مجلس النواب الأمريكي يدين قتل المدنيين في اليمن ويدعو لحل سلمي للصراع

الديمقراطيون فشلوا في تمرير قرار يمنع واشنطن من مساعدة الرياض

رائد صالحة

Nov 15, 2017
cong1

واشنطن ـ «القدس العربي»: تبنى مجلس النواب الأمريكي قرارا يدعو إلى ايجاد حل سياسي للصراع في اليمن كحل وسط لمجموعة من المشرعيين كانت تسعى للتصويت على اجراء لوقف مشاركة الجيش الأمريكي.
وينص القرار الذى اجتاز التصويت بنسبة 366 ـ 30 على التنديد بالاجراءات التى تستهدف المدنيين في اليمن ودعوة جميع الأطراف المعنية إلى زيادة الجهود لاعتماد كل ما يلزم واتخاذ التدابير المناسبة لمنع وقوع خسائر بين المدنيين وتسهيل عملية وصول المساعدات الانسانية.
وكان النائب رو خانا ( ديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا ) قد تزعم جهودا لمجموعة من المشرعين الديقراطيين والجمهوريين، من بينهم مارك بوكان وتوماس ماسي ووالتر جونز، بهدف التوصل إلى قرار لانهاء تدخل الجيش الأمريكي في الحرب ضد الحوثيين في اليمن ولكن القرار التوفيقي الذى تم التفاوض عليه مع قيادة كلا من الطرفين ولجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب ولجنة قواعد مجلس النواب لم يقترب من هذا الطموح.
وبصرف النظر عن الدعوة إلى وضع حد للعنف في اليمن وتشجيع الحكومات الاخرى على توفير الموارد الانسانية، يشير القرار إلى أن الكونغرس لم يسن تشريعات محددة تسمح باستخدام القوة العسكرية ضد الكيانات في الصراع اليمني الذى لا يخضع لتصاريح الحروب التى منحها الكونغرس للحروب في العراق وافغانستان.
وقال خلال مناقشات مجلس النواب بشأن الصراع في اليمن ان «القرار يجعل من الواضح اننا لا نستطيع مساعدة النظام السعودي في معركته ضد النظام الحوثي »، مشيرا إلى ان واشنطن يجب ان تحد من انخراطها في اليمن في الحرب ضد تنظيم القاعدة والإرهابيين الذين يحاولون تهديد الولايات المتحدة، وكان مجلس النواب قد اعتبر في وقت سابق اجراءات تتعلق بمشاركة الولايات المتحدة في اليمن خلال مناقشة مشروع قانون السياسة الدفاعية كما اعتمد مجلس النواب تعديلا من النائب ريك نولان على تشريع سياسة الدفاع والذى يحظر استخدام الاموال لنشر افراد من القوات المسلحة للمشاركة في الحرب الاهلية في اليمن، ومن شأن تعديل اخر من النائب وارن ديفديسون ان يعرقل استخدام الاموال لعمليات العسكرية في اليمن خارج نطاق تفويض القوة العسكرية للحرب في افغانستان لعام 2001.
وقد استولى الحوثيون على العاصمة اليمنية، صنعاء، في عام 2015، وأطاحوا بالحكومة المعترف بها دوليا، ومنذ ذلك الحين، لم تتمكن القوات العسكرية المدعومة من السعودية من اخراج جماعة الحوثي، ووفقا لاعترافات قرار خانا، فإن الولايات المتحدة تشارك في التعاون الاستخباري كما انها تساعد طائرات التحالف الذى تقوده السعودية.
وأكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب اد رويس ان الجيش الأمريكي لا يقدم سوى المساعدة لليمن ولايشارك في القتال، وقال «على الرغم من اننا نقدم الخدمات اللوجستية لشركائنا السعوديين في المنطقة، فان القوات الأمريكية لا تقوم باعمال قتالية ضد قوات الحوثي في اليمن».
واستشهد قرار خانا بتقديرات من مكتب مفوض الامم المتحدة السامى لحقوق الانسان بأن ما لايقل 10 الاف مدنى يمنى قد لقوا حتفهم خلال الحرب على مدى العاميين الماضيين.
ودفع المشرعون من الطرفين إلى مراجعة تفويضات القوة العسكرية في افغانستان والعراق، والتى توسعت منذ ذلك الحين لتشمل صراعات اخرى خلال العقدين الماضيين، وبموجب قرار قوى الحرب، يمكن للكونغرس ابعاد القوات العسكرية الأمريكية من أى بلد اذا لم يكن هناك اعلان رسمي للحرب.

 

مجلس النواب الأمريكي يدين قتل المدنيين في اليمن ويدعو لحل سلمي للصراع
الديمقراطيون فشلوا في تمرير قرار يمنع واشنطن من مساعدة الرياض
رائد صالحة
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left