائي.

وأضاف لافروف في المؤتمر الصحفي المشترك الذي نقلته قناة (روسيا اليوم): “طالبنا بعودة الخبراء الأمميين إلى سورية لاستكمال تحقيقاتهم ونصر على ذلك” معربا عن قلق بلاده بشأن مصير المنطقة وحياة المواطنين الروس في سورية.

وقال لافروف إن موسكو تدعو الأمريكيين للعمل على عقد مؤتمر “جنيف 2″ وليس للاستعداد للحرب، مشيرا إلى أن موسكو تتوقع أن يعلن ممثلو المعارضة عن موافقتهم على المشاركة في “جنيف 2″، موضحا أن موسكو ستواصل تقديم المساعدات إلى الشعب السوري بشكل مباشر أو في إطار منظمات دولية، مشيرا إلى أن الوضع الإنساني في هذا البلد يتدهور، مؤكدا أنه يمكن معالجة هذا الوضع دون تدخل عسكري.

وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم خلال لقائه مع نظيره الروسي لافروف في موسكو إن أي ضربة أمريكية لبلاده ستهدد مؤتمر “جنيف 2″، الذي تريد دمشق المشاركة فيه، مشيرا إلى أن دمشق أكدت أكثر من مرة مشاركتها دون شروط مسبقة، إلا أن “العدوان” الأمريكي قد يقوض الجهود الرامية إلى عقده.

- -

7 تعليقات

  1. هل قتل الشعب السوري بالطائرات و الدبابات مسموح به
    أنا لا افهم ما الفرق بين أن يموت الانسان بالرصاص و القنابل أو يموت تحت الحصار و الجوع أو يموت بالكيماوي أليست النهاية واحدة ألا و هي الموت
    حسبنا الله و نعم الوكيل في كل ظالم يستبيح حياة الأبرياء

  2. عندما تعلن امريكا ان الاحداث تجاوزت الخط الاحمر لسكوتها – استخدام الكيماوى انما هى بأعلانها هذا (تستهتر ) بالدماء الطاهرة البريئة طوال اكثر من سنتين وتستهتر بتشرد الامنين المستقرين فى بلادهم (وتتلاعب بمصير شعب باكملة اعتدى علية من الخارج ليذبح ) ويقتل ويدمر وتعطل مصالحة كباقى بلاد العالم لان الشعب امن بامريكا وبسببها قرر التحدى الداخلى وكانت (المفاجاة الكبرى ) ان الجيش تمسك بالشرعية وكذلك الشرطة وفئات كبيرة من الشعب مما (ارغم ) دول الجوار على فتح الحدود وكان الانقسام الداخلى ففى مثل تلك الاوضاع كانت امريكا تتدخل منذ 12سنة مع فئة من الشعب ضد الفئات الاخرى وتتم التغيرات (وهنا اختلف الوضع تماما) لماذا – لقرب اسرائيل من الميدان وكثيرا ما ازعجتنا امريكا انها لاتريد تغيرات خارجة عن ارادتها وسيطرتها وكان تدخلها او تلاعبها فالاحداث مماساعد فى حدوث المجازر – حتى – شقت صدور الادمين لتؤكل كبدهم وكلاويهم فكيف تعلل امريكا سكوتها على مجازر اكثر من سنتين ضد الادمية والبشرية وانزعاجها من استخدام الكيماوى لاشك انها تراهن على دماء الابرياء لتنتصر وذلك بسبب قرب تل ابيب من الميدان والااعلنت الحرب العالمية الثالثة منذ بداية الاحداث وعلية تكون هى المسؤولة عن الغزو ومعانة الشعب اولا واخيرا 0

  3. ( لافروف ) … يحاول مساعدة النظام السوري للدعاية فقط وتسجيل مواقف .
    أول ما يبدأ الهجوم سوف يعلن : أنّ روسيا ليست طرفا في الصراع :
    وسوف يغير أقواله بالكامل اذا شعر أنّ النظام السوري الفاشي بدأ بالإنهيار التام
    ويدعي أنّ روسيا تقف مع الشعب السوري وليس من النظام والأيام بيننا .
    شكرا .

  4. الارهابين جنود الصهاينة والامريكان هم وراء كل جريمة في سوريا وهم وراء قتل الشعب السوري بالكيماوي في خان العسل والغوطة الشرقية وهم من يقتل الاطفال السورين باعدامهم ميدانيآ رميآ بالرصاص وهم وراء دمار منازل المواطنين ومدارسهم ومستشفياتهم ومساجدهم . سوريا كانت تنعم بالامن والامان واتوا هولاء الارهابين واندسوا بين بيوت الناس حتى يقتلوا الناس ويدمروا منازلهم ويشردوهم وعندما الجيش السوري يريد تطهير المدن من هولاء الارهابين يكون رد من يؤيد الارهاب وقتل الشعب لماذا الجيش السوري يحارب الارهابين ولم يتركهم لمواصلة قتل الشعب السوري ولو كان لدى هولاء الارهابين ذرة من الانسانية كان قابلوا الجيش السوري خارج المدن حتى تسلم حياة الشعب من القتل وتسلم بيوتهم من دمار الارهابين .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left