الأردن لن يعلن حالة طواريء والنسور أبلغ البرلمان: أمريكا في سياق التراجع عن الضربة العسكرية

Sep 10, 2013
رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبدلله النسور
رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبدلله النسور

عمان- القدس العربي: نقل رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبدلله النسور إنطباعات سياسية لدى صناع القرار بأن الولايات المتحدة الأمريكية (تتراجع) عن عملية عسكرية لضرب سوريا لكنه نفى وجود معلومات لدى الحكومة الأردنية عن تفصيلات هذه الضربة المفترضة التي يهدد بها الأمريكيون.

وأبلغت مصادر برلمانية بأن النسور تحدث عن عملية تراجع للإدارة الأمريكية فيما يتعلق بسيناريو الضربة العسكرية.

وقالت المصادر لـ(القدس العربي) أن النسور وفي لقاء غير رسمي مع أعضاء البرلمان مساء الأثنين إستبعد إعلان حالة الطواريء في الأردن بسبب الأحداث التي تجري أو يمكن أن تجري في سوريا قائلا بأن حالة الطواريء لن تفرض ونتأمل ان تساهم العملية السياسية الدولية بحل الأزمة الحالية في سوريا المجاورة.

وكان النسور قد نفى أيضا وجود علم للأردن بتوقيت أو حجم او مستوى الضربة العسكرية المحتملة ضد سوريا معتبرا أن الأهم في هذه المرحلة حماية المصالح الحيوية والأردنية والحفاظ عليها مع الإشارة لإن حكومته مستعدة لكل الإحتمالات والسيناريوهات.

قبل ذلك صرح رئيس مجلس النواب سعد هايل السرور بأن أغلبية أعضاء البرلمان ضد توجيه ضربة عسكرية لسوريا معتبرا أن هذا الموقف للمجلس النيابي برز على هامش اللقاء الذي عقد مع طاقم وزاري رفيع المستوى ترأسه رئيس الوزراء.

وأكد على هذه الحيثيات عضو البرلمان محمد هديب الذي أبلغ القدس العربي بأن الجو العام للبرلمان يرفض بصورة قطعية وجود أي تسهيلات أردنية لأي عدوان على سوريا كما يرفض الضربة العسكرية.

 وأشار هديب لوجود عدد محدود من النواب لا يعلنون موقفا واضحا من رفض الضربة العسكرية لكن الغالبية أوضحت موقفها جيدا للحكومة في هذا الخصوص.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left