وزير: استعدنا قطعتين من آثار مصرية في إسرائيل

قال إن 33 ألف قطعة مسروقة من مخازن الوزارة

مؤمن الكامل

Nov 21, 2017

القاهرة ـ «القدس العربي»: قال وزير الأثار المصري، خالد العناني، أمس الإثنين، إن «هناك آثارا مصرية موجودة في إسرائيل»، مشيرا إلى أنه «نجح خلال العام الماضي في استعادة قطعتين منها».
واعترف، خلال كلمته في الجلسة العامة لمجلس النواب، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة حول سرقة الآثار، أن «33 ألف قطعة أثرية اختفت من مخازن الوزارة والمجلس الأعلى للآثار»، متابعا: «أنا من طلب فتح الموضوع، واختفاء الآثار تم الكشف عنه بناء على طلب مني لمدير المخازن بعمل مراجعة وجرد للمخازن».
ولفت إلى أن «من بين 33 ألف قطعة أثرية اختفت من المخازن، كانت هناك 31 ألف قطعة لدى أحد الأشخاص في منزله، وهو تاجر آثار، وعندما صدر قانون يسمح بالاحتفاظ بها تحت إشراف وزارة الآثار دون السماح ببيعها أو التصرف فيها، حاول تسجيلها، وهناك تسجيل لآثار موجودة في المخازن، ولكن الحل الأمثل للحفاظ عليها من السرقة هو إنشاء قاعدة بيانات إلكترونية، وقد بدأت الوزارة بتنفيذها بالفعل».
وتابع: «الآثار الموجودة في المخازن لا خطر عليها، لأنها مسجلة، ولكن الخوف على الآثار التي يتم التنقيب عليها ولم نعرف عنها شيئا، (في إشارة إلى ظاهرة التنقيب عن الآثار أسفل المنازل بواسطة أصحابها في مصر)، لافتا إلى أن «كثيرين من الناس أصبحوا مهووسين بالثراء السريع والحصول على المال من خلال التنقيب عن الآثار».
وأضاف: «لذلك طالبت وزير الأوقاف بتوجيه الأئمة للخطابة عن الأمر والتحذير منه».
وبين أن «تأخر مصر في استرداد حجر رشيد من بريطانيا، يعود لأن التعامل في استعادة الآثار لا يكن بالقانون المصري، ولكن عن طريق الاتفاقيات الدولة»، مشيرا إلى أن «الفترة الماضية شهدت خلافا حول الجهات المنوط بها التحرك لاستعادة القطع الأثرية المهربة داخل مصر».
وأوضح أن متحف «اللوفر أبو ظبي» استعار 600 قطعة من متحف اللوفر الفرنسي بينها قطع مصرية، مشيرا إلى أنه تم استرجاع 500 قطعة في 2017.

وزير: استعدنا قطعتين من آثار مصرية في إسرائيل
قال إن 33 ألف قطعة مسروقة من مخازن الوزارة
مؤمن الكامل
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left