مسؤول مغربي: الإصلاحات جعلت بلادنا دولة ديمقراطية متفردة على المستوى الإقليمي

Nov 21, 2017

الرباط – «القدس العربي»:أكد مسؤول مغربي أن بلاده تتوفر على رؤية واضحة لإقامة منطقة مشتركة للسلم والازدهار وتمتلك مقاربة متكاملة لمحاربة الإرهاب بعد أن باتت دولة ديمقراطية منفردة ومستقرة.
وقال يوسف العمراني، المكلف بمهمة بالديوان الملِكِي، إن المغرب يتوفر على رؤية واضحة لتنويع شراكاته وإقامة منطقة مشتركة للسلم والازدهار وأضاف في ندوة نظمت بالمعهد الأسترالي للسياسة الاستراتيجية بكانبيرا حول موضوع «التطورات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، إن الإصلاحات متعددة الأبعاد التي باشرها المغرب، بعد اعتماد دستور 2011، جعلت بلاده دولة ديمقراطية متفردة ومستقرة، في ظل التحولات على المستوى الإقليمي.
وقدم العمراني لمحة عن المحاور الرئيسية للمقاربة المغربية في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، في أبعاده الأمنية والسيو – اقتصادية والدينية التي مكنت المغرب من الحفاظ على أمنه واستقراره على المدى الطويل. وأوضح؛ علاوة على الجانب الأمني، فإن المقاربة المغربية في هذا المجال ترتكز حول التنمية البشرية الشاملة، وتعتمد على مبادرات إصلاح الحقل الديني، والتصدي للخطابات المتطرفة التي تحث على الكراهية والعنف، وذلك من خلال نشر إسلام متسامح ووسطي. وشدد العمراني على أهمية وضع نماذج جديدة للنمو وإقامة أنشطة مدرة للدخل، وأنشطة ذات قيمة مضافة تهدف إلى تحقيق المساواة الاجتماعية والاقتصادية وضمان العيش الكريم لفائدة الشباب بالمنطقة.
وقال العمراني إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تواجه اليوم تهديدات معقدة ومتعددة الأوجه، كالأزمات المتواصلة التي تستغلها الجماعات الإرهابية وأوضح أن التحديات التي تواجه ليبيا والعراق، واستمرار الأزمة السورية وعواقبها على المنطقة والصراع الإسرائيلي الفلسطيني المتواصل، تشكل تهديدا للمنطقة وخارجها بدول الساحل وأوروبا. وأبرز أن حل الأزمات الراهنة لا يمكن أن يتم من خلال منظور عسكري وأمني فقط، بل يتطلب مقاربة إقليمية شاملة، متسامحة وبراغماتية، تتماشى مع واقع كل بلد في المنطقة، ومع التطلعات والاحتياجات المشروعة للشعوب وأن احترام المبادئ الأساسية للوحدة الوطنية وسيادة الدول شرطان مسبقان لتحقيق الاستقرار في مناطق التوتر والتصدي للصراعات المتعددة التي تزعزع الاستقرار.
وأضاف أنه من المهم أيضا تقديم إجابات واضحة حول مختلف القضايا المتعلقة بالهوية من خلال تجاوز الانقسامات القائمة في إطار الحوار والتعايش والتفاهم وقال إن تعدد التحديات عبر الوطنية، من قبيل الإرهاب والجرائم العابرة للحدود، يستوجب تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، فضلا عن تبادل أحسن التجارب في إطار روح من التكامل الواسع.

مسؤول مغربي: الإصلاحات جعلت بلادنا دولة ديمقراطية متفردة على المستوى الإقليمي

- -

11 تعليقات

  1. ” مسؤول مغربي: الإصلاحات جعلت بلادنا دولة ديمقراطية متفردة على المستوى الإقليمي ” إهـ
    من هو هذا المتفرد الحقيقي يا سعادة الوزير ؟ ولا أزيد حفاظاً على التعليق
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. وَلم أرَ في عُيُوبِ النّاسِ شَيْئاً, كَنَقصِ القادِرِينَ على التّمَامِ.اين ديمقراطيتكم عندماتصدرون قراراجائرابمنع السوري من زيارة زوجته المغربية بالمغرب لكونه سوريا والقرارلم يعرض على نواب الشعب المغربي الستم العنصرية بأتم معنى
    رأي الجماعة لا تشقى البلاد به،رغم الخلاف ورأي الفرد يشقيها
    بينمااوربااستقبلتنالانهاقائمة على الأدب المسيحي اماانتم فقد انسلختم من انسانيتكم وبالنسبة لكوني من اصل سوري فأنامنذ30عامابالمنفى الطوعي ولم اتمكن حتى من تسجيل اطفالي كسوريين لكن احتقاركم للضعيف شملني وقال المثل لماتقع الدابة تكثرسكاكينها والله سيحاسبكم الله على قساوة قلوبكم

