قيادي في «نداء تونس» يدعو للاستفادة من «تجربة» بن علي في الحكم

حسن سلمان:

Nov 21, 2017

تونس – «القدس العربي»: أثار قيادي في حزب «نداء تونس» الحاكم جدلا إثر دعوته تونس للاستفادة مجددا من «تجربة» الرئيس السابق زين العابدين بن علي في الحكم، مشيرا إلى أن البلاد تحتاج حاليا إلى «حجاج بن يوسف ديمقراطي».
وقال برهان بسيّس المكلف بالشؤون السياسية في حزب «نداء تونس» إن تونس «في حاجة إلى أن تأخذ من تجربة بن علي، بل هي بحاجة إلى حجاج بن يوسف ديموقراطي، يحكم بسلطة السيف أي القانون، فالحجاج حين ذهب إلى العراق كانت أحوالها كتونس حاليا حيث الفوضى وعدم احترام للدولة».
تصريحات بسيس أثارت جدلا كبيرا، حيث كتب الصحبي بن فرج النائب عن حركة «مشروع تونس» على صفحته في موقع «فيسبوك» بتهكم «في انتظار الحجاج بن يوسف الديموقراطي، ممكن أن نلهي أنفسنا بحكايات أشعب وكليلة ودمنة وعلي بابا والأربعين حرامي!»، فيما كتبت إحدى الناشطات «السيناريو واضح منذ البداية، يرغبون في إدخال تونس في الفوضى وخلق فزاعة الإرهاب، ودفع الشعب التونسي إلى الحنين إلى أيام النظام البائد ليعود تدريجيا رموز المنظومة السابقة إلى الحكم»، وأضافت أخرى»برهان بسيّس يحن إلى زمن ابن علي. إذا لم تستحِ فافعل ما شئت».
فيما عبر الإعلامي زياد الهاني عن تأييده لما قاله بسيس، حيث كتب «برغم أن أغلبنا تربى على النفور من الحجّاج بن يوسف صاحب المقولة الشهيرة في أهل العراق: «يا أهل الشقاق، ويا أهل النفاق ومساوئ الأخلاق»، بسبب قسوته وقتله لعبد الله بن الزبير وصلبه وتحرشه بوالدته أسماء بنت أبي بكر ذات النطاقين، إلا أن الإنصاف التاريخي يلزمنا الإشادة برجل الدولة الذي أنقذها من الانهيار وقضى على الفتن وحركات التمرد فيها بحد السيف، ما جعل جيوشها تستأنف بعد ضعفها الفتوحات الإسلامية وتصل حدود الصين».
وأضاف «وهذا بالضبط ما تحتاجه تونس اليوم، رجل الدولة الذي يوقف انهيارها ويضع حدا لحالة الفوضى التي تسودها ويقطع رؤوس الإفساد التي آن أوان قطافها. لكن ليس بحدّ السيف وإنما بسلطة القانون، أي باختصار لن يخرج تونس مما تردت فيه اليوم سوى «حجاج ديمقراطي!».
وكان بسيس أثار جدلا مشابها قبل أشهر في إثر «تهديده» بمحاسبة مديرة إحدى الإذاعات الخاصة بسبب «خطها التحريري»، وهو ما دفع كلا من اتحاد الشغل ونقابة الصحافيين للتحذير من عودة ممارسات النظام السابق في تحجيم دور الإعلام والحد من حرية التعبير في البلاد.

قيادي في «نداء تونس» يدعو للاستفادة من «تجربة» بن علي في الحكم

حسن سلمان:

- -

2 تعليقات

  1. ما راي صديقنا الذي يبشرنا في كل مناسبة بنموذجه الديموقراطي الذي لم يعرف مثله انس ولاجان..؟؟؟ واتمنى ان يشرح لنا نظرية : الاسس الحجاجية في تطوير الديموقراطية!!!! وشكرا.

  2. أخي المغربي، قبل أكثر من 20 سنة، قرأت مقالا لكاتب لبناني معروف قال فيه إنه لم ير ديموقراطية ولا انتخابات نزيهة في الدول العربية إلا في بلدين عربين هما المغرب والكويت ولم يذكر حتى بلده لبنان رغم أننا نعرف ما يعيشه هذا البلد من تفتح وحرية. وحينما يتحدث البعض اليوم عن ديموقراطية وهمية في بلد يحكمه الحرس القديم فأنا أرى تلك (الديموقراطية) مثل البيت الخرب المطلي بصباغة جذابة.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left