اليمن: مجلس الوزراء يعقد اجتماعا استثنائيا حول الوضع في تعز ويعلن البدء في إعادة الإعمار

خالد الحمادي

Nov 21, 2017

تعز ـ «القدس العربي»: عقد مجلس الوزراء اليمني أمس بالعاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا استثنائيا مشتركا مع قيادة السلطة المحلية لمحافظة تعز للوقوف أمام الاوضاع المأساوية الراهنة في محافظة تعز، والجهود الحكومية الجارية على مستويات متعددة لاستكمال تحريرها واعادة اعمارها وتطبيع الاوضاع فيها.
وأعلن مجلس الوزراء اليمني أمس ان «استكمال تحرير محافظة تعز من مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية ورفع الحصار المفروض عليها بشكل كامل، يحتل أولوية قصوى لدى الحكومة وفقا لتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي».
وجدد دعمه الكامل لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة تعز من اجل تحرير بقية المناطق فيها التي لا زالت تحت سيطرة ميليشيا الانقلابيين الحوثيين وصالح، التي تقصف يوميا وبشكل عشوائي الأحياء السكنية في مدينة تعز وتفرض حصارا خانقا على سكانها، كما تمارس كل اشكال الانتهاكات التي ترتكبها ضد المدنيين منذ ثلاثة اعوام في تعز.
وناقشت الحكومة اليمنية ما تم انجازه على صعيد تطبيع الاوضاع في مدينة تعز، وفقا لنتائج زيارة الوفد الحكومي الرفيع لمدينة تعز مؤخرا، والتوصيات التي تضمنها تقرير الوفد الحكومي والذي شدد على اهمية العمل على تنفيذها وفقا للاولويات العاجلة.
وجاءت هذه التحركات الحكومية تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي الذي اعتبر تعز ضمن المحافظات المحررة وبالتالي العمل على اتخاذ كافة الإجراءات الحكومية لتطبيع الأوضاع فيها، وتفعيل جميع الاجهزة والمرافق الحكومية، ومعالجة الصعوبات والعراقيل التي تواجه السلطة المحلية فيها.
وشددت الحكومة في اجتماعها أمس على ضرورة التسريع في تنفيذ قرارها السابق القاضي بتخصيص 2 مليار ريال يمني (الدولار يساوي 425 ريال تقريبا) «للاعمار وتطبيع الاوضاع في مدينة تعز، والآلية المقترحة لصرف هذه المبالغ، والقطاعات والمشاريع ذات الاولوية التي يجب البدء فيها وفقا للاحتياجات الملحة لابناء المحافظة بما يسهم في تخفيف معاناتهم التي يقاسونها جراء الحرب والحصار المفروض على المدينة من قبل الانقلابيين». مؤكدة على اهمية اعداد برنامج تنفيذي لبدء اطلاق عجلة اعادة الاعمار في تعز بشكل سريع.
وقال رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، في اجتماع أمس «ان تعز مفتاح النصر.. واذا اردنا تحقيق نصر فعلينا بتعز، فالنصر السياسي والعسكري في تعز سيغير المشهد والموقف الإقليمي والدولي».
ووجه رئيس الوزراء اليمني بتسليم صندوق النظافة في تعز مبلغ 100 مليون ريال للبدء بحملة نظافة شاملة لرفع مخلفات القمامة داخل مدينة تعز وبصورة عاجلة، لتفادي انتشار الامراض والاوبئة، كما وجه باعتماد 100 قارب صيد لصيادي تعز. مؤكداً انه سيتم خلال الايام القادمة تحويل مرتبات القطاع المدني في محافظة تعز البالغ قيمتها 4 مليار و200 مليون ريال يمني.
وتعد محافظة تعز من أكثر المحافظات اليمنية تضررا بالحرب الراهنة في اليمن نظرا لأنها محاصرة من قبل ميليشيا الانقلابيين الحوثيين والرئيس السابق علي صالح منذ منتصف العام 2015 وتتعرض أحياءها السكنية والأسواق المزدحمة بالمارة للقصف العشوائي بشكل مستمر، ما حوّل حياة السكان فيها الى جحيم وعرّضهم لأسوأ أنواع العوز والفقر ونقص الغذاء والدواء جراء الحصار المفروض على مدينتهم من جميع الاتجاهات إثر اغلاق الطرق الرئيسية اليها.

اليمن: مجلس الوزراء يعقد اجتماعا استثنائيا حول الوضع في تعز ويعلن البدء في إعادة الإعمار

خالد الحمادي

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left