  3. أعجب من بعض الممثلين للبلاط حين يحاولون تسويق خطابات تستغبي المتلقي في ملتقيات دولية؟! قال السيد العمراني: ” المغرب دولة ديموقراطية متفردة ..” وتقارير هيئات دولية متخصصة وكفؤة تؤكد عكس ذلك، منها تصنيف إيكونوميكس إنتلجنس لسنة ٢٠١٦ الذي وضعت النظام المغربي في الرتبة ١٠٥ في مؤشر الديموقراطية وصنفته في خانة الأنظمة الهجينة!
    ثم يضيف ممثل البلاط بقوله:”المقاربة المغربية ترتكز حول التنمية البشرية الشاملة …” وتصنيف الأمم المتحدة لسنة ٢٠١٦ وضع المغرب في الرتبة ١٢٣!؟!؟ هذا الصنف من التصريحات اعتدنا على سماعه في وسائل الإعلام العمومية المحلية بالأساس موجه للإستهلاك الداخلي ويستهدف شريحة عريضة من المجتمع تشمل الأميين وساكنة القرى والبوادي، فكيف يدبلج نفس الخطاب ويرجى أن يلقى صدى في منتديات معاهد أجنبية؟؟؟

  4. من ناحية انها ديمقراطية متفردة …فهذا صحيح …و سطرين تحت متفردة…..

    رغم ذالك اصدق التعازى التعازي الى ضحايا التنمية البشرية ….

    تحيا تونس تحيا الجمهورية

  5. حسب قراءتي والحروف هنا واضحة وكذلك الكلمات..فانه قال : على المستوى الاقليمي …ولم يقل مقارنة باوروبا واسكندنافيا …ودول البلطيق وموناكو واللكسومبورغ…وفي هذا النطاق يظل رايه محترما…ولاحول ولاقوة الا بالله.

  6. البشرية في المغربة واضحة للعيان وضوح الشمس في عز الظهيرة.. بدليل الرفاهية التي يعيش فيها سكان الريف والحرية التي يتمتع بها سكان الصحراء ناهيك عن نسب الأمية المنعدمة و توفر الشغل وشغور السجون من المتهمين السياسيين وأصحاب الرأي الحر.. حتى أنه من فيض الديمقراطية فإنه من حق كل مواطن أن ينتقد سياسات لا أريكم إلا ما أرى دون أي خوف على حياته خاصة وأن طبقة العياشة والمنتفعين من المخبر إلى القايد إلى خدام الدولة الذين كانوا ينهبون الثروات قد تم محاسبة كل واحد منهم ومعابته بما يستحق…
    الحقيقة أن المغرب صار منارة للديمقراطية وللتنمية اللشري وليس أدل على ذلك العرس الانساني الذي يقوم منذ الأمس في الصويرة..
    كثر الله حساد المغرب…

  7. البشرية في المغربة واضحة للعيان وضوح الشمس في عز الظهيرة.. بدليل الرفاهية التي يعيش فيها سكان الريف والحرية التي يتمتع بها سكان الصحراء ناهيك عن نسب الأمية المنعدمة و توفر الشغل وشغور السجون من المتهمين السياسيين وأصحاب الرأي الحر.. حتى أنه من فيض الديمقراطية فإنه من حق كل مواطن أن ينتقد سياسات لا أريكم إلا ما أرى دون أي خوف على حياته خاصة وأن طبقة العياشة والمنتفعين من المخبر إلى القايد إلى خدام الدولة الذين كانوا ينهبون الثروات قد تم محاسبة كل واحد منهم ومعابته بما يستحق…
    الحقيقة أن المغرب صار منارة للديمقراطية وللتنمية اللشري وليس أدل على ذلك العرس الانساني الذي يقوم منذ الأمس في الصويرة..
    كثر الله حساد المغرب….

  8. سبحان الله. عندما يتعلق شيء بالمغرب الكل يشحذ سكاكينه وكأن بلدانهم واحات من الديمقراطية وجنة في الاقتصاد وووو. دول شمال أفريقيا ليست احسن حال من المغرب. الكل في الهوى سوى. وإذا أردنا أن نذكركم ما يقع في بلدانكم فحدث ولا حرج. لذا من كان بيته من زجاج فلا يرمي الآخرين بحجر.

  9. كان على المسؤول المغربي ان يعتذر..ويقول..: نحن لم يصل طموحنا بعد الى النموذج المشرق الوضاء …الذي تسطع شمسه على المشارق والمغارب …والذي يقوده رءيس سينتخبه الشعب الشقيق للمرة الخامسة….رغم انه لم يقل جملة مفيدة او غير مفيدة.منذ6سنوات…!!!! دون ان ننسى الحزب الديموقراطي التاريخي الذي يتزعمه صديق ميركل…واللهم لا حسد…

  10. الديموقراطية تعني حكم الشعب..وإذا غيب الشعب عن تعيين حاكمه فأنى له الديموقراطية؟

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